الثلاثاء الموافق 15 - أكتوبر - 2019م

سراج شاهين يكتب : الفساد والخطر علي مصر والرئيس

سراج شاهين يكتب : الفساد والخطر علي مصر والرئيس

رغم ان مصر تخطو خطوات مؤثرة نحو مستقبل واعد إن شاء الله علي يد رئيسها الذي يؤسس لدولة معاصرة إلا أننا ندور في فلك غير مستقر بسبب عاملين يذرون أي تنمية :
الاول الارهاب الذي تواجهه الدولة بقوة غاشمة، ولا شك عندنا أن مصر ستنتصر لأنه عدو ظاهر يسهل التعامل معه ودحره.
الثاني وهو الأخطر هو الفساد ذلك العدو الذي يهدد ايجابية النتائج فبكل المؤسسات والأماكن فاسدون متاجرون وناهبون لأقوات الشعب وأمالهم وجاثمون علي قلب الوطن الغني الذي لو استغلت موارده وثرواته لأصبح أفضل الأوطان.
و يحدث ذلك بأشكال لا يعاقب عليها قانون . فنجد من يتاجرون بشعبية الرئيس و يدعون قربهم منه بجمع توكيلات له !!
كيف والرئيس الذي طغت شعبيته تجمع توكيلاته بأموال مشبوهة معروف مصادرها الغير شرعية؟
وما فائدة توكيلات مدفوعة تجعل الناس تربط بين رئيس يحارب الفساد والفاسدين وبين فساد من يجمعها للوصول لأهداف شخصية مشبوهة أيضاً؟
الاصوات الحقيقية امام صناديق الاقتراع وليست في مؤتمرات تقام بأموال مشؤمة ، ثم أليس في هذه الصورة خطرا علي رئيس شريف وطاهر اليدين لمجرد بحث شخص إبراز نفسه للمسئولين علي أنه صاحب جماهيرية كاذبه يشتريها بالمال أو آخر يستغل سلطته في شركته لفعل ذلك بشكل عام أو خاص.
كلنا يقين ان الرئيس ضد هؤلاء ،فلماذا تتركهم الاجهزة الامنية يتاجرون بالرئيس ويشوهون شفافيته ويعطون من يحاربونه فرصه للتشويه ،حتي ان بعض الصحف العالمية تناولت هذه الوقائع وكأن الناس يجبرون علي تحرير توكيلاتهم او يدفع لهم مقابل ولدينا فى زفتي مثال صارخ على ذلك التجاوز.
.نأتي لنوعية أخري من الفساد جعلت هذه النوعية من اجهزة الحكومة شبح يلبس الدوله ثوب الفشل . هؤلاء هم مسئولين المؤسسات والمحليات الذين يشوهون كل تنمية أمام الشعب لانهم ان لم يكونوا فاسدين فهم فاشلون لا يملكون ابداع أو أدوات للنجاح .ولا يمكلون إلا روتين يعيقون به تحقيق أفضل نتائج بالإمكانات المتاحة.
ثم لماذا لا تعلن الموازنات المرصوده لكل مشروع ومؤسسة ووزارة ومحافظة بشكل علني لكل جهة أمام الناس لتكون هناك رقابة شعبيه ومجتمعية على ما يخص كل مكان ويساهم الناس أنفسهم بدعمها فى حالة الحاجة لجهود ذاتية مثل المستشفيات والمدارس والجامعات ومشاريع التطوير والتجميل والتغطية وما يخص البيئة ؟
ولماذا لا تشرف الجهات المعنيه بدون وسطاء او شركات ترتبط بعلاقات منفعة مع الموظفين على مشروعاتها وايجاد فنيين ومتخصصين بها لتوفير اضعاف النفقات على أي مشروع ؟
. هذا الشعب يمتلك مقومات وامكانات عبقرية غير محدودة في طاقته البشرية التي ينقصها فقط من يدعمها ويفتح لها المجال حتي تعطي وتبدع وتبهر الجميع. وأتكلم من واقع تجربة عملية وكل ذلك سيصب فى صالح الوطن والحكومة والرئيس وقبلهم المواطن المستفيد من كل هذا .
لنعلن الحرب علي الفاسدين بكل مكان ولتكن الارادة الشعبية قبل الارادة السياسية للتصدي لهم واعلان الحرب عليهم في كل مكان بمصر كما نفعل مع الارهاب وعندما نجد فاسدا او فاشلا يتاجر بالوطن او يدفعه للخلف نقف جميعا بالمرصاد ونتصدي للفساد بكل صوره. ولن يتأتي ذلك إلا بفتح اتصال مباشر بجهات رقابيه واحصائية وتنموية تعمل علي ربط الشعب بحكومته بمشاركته وزرع الانتماء والوطنيه في الشباب.
فى هذا الوقت فقط نتأكد أن مصر ستصبح أعظم دول العالم ويتوقف نزيف الاهدار للطاقات والانجازات التي تحتاج من ينميها ويحافظ عليها.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 34918441
تصميم وتطوير