الخميس الموافق 22 - أكتوبر - 2020م

سعود الثبيتى يكتب تعال يا مواطــن فين رايح ..؟ #السعودية_أولاً

سعود الثبيتى يكتب تعال يا مواطــن فين رايح ..؟ #السعودية_أولاً

بقلم الكاتب الصحفى السعودى

سعود الثبيتى

 

 

 

منذ نعومة أظفارنا تعلمنا ونعرف يقيناً أن الوطن هو : أرضنا نعيش ونحيا به شعباً فوق أرضه وتحت سمائه ولهذا الشعب حقوق وعليه واجبات.
تعلمنا نشيدً غناه سلامة العبد الله أنذآك تقول كلماتها :

مضينا بعزم يفلّ الحديد
نقيم البناء لفجر جديد
أردنا لك الخير يا موطني
بعزم أكيد يفل الحديد
تعلمنا حب القيادة ونتغنى بإسم الملك , تعلمنا أن نبكي لبكائه ونفرح لفرحه ونسعد بلقائه وهو بيننا كفرد منا ومن الأسرة .

تعلمنا الولاء للقوانين وإحترام الأنظمة والتقيد بها .
تعلمنا الوفاء والتضحية والنبل وألتحمنا تحت راية واحدة منذ تأسيس هذا الوطن الغالي ألاوهي رآية التوحيد ((لاإله إلا الله محمد رسول الله)) .
لم نكن نسمع لمغرض وحاقد وحاسد ولا نلتفت للخلف وخطواتنا ثابتة تمضى للبناء والنيل من التقدم وبكل جسارة .

نبنى لا نهدم ونعادي من يعادينا ونقف صفاً واحداً في وجه العدو .
كان ومازال نحمل على عاتقنا هم كل عربي ونعتبره هم لنا وألآم كل مسلم على أرض البسيطة هي ألآمنا نستشعر بها .

نضجنا وكبُرت مداركنا وعرفنا نحن السعوديين إن وطننا إسمه السعودية وأن عاصمتها اسمها الرياض وعاصمتها الدينية مكة المكرمة والمدينة والمدينة المنورة مرافئها في الشرقية وجدة البهية وحفظنا كل شيء عنها عن ظهر قلب فعشقنا ترابها وأدمنا هوائها

وكذلك عرفنا حدود كل شبر في الوطن براً وبحراً عشقناه وطناً أبياً رجاله أوفياء وجنوده بواسل وقيادته تعتز بهم حكمة وشجاعة وولاء ..
حفظنا نشيده الوطني (( سارِعي للمَجْدِ والعَلْياء مَجّدي لخالقِ السماء
وأرفعي الخَفّاقَ أخضَرْ يَحْمِلُ النُّورَ الـمُسَطَّرْ
رَدّدي اللهُ أكْبَر يا مَوطِني
موطني عشْتَ فَخْرَ الْمُسلِمِين عَاشَ الْملِيكْ: لِلْعَلَمْ وَالْوَطَنْ ))

قدمنا له خيرة رجالنا وشبابنا ووهبنا من أجله أطهر الأرواح .
أفنينا أيام عمرنا صبراً ممزوجة بالنخوة والرجولة متوجة بالوفاء بنينا بسواعدنا مجداً وبعزيمة خالطتها المحبة بين القيادة والشعب ..

كل ذلك من أجل وطنى الحبيب الذي لا تضاهييه كل الأوطان في الأمن والأمان والعبرة من خلال ما نراه كل يوم في بلاد العالم ومن حولنا عبر وسائل الإعلام المتعددة من قتل وتدمير وتشريد وعراك وتعارك وثورات وإنقلابات لم تًجنى منها سوى الدمار والخراب وكانت سبباً رئيس في الجوع والفقر والمرض لمواطنيها ،كما أنها جعلت من أبناء الوطن الواحد في تلك الدول يتقاتلون من أجل الحصول على كسرة خبز أوجُرعة ماء ، بحق مشاهد مؤلمة ومؤسفة نشاهدها بأم أعيننا تًجسد مآسي المجتمعات التي خدعها الأعداء بالخيالات والآمال العريضة الواهية والشعارات الزائفة .. أوهموهم بالتقدم والتحرر فأسقطوهم في براكين الضياع ومستنقع الجريمة والعهر والفساد وتلاشت كل تلك الآمال التى صوروها لهم بشعارات الحرية والديمقراطية …!!

سيداتي سادتي : –

الوطن الذي يشًح بأبسط الحقوق والواجبات اللازمة على مواطنيه بمنحه الأمن والأمان والماء والغذاء والدواء والكهرباء والكثير من متطلبات الحياة الضرورية التي يحتاجها المواطن وتجعله يستشعر العيش الكريم في وطنه فهو ليس بوطن..,,!!!

ولذا يتوجب لزامأ عليكم أن تحافظوا على وطنكم فالوطن أمانة في الأعناق ومنه يستلهم الجميع أروع أجمل حكاية عشق نعيشها . وهنا يجي أن يتذكر الجميع ويضع في الحسبان بأن الوطن إذا فقدنا ضمته فقدنا كرامتنا ومكانتنا.
وعليه إلزموا وحافظوا على تلك النعم التى أنعم وأغذق الله بها علينا .

وأجعلوا قصة أوطانكم للأجيال يتوارثوها من بعدكم ناصعة كي لاتدنسها أنامل العابثين!

 

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 44880516
تصميم وتطوير