الأحد الموافق 20 - يونيو - 2021م

سرقة أبواب عمارات مساكن الجزيرة وعدادات كهرباء ومياه بزفتى

سرقة أبواب عمارات مساكن الجزيرة وعدادات كهرباء ومياه بزفتى

مصطفى النحراوى   _ سيد عبد الدايم 

فوجئ مواطنو مدينة زفتى بمحافظة الغرببة، باختفاء مجموعة من المكونات الرئيسية لمساكن الجزيرة بمدينة زفتى، التي لم تُسلم بعد، من عدادات كهرباء ومياه وكوالين أبواب وأسلاك كهربائية وأبواب وشبابيك بعض الوحدات، وما دعى الجميع للاستغراب هو اختفاء البوابة الرئيسية للعمارة رقم (٧) رغم ضخامتها وثقل وزنها.

وقام مجلس مدينة زفتى بتحرير محضر بقسم شرطة زفتى، في محاولة لإثبات الحالة لأنها ليست المرة الأولى، حيث تعددت مرات السرقة لعدة أغراض من هذه الوحدات، ومن أجل الإسراع في ضبط الجناة وتقديمهم للمحاكمة قبل أن يصبح المكان مطمع لهم لسرقة باقي مكوناته، كما قام بعض المواطنيين بمحاولة تحرير محضر بقسم شرطة ورفض القسم لتحرير مجلس المدينة محضر مسبقًا.

من جانبه أصدر المهندس محمد سراج، رئيس مركز ومدينة زفتى، قرارًا بإقامة سور من الطوب الأسمنت مكان الباب الحديدي لمنع تكرار أي حوادث سرقات لحين تسليم الوحدات لأصحابها، وبالفعل جار التجهيز لإقامة سور على مداخل العمارات التي تم سرقة البوابات الرئيسية.

يذكر أن مساكن الجزيرة التي أنشأتها محافظة الغربية، منذ عام ٢٠١٠، ضمن مشروع “إسكان مبارك الاجتماعي” لمحدودي الدخل ولم يتم تسليمها حتى الآن إلا لعدد قليل منها رغم جاهزيتها، بعدما استبعدت لجنة تلقى طلبات الإسكان في عام ٢٠١٩ أغلب الطلبات بداعي ارتفاع دخل المتقدم دون أي إثبات على الادعاء بارتفاع الدخل أو زيادته، رغم أن أوراقهم المُقدمة تُثبت عكس ذلك.

بينما أكد بعض المتظلمين، أن تلك اللجنة استبعدتهم لإقامتهم مع عائلتهم في نفس المنزل في حين أنهم يقيمون جميعًا في شقة واحدة وهم أكثر من ثلاث أسر، مؤكدين أنهم انتظروا الرد والبت في تظلماتهم منذ ما يقرب من عامين رغم ان مدة لجنة التظلمات ٤٥ يومًا فقط.

وأصبح السكان يعيشون مأساة حقيقية، حيث تحاصرهم المشاكل من كل جانب، بدءًا من مياه الصرف الصحى التى أغرقت العمارات، وأتت الرطوبة علي جدرانها، وتأخر مرحلة تسليم المرحلة الثانية حتى الآن، وفوجئ العديد من حاجزى الوحدات السكنية بتأكل الجدران بسبب إهمال أعمال السباكة، وتوالت عمليات السرقة والنهب للمحتويات.

وكانت نتيجة مستحقي الوحدات السكنية بالمشروع القومي للإسكان الاجتماعي بأرض الجزيرة بمدينة زفتى بواقع 85 مستحقًا من إجمالي عدد الطلبات التي كلمت مُقدمة وبلغ 536 طلبًا، تم سحب 40 منهم أثناء الفحص ورفض 411 طلبا من قبل اللجان، لعدم استيفاء الشروط المنظمة، حيث تم تخصيص 85 وحدة سكنية في المرحلة الأولى للمستحقين بينما تظلم ٣١١ للحصول على 192 وحدة، وهو ما لم يتم البت فيها حتى الآن.

ويُطالب أهالى مدينة زفتى، بمحافظ الغربية، بسرعة تسليم الوحدات واستعجال التقرير وما آلت إليه نتائج لجنة التظلمات وإخطار المرفوضين والمقبولين، والشفافية في إعلان نتائج لجنة فحص التظلمات التي تأخرت مدة طويلة.

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 51267883
تصميم وتطوير