السبت الموافق 10 - ديسمبر - 2022م

سقط داخل الملعب.. أزمة قلبية تنهي حياة شاب أثناء لعب كرة القدم مع زملائة بالغربية

سقط داخل الملعب.. أزمة قلبية تنهي حياة شاب أثناء لعب كرة القدم مع زملائة بالغربية

سيد عبد الدايم و مصطفى النحراوى 

 

 

 

 

 

خيم الحزن أرجاء مدينة زفتي، بمحافظة الغربية، بعد وفاة شاب اربعيني أثناء لعب كرة القدم مع أصدقائه حين شعر بإعياء وسقط على أرض الملعب، بعد بدء ممارسة اللعب بوقت قليل، وذلك نتيجة هبوط في الدورة الدموية فارق على إثره الحياة، ولم تفلح محاولات إسعافه بمستشفي زفتي العام.

 

 

 

وتوفي الشاب محمد الأشقر، الشهير بحمادة الأشقر أبو نور، صاحب مصنع لإنتاج البلاستيك، وكان يتمتع بأخلاق حسنة، أثناء لعب مباراة كرة قدم مع أصدقائه على أحد ملاعب قرية سندبسط، القريبة من منزله بمدينة زفتي، حيث يسكن بأول شارع سكة سندبسط دائرة قسم شرطة زفتي، حيث سقط على الأرض أثناء اللعب وحاول أصدقائه انعاشه ولكن دون جدوى.

 

 

 

 

 

وتلقي اللواء محمد عمار، مدير امن الغربية، إخطارًا من المقدم شوقي منصور، مأمور قسم شرطة زفتي، يفيد ورود إخطار من نقطة شرطة مستشفي زفتي العام، بوصول محمد الأشقر، 45 سنة، مصاب بهبوط حاد في الدورة الدموية، ومتوقف التنفس والقلب، وتم إخطار النيابة العامة، للنظر في تسليم الجثة لذويه.

 

 

 

وشيع أهالي مدينة زفتي جثمان الشاب، اليوم الأربعاء، من مسجد عيد، حيث تم دفنه بمقابر مدينة زفتي، تاركًا طفلتين أكبرهما 9 سنوات، وأُقيم العزاء أمام منزله، وسط حالة من الحزن وذلك لما يتمتع به من أخلاق حسنة وتعامل طيب مع الجميع، حيث أوضح أحد أصدقائه أنه بعد سقوطه علي الأرض ومحاولة انعاشه ذهبوا به إلى المستشفى وأخبروهم أنه فارق الحياة نتيجة هبوط حاد في الدورة الدموية.

 

 

 

والفقيد من مواليد عام 1978، ويعمل في مجال تجارة أكياس البلاستك بمصنعه الخاص منذ عدة سنوات، ولديه طفلتين الكبري منهم بالصف الرابع الإبتدائي، وتجمع مع بعض الأصدقاء علي غير العادة لممارسة بعض نشاط كرة القدم مع بعض الأصدقاء من المداومين علي اللعب بنفس الملعب من ابناء نفس المنطقة، وكان علي موعد مع القدر في الملعب.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان خدماتي

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 66426431
تصميم وتطوير