الخميس الموافق 15 - أبريل - 2021م

” رمضان في زمن الكورونا ” غلاء الأسعار وركود السلع.. هذا ما تردد علي ألسنة التجار والمستهلكين عن ياميش رمضان بالمنيا

” رمضان في زمن الكورونا ” غلاء الأسعار وركود السلع.. هذا ما تردد علي ألسنة التجار والمستهلكين عن ياميش رمضان بالمنيا

تقرير-محمود عشري

 

 

ساعات قليلة وتستقبل الأمة الأسلامية أفضل شهور السنة شهر الرحمة والمغفرة، ويصادف شهر رمضان هذه السنة تفشي وباء كورونا المستجد حول العالم، من منا لا يحب هذا الشهر الفضيل الذي دوما يحل علينا بالخير واليمن والبركات، وتبادل الزيارات ولم شمل الأسرة، ولكن يأتي رمضان هذا العام بشعور يصعب علي آي مسلم تحمله حظر التجمعات وغلق المساجد، وعلي الرغم من ذلك لكل منا عادات وتقاليد معينه مع دخول هذا الشهر العظيم والذي اعتادوا الناس علي فعلها كل عام ولا يمكن التخلي عنها ومن أبرز هذه العادات هو شراء يامش رمضان، ولكن كان للتجار والمستهلكين رئ أخر في ظل الإجراءات الاحترازية بسبب فيرس كورونا .

 

 

وفي هذا التقرير ترصد لكم عدسة جريدة البيان رئ التجار والمستهلكين عن الأسعار وكل ما يخص يامش رمضان.

 

 

كانت البداية في أسواق ومحلات العطارة، بمحافظةالمنيا، مع المعلم خالد بمغاغة أحد أصحاب العطارات ، الذي أكد أن سوق بيع البلح هذا العام أصابه ركود كبير، حيث يترواح سعر كيلو البلح من 20 جنيه الي 50 جنية يرجع ذلك حسب نوع البلح، وشهدت أسعار الفول البلدي ارتفاعاً حاداً في محالات العطارة والأسواق المحلية، حيث وصل سعر الكيلو من 30 جنية ألي 36 جنيها ، أما بالنسبة للياميش والمكسرات، فسعر قمر الدين يبدأ من 35 جنيها حتى 40 جنيها، واما سعر الزبيب يترواح ما بين 40 جنية للكيلو و55 جنية وهناك أنواع من الزبيب كل علي حسب جودتة، واما جوز الهند تراوح سعره في السوق مابين 30 جنية للكيلو الي 35 جنية، وأشار أن الإقبال شبه متوسط بسبب الظروف التي تمربها البلاد، والله يكون في عون الناس.

 

 

 

وأوضحت احد المستهلكين تدعي الست ” حسناء “عن رئيها في الاسعار قائله: “مش عارفين نشتري حاجة زى كل سنة”، أسعار البلح غالية والياميش ولكن هذه عادة كل عام ولكن سأقوم بشراء كميات قليلة حتي أستطيع بإدخال الفرحة علي ابنائي.

 

 

 

ويقول أشرف محمد موظف بالأوقاف قائلا: ” جئت مثل كل عام اشتري من شارع عبدالعظيم بمغاغة ، وذلك لأن أسعاره جملة وفي متناول الجميع وبشتري قبل رمضان بأيام للحصول على أجود أنواع البلح والياميش” لكن في ضعف كبير في حركة البيع والشراء والناس تعبانة من ارتفاع الاسعار .

 

 

وجاء ” دور الجمعيات الخيرية وشباب الخير “

 

وفي القرون الماضية كان يتم الوصول إلى المحتاجين عن طريق أهل الثقة والصلاح في كل قرية أو مدينة، واليوم الجمعيات الخيرية تؤدي دورها في توزيع الصدقة والزكاة ، وعمل الخير في رمضان اصبح عطاء لا يتوقف.

 

 

وقبل أن يتم تأسيس الجمعيات الخيرية التي اصبحت بشكل كبير، تتولى توزيع عملية الزكاة والصدقة إلى مستحقيها كان من يخرج زكاة أمواله يبحث عن المستحقين ويتحرى الدقة عن الأسر الفقيرة والأكثر احتياجآ للمساعدات، وذلك من خلال معرفة شخص ثقه من اهل البلدة مطلع بأحوال الناس مثل إمام المسجد.

 

 

 

فقد قامت عدد من مؤسسات الخير وشباب الخير بمراكز محافظة المنيا ، بمساعدة الأسر الأكثر احتياجٱ من العمالة الغير منتظمة والأسر الفقيرة والمتضررة من فيروس كورونا وقامت بعض الجمعيات وشباب الخير في دعم شرائح غير القادرين في أنحاء محافظة المنيا، في مواجهة الآثار السلبية لانتشار فيروس كورونا من خلال مبادرات شباب الخير وبعض رجال الأعمال المساهمين في التبرعات، وقام الحاج صلاح عطاالله المقيم بفرنسا من سكان مدينة مغاغة بالتبرع بأكثر من ثلاث ألاف كرتونة رمضانية بقري مركزي العدوة ومغاغة علي الأسر الاكثر احتاجيآ.

 

 

 

وفي عمل الخير قام شباب قرية ” الكوم الحاصل” بالمنيا بالمشاركة والمساهمة في عمل الخير بتوزيع 500 شنطة رمضان للأكثر احتياجاً، وأطلق عرفه المصري أحد أهالي قرية الكوم الحاصل بمركز مغاغة التابعة، لمحافظة المنيا، مبادرة شباب الخير لمساعدة ومشاركة الفرحة للأسر الأكثر احتياجا بالقرية تحت شعار “كلنا أسرة واحدة بالقرية ” حيث شارك معه عدد من ابناء وشباب القرية حيث لقت المبادرة القبول من الجميع علي شبكة التواصل الأجتماعي فيس بوك ، وقال عرفه المصري انه تم توزيع عدد 500 شنطة ، والتى تم توزيعها على أهالينا من الأسر الأكثر حتياجا من أبناء قرية الكوم الحاصل .

 

 

وجاء ” دور محافظة المنيا “

 

 

اعلنت مراكز المنيا أستعدادها للشهر الكريم بـ 65 معرض لأهلا رمضان ، حيث أعلن اللواء أسامة القاضي، محافظ المنيا، أنه تم التنسيق مع 65 فرع لشركات، وسلاسل تجارية، للمشاركة في معارض “أهلًا رمضان 2020” بجميع المراكز، ضمن استعدادات المحافظة لاستقبال الشهر الكريم.

 

 

وأعلن محافظ المنيا تخصيص 3300 “كرتونة رمضان” للأسر الأكثر احتياجا، وإنه سيجري توزيع حوالي 3300 كرتونة مواد غذائية كمرحلة أولي، وذلك على الاسر المستحقة بالقرى الأكثر احتياجا، تزامنا مع قرب حلول شهر رمضان المعظم.

 

 

وأوضح المحافظ ان الكراتين مخصصة من مؤسسة خميس لتنمية المجتمع ومصر الخير وجمعية الاورمان ، لافتا أن التوزيع سيتم من خلال التنسيق مع مديرية التضامن الاجتماعي وكافة مؤسسات المجتمع المدني وفرع المجلس القومي للمرأة.

 

 

 

وأعرب المحافظ عن خالص شكره لمؤسسات المجتمع المدني لدعمها المستمر لتلك الفئات من الاولي بالرعاية والاسر المستحقة، مؤكدا ان تلك الجهود في هذا التوقيت الصعب تعكس الحس الوطني والوعي الإنساني لتقدير مايمر به الوطن من تحديات .

 

 

 

وكان المحافظ قد أعلن ، عن فتح حساب بنكي رقمه 22100111 لقبول جميع التبرعات المادية من الافراد والكيانات والمؤسسات المختلفة، وذلك في إطار التكاتف بين جميع أفراد ومؤسسات المجتمع، وضمن المساهمة المجتمعية، للتخفيف عن كاهل المواطنين، ومجابهة التداعيات الناجمة عن أزمة فيروس كورونا المستجد.

 

 

من جانبه دعا الدكتور محمد محمود ابوزيد نائب المحافظ جميع المؤسسات والكيانات للوقوف بجانب الدولة في هذا الوقت ودعم المشاركة المجتمعية وتفعيل كافة السبل لدعم المستحقين من الاولي بالرعاية.

 

 

وجه المحافظ، مديرية التموين بمواصلة تنظيم الحملات الرقابية والتفتيشية على المخابز البلدية والأسواق لإحكام الرقابة والتصدي بكل حزم لكافة محاولات التلاعب بالأسعار أو الاحتكار أو أي مظاهر لاستغلال المواطنين، ومنع اي محاولات للتجار لرفع الأسعار خاصة السلع الأساسية، والمتابعة المستمرة لتوفير السلع الغذائية الأساسية بكميات مناسبة.

 

 

قال المحافظ، إن تلك الإجراءات تأتي تنفيذاً لتكليفات مجلس الوزراء ووزير التنمية المحلية، بتوفير جميع السلع بكافة المنافذ ، مع إحكام الرقابة على كافة القطاعات، مؤكداُ ان المحافظة تواصل تنفيذ الخطة الشاملة للدولة في مواجهه تداعيات فيروس كورونا وذلك من خلال تطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية لمواجهه فيروس كورونا المستجد.

 

 

من جانبه أوضح الدكتور محمود يوسف وكيل وزارة التموين، أنه جرى تخصيص 6 فروع لشركات، وسلاسل تجارية، بمدينة المنيا، بالإضافة الى فروع الشركات والسلاسل التجارية، بباقي المراكز، وذلك من اجل عرض كل المستلزمات والمواد الغذائية بأسعار مخفضة للمواطنين بهدف التخفيف عن كاهلهم في ظل ارتفاع الأسعار واحتكار التجار للأسواق.

 

 

وجاء ” دور وزارة التموين والتجارة الداخلية “

 

وبدأت وزارة التموين والتجارة الداخلية طرح منتجات شهر رمضان” الياميش والمشمشية والزبيب والبلح والتين” بمنافذ المجمعات الاستهلاكية وفروع الشركات التابعة، بجانب تكثيف طرح جميع السلع الغذائية والخضراوات والفاكهة والبقوليات ومنتجات الدواجن المجمدة واللحوم الطازجة والمجمدة لتلبية احتياجات المواطنين فى مختلف المحافظات.

 

 

وشملت أسعار منتجات رمضان فى منافذ المجمعات الاستهلاكية فى نقاط محددة:

 

 

طرح بلح نصف جاف عبوة 400 جرام بـ 8 جنيهات وعبوة 700 جرام بسعر 15 جنيها وعبوة زنة 1.4 كيلو بسعر 30 جنيها كما يتم طرح بلح جاف ” شنطة رمضان ” بسعر 11 جنيها للكيلو وبلح فاخر جاف بسعر الكيلو 15 جنيها.

 

و طرح زبيب مصرى عبوة 500 جرام بسعر 17.5 جنيه وزبيب إيرانى زنه 500 جرام بسعر 40 جنيها، وطرح عين جمل مقشر زنه 250 جرام بسعر 57.5 جنيه.

 

 

وشمل سعر البندق مقشر زنه 250 جرام بسعر 42.5 جنيه، ولوز مقشر 250 جرام بسعر 45 جنيها وكاجو 250 جرام بسعر 57.5 جنيه، ومشمشية مستورة زنه 250 جرام بسعر 21.25 جنيه واقراصيا مستوردة زنه 250 جرام بسعر 13.25 جنيه، والتين مجفف زنه 300 جرام بسعر 25 جنيها وقمر الدين سورى 400 جرام بسعر من 22 إلى 30 جنيها، وعرق السوس زنه 500 جرام بسعر 20 جنيها وكركديه أسوان 250 جرام بسعر 12.5 جنيه.

وكان الدكتور على المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية الشركة للقابضة للصناعات الغذائية والشركات التابعة باستمرار طرح كافة السلع الغذائية والسلع الاساسية للمواطنين وبكميات إضافية لتلبية احتياجات، المواطنين ،وكذلك طرح منتجات اللحوم والدواجن.

لافتا الى أن كافة السلع الغذائية من زيت وسكر وأرز وقمح وسمن ومكرونة وبقوليات، وكافة احتياجات المواطنين من سلع تكفى لأكثر من 4 أشهر، واللحوم والسكر والدواجن لأكثر من 6 أشهر، ومع ذلك لاهتمام القيادة السياسية باستمرار تأمين المخزون تم التوجيه وجارى زيادة الاحتياطى الاستراتيجى من هذه المنتجات، مؤكدا عدم سريان قرار الحظر على المحال الغذائية، ومحال الخضر والفاكهة والألبان وكذلك محلات البقالة والجزارة

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 49448815
تصميم وتطوير