الخميس الموافق 18 - يوليو - 2019م

روائح مميزه لارض الرافدين وسط البارود وذبح الدواعش

روائح مميزه لارض الرافدين وسط البارود وذبح الدواعش

بقلم فراس الحليم من العراق.

كم انت رائعة يا ارض الرافضيين تأبيين الاستسلام للخونه والعملاء والدواعش وتقاومين كل هؤلاء بحب الحياة وعمل ما لذ وطاب تتحدين الصعاب لخلق حياة داخل المعاناه فهناك عشر روائح توجد فقط في العراق: أولاً: الخليط بين رائحة السمك المسگوف و رائحة الشط في أول ساعات المساء. ثانياً: رائحةة الصمون الحجري المكسّب (مستحيل توصل للبيت كاملة، الگماعة تطير لو يجي القبيس)! ثالثاً: رائحة حدائق البيوت بما فيها من راسقي و شبوي ليلي و قداح و روز دموي و قرنفل و حلگ السبع وأشجار نارنج ، و مرّات حتى الخيار التعروزي بالسواگي. و طبعاً لازم الياس عالأطراف! رابعاً: رائحة العاگول الرطب، خاصة في الطرق الخارجية. و إذا كان السفر شمالاً فيضاف إليها رائحة بطيخ سامراء (أحلى من العسل). خامساً: رائحة خليط الغداوات العراقية ذات الروائح المميزة الخارقة الحارقة تفوح من الشبابيك مثل: بامية مع تمن عنبر و عكوس لحم غنم، تمن باگلة و شبنت، تمن چمه لو تمن كلم، الخ الخ سادساً: رائحة الباسطرمة (مال موصل) وية بيض، ريوگ يوم الجمعة. أويلي يابة ! صدك رحم الله والديه اللي إخترعهه للباسطرمة ينرادله جائزة نوبل. سابعاً: رائحة البخور المختلط مع رائحة ماء الورد في المراقد المقدسة. تحس أنه الدعاء يصعد گبل . ثامناً: رائحة عرباين اللبلبي الحار بالشتا، أو الباكّلا و بطنج، لو شلغم و دبس. (خاصة إذا كانت في المناطق الشعبية و يخبط وياهه أغاني يوسف عمر) ! تاسعاً: رائحة مقاهي الرجال و تجي منها ريحة النراجيل (مو أم النكهات و الفواكه مال تالي وگت) و شاي أبو الهيل عالفحم، ووياههة صوت الزار و ضرب بولات الطاولي و الدومنة عالميوزة و أم كلثوم. عاشراً: رائحة صابون غار الحسني و غار العيسى مع ماء السخان النفطي، و الليفة اللي تشيل طبقة من الجلد و هم عاشراً: رائحة الكستانة المخلوطة مع الصوبة العلاء الدين خاصة إذا الشعلة مو كلش زركة. و بعد نسيت وحده مهمه: عريانات المشاوي على كورنيش الأعظمية يم أبو حنيفه. الدخان لأبو موزه؛ كباب و تكه و معلاك و جلاوي و حلولو و فشافيش ، ووياهه ماعون الطماطه شوي و البصل و العمبه شريس و الخضورات ، و الصينيه الفافون تجي للسياره (عاده عالبنيد) و نزل شيش ليه عوازه عمي. تتدلل أغاتي.و أبو الببسي شايل الصندوگ و يفتر و يجقجق بالفتاحه. ترة صارت 12 مو 10 تعذرونه بس كلسع اتذكر شي لاخ،،، عطرة إنتِ يا رائحة العراق، قبل أن تتلوثي بعبق البارود و دخان المولّدات و سواقي السيان الراكد ، والأسوأ من كل ذلك هو نتن المارقين .

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 32616981
تصميم وتطوير