الخميس الموافق 20 - يناير - 2022م

روسيا تواصل حشد قواتها قرب حدود أوكرانيا | صور

روسيا تواصل حشد قواتها قرب حدود أوكرانيا | صور

روسيا تواصل حشد قواتها قرب حدود أوكرانيا 

عبدالعزيز محسن

 

أظهرت صور التقطها قمر صناعي تابع لشركة أمريكية خاصة، اليوم الجمعة  ، أن روسيا عملت على تعزيز قواتها بشبه جزيرة القرم وبالقرب من أوكرانيا في الأسابيع الماضية.

جاءت تعزيزات روسيا العسكرية تلك في الوقت الذي تواصل فيه الضغط على الولايات المتحدة لإجراء محادثات بشأن ضمانات أمنية تطلبها.

لم يتسنَّ لـ”رويترز” التحقق على نحو مستقل، من أحدث الصور التي التقطتها شركة ماكسار تكنولوجيز التي تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها. وأكد الكرملين، الجمعة، أنه يحتفظ بحق تحريك قواته في الأراضي الروسية طبقاً لما تقتضيه الضرورة، مضيفاً أن الدول الغربية تقوم بمناورات عسكرية استفزازية قرب الحدود الروسية.

يتهم قادة الولايات المتحدة وأوروبا وأوكرانيا روسيا بحشد قواتها مجدداً قرب الحدود الأوكرانية منذ أكتوبر 2021، وذلك بعد حشد سابق في أبريل، وحينها نشرت “ماكسار” صوراً لذلك أيضاً.

يقول الرئيس الأمريكي جو بايدن وغيره من القادة، إن موسكو- على ما يبدو- تدرس شن هجوم على أوكرانيا بحلول يناير 2022، وهو ما نفته موسكو مراراً.

قاعدة عسكرية في القرم
في حين كشفت الصور المنشورة بوقت متأخر من الخميس، قاعدة في القرم، التي ضمتها روسيا من أوكرانيا في 2014، وقد تكدست بها مئات من المركبات المدرعة والدبابات حتى 13 ديسمبر/كانون الأول 2021. وكشفت صورة التقطها القمر الصناعي للقاعدة نفسها في أكتوبر/تشرين الأول، القاعدة وهي شبه خاوية.

قالت “ماكسار” في بيان: “على مدى شهر نوفمبر 2021، رصدت صورنا عالية الدقة عدداً من عمليات الانتشار الروسية الجديدة في القرم، وكذلك بعدة مناطق تدريب في غرب روسيا على الحدود الأوكرانية”.

أشارت إلى زيادة النشاط في ثلاثة مواقع في القرم وخمسة بغرب روسيا.

من جانبه قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الخميس، إن روسيا ترغب في تجنب النزاع، لكنها تحتاج رداً “فورياً” من الولايات المتحدة وحلفائها على مطالبها بضمانات أمنية. وذكرت موسكو أنها تتوقع إجراء محادثات مع مسؤولين أمريكيين في هذا الشأن بجنيف، في مستهل يناير/كانون الثاني.

رداً على سؤال، الجمعة، بشأن تعزيزات القوات الروسية قرب أوكرانيا، قال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، إن موسكو تتحرك للدفاع عن أمنها.

أضاف: “تُحرك روسيا قواتها داخل أراضيها على خلفية تحركات عدائية من خصومها في حلف شمال الأطلسي، والولايات المتحدة وعدة بلدان أوروبية، والتي تجري مناورات لا لبس فيها قرب حدودنا”. وتابع: “اضطرنا ذلك إلى اتخاذ إجراءات معينة؛ لضمان أمننا”.

كشفت صور أخرى لـ”ماكسار” تعزيزاً للقوات في سولوتي بروسيا قرب الحدود الأوكرانية، حيث أظهرت الصور الملتقطة في بداية ديسمبر 2021، تركيزاً أكبر للمعدات العسكرية مقارنة بسبتمبر2021.

  تعرض القنصلية الروسية في لفيف الأوكرانية لهجوم

و أكدت وزارة الخارجية الروسية في بيان أن الهجوم على القنصلية الروسية في مدينة لفيف غربي أوكرانيا، يعد حادثا خطيرا وانتهاكا للقوانين الدولية، سببه هستيريا معاداة الروس في أوكرانيا.
وقالت في بيان: “يشكل هذا الحادث الخطير من جانب السلطات الأوكرانية انتهاكا مباشرا لاتفاقية فيينا للعلاقات القنصلية لعام 1963، واتفاقية منع الجرائم المرتكبة ضد الأشخاص المتمتعين بحماية دولية، بمن فيهم الموظفون الدبلوماسيون.. من الواضح أن مثل هذا التصرف الصارخ وغير المقبول كان نتيجة التحريض على الهستيريا المعادية للروس في أوكرانيا، والتحريض على الكراهية والعداء تجاه روسيا الاتحادية”.

وتابعت: “تم استدعاء القائم بالأعمال الأوكراني في روسيا إلى مبنى وزارة الخارجية الروسية، حيث تم تقديم احتجاج شديد اللهجة والمطالبة بوفاء الجانب الأوكراني بالالتزامات الدولية لضمان الأمن وتهيئة الظروف المناسبة لسير العمل الطبيعي للبعثات الدبلوماسية والقنصلية الروسية”.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 56953617
تصميم وتطوير