الإثنين الموافق 06 - يوليو - 2020م

رغم الخروج المهين..”مونديال روسيا في خدمة السياحة المصرية”

رغم الخروج المهين..”مونديال روسيا في خدمة السياحة المصرية”

المشاط: نستخدم أساليب وآليات تسويقية حديثة وأكثر تفاعلية للترويج للمقصد المصري…..

 

حملة ترويجية مميزة للوزارة خلال البطولة وما بعدها .. والوصول إلى العالمية الهدف الرئيسي

 

 

كتبت – تقى محمود

 

 

السياحة ترتدى ثوبها الجديد وتسير بخطى ثابتة نحو مؤشرات تدعو إلى الأمل والتفاؤل والإقتراب من طفرة حقيقية لم تعدها طيلة السنوات الماضية ؛ وتحسن ملموس فى الحرگة السياحية خلال الفترة الأخيرة وفقاً للإستبيان الذى أجرته مؤسسة “جالوب الدولية ” والتى صنفت مصر فى صدارة قائمة الدول الأگثر أماناً فى أفريقيا وهذا يؤگد أن السياحة بدأت فى التعافى والنهوض؛ وهو مانراه الآن فى دور الوزارة فى إستغلال الأحداث العالمية في الترويج السياحى لمصر؛ وعلى رأسها بطولة گأس العالم روسيا 2018 .

 

 

وعلى ضوء هذا الحدث العالمى “البيان” ترصد أهمية تلگ المناسبات فى الترويج السياحى وگيفية الإستعداد لها .

 

أعلنت الدكتورة” رانيا المشاط” وزيرة السياحة عن أهم محاور الحملة الترويجية التي تقوم بإطلاقها وزارة السياحة مع بداية مباريات بطولة كأس العالم فيفا ٢٠١٨ في روسيا والدول الأوروبية وتستمر طوال فترة البطولة.

 

وأگدت ” المشاط “أن تواجد مصر من خلال حملة “مصر اكتشف واستثمر ” كراعي إقليمي أفريقي رسمي لكأس العالم “فيفا2018 سيكون مصدر دعم لمنتخبنا الوطني في مبارياته في هذه البطولة بعد غياب ٢٨ عاما، كما سيكون تواجدنا القوي والمبتكر، من خلال الحملة الترويجية التي سيتم اطلاقها على وسائل التواصل الاجتماعي، خلال اكبر حدث رياضي عالمي، إظهارا لوجه مصر المعاصر، وسوف يرى العالم من خلال حملتنا الإمكانات الهائلة لمصر وما تتمتع به من تنوع وغنى في منتجاتها السياحية التي تستطيع أن تجذب جميع الشرائح وترضى كافة الأذواق”.

 

بالإضافة إلى تحسن الحركة السياحية الوافدة إلى مصر خلال الفترة الأخيرة، مشيرة إلى الاستبيان الذى أجرته مؤسسة جالوب الدولية والتى تعتبر أكبر مؤسسة تختص بالاستبيانات عالميا حيث صنفت مصر فى صدارة قائمة الدول الأكثر أمانًا فى أفريقيا، كما أنها تتفوق فى ذلك على العديد من الدول الأوربية.

 

كما أشادت الوزيرة بالتعاون القائم بين وزارتى السياحة والاستثمار وخاصة فيما يتعلق بتوقيع عقد رعاية مصر كراعى اقليمى افريقى لبطولة كأس العالم فيفا ٢٠١٨.

 

 

وأضافت أن الوزارة أصبحت تستخدم أساليب وآليات تسويقية حديثة وأكثر تفاعلية للترويج للمقصد المصري، وأنها أصبحت تستهدف شرائح جديدة من السائحين خاصة من الشباب الذين يبحثون عن تجربة مختلفة في رحلتهم، مؤكدةأنهم سيجدون في مصر تجربة فريدة.

 

واوضحت ان الوزارة تعمل على التركيز على المنصات الرقمية الهامة، التي اصبحت لغة العصر، نظرا لقدرتها على جذب شرائح متنوعة من المتابعين لها، خاصة من الشباب .

 

وأضافت ان الحملة تحتوي على العديد من الأحداث التفاعلية في روسيا ودوّل اخرى في أوروبا والتي ستتيح لنا الفرصة ان نقدم للعالم ما تزخر به مصر الحديثة بطريقة جديدة وأكثر جاذبية وذلك من خلال اكبر حدث رياضي عالمي، مشيرة الى ان وزارة السياحة قامت بتحديث الموقع الالكتروني الترويجي الخاص بها بموقع مصغر جديد خاص ببطولة كأس العالم فيفا ٢٠١٨
وعن أهم محاور الحملة الترويجية… اشارت الوزيرة الى أنها تشمل مواد ترويجية تفاعلية مليئة بالمواد الترفيهية لجذب السائحين من شتى أنحاء العالم لزيارة مصر، وذلك تماشيا مع متطلبات العصر التكنولوجية، وذلك من خلال سلسلة من الفعاليات على المنصات الرقمية المختلفة ومواقع التواصل الاجتماعي لخلق محتوى عالمي.

 

وأوضحت أن الحملة سوف تتضمن مسابقة “التذكرة الذهبية” التي سيتم إطلاقها يوم الجمعة ١٥ يونية، تزامنا مع مباراة المنتخب المصري الاولى في بطولة كأس العالم مع منتخب أورجواي في مدينة سان بطرسبورج، ثاني اكبر مدينة في روسيا حيث تتيح المسابقة فرصة لفوز ٣٠ مشجع من عشاق كرة القدم برحلة لمدة أسبوع مدفوعة التكاليف الى مصر، وذلك من خلال تشجيعهم مثل المصريين سواء كانوا موجودين خارج الملاعب التي ستقام عليها مباريات كأس العالم في روسيا او من اي مكان في العالم، وذلك عن طريق رفع صورهم او مقاطع فيديو لهم على مواقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك او التويتر او الانستجرام باستخدام هاشتاج #هي دي مصر ‏ #ThisIsEgyp او@ExperienceEgypt
وسيتم اختيار أكثر ٣٠ مشجع يحصلون على إعجاب واعلى نسب مشاهدات من متابعي صفحاتهم للفوز برحلة استثنائية الى مصر مع شخص من ذويهم وذلك بعد انتهاء بطولة كأس العالم والتي تستمر لمدة شهر.

 

كما أوضحت المشاط أن رعاية مصر لبطولة كاس العالم يتيح الفرصة للترويج للمقصد المصرى داخل الملاعب على لافتات الليد المتحركة التي تحيط بالملعب، حيث ستظهر ExperienceEgypt @
في الملاعب خلال المباريات، كما تتيح لوزارة السياحة المصرية الفرصة لعرض الفيلم الترويجي “هي دي مصر” على شاشات عملاقة داخل ١١ استادا تقام فيها مباريات كأس العالم في روسيا.

 

وأضافت أنه سيتم الترويج للمقاصد السياحية المصرية من خلال عرض الأماكن السياحية المختلفة في مصر على شاشات الكترونية عملاقة في ال ١١ مدينة روسية التي ستستضيف مباريات كأس العالم.

 

 

وتابعت أنه بالتزامن مع بطولة كأس العالم ستقوم الوزارة بإطلاق الحملة الترويجية لمصر فى العديد من الدول الأوروبية التي سوف تتأهل الى نهائيات البطولة عن طريق لافتات إعلانية الكترونية عملاقة، وذلك في عدد من المدن الكبرى بالأسواق الرئيسية المصدرة للسياحة المصرية.

 

ونوهت الوزيرة إلى انه بجانب استخدام وسائل التكنولوجيا الحديثة في هذه الحملة سيتم أيضا استخدام الطرق التقليدية حيث سيتم عرض اعلان تليفزيوني جديد مدته ٣٠ ثانية عن مصر في الاسواق الرئيسيّة المصدرةللسياحة الى مصر مثل روسيا وألمانيا وإيطاليا وإنجلترا وذلك خلال وقت الاستراحة بين الشوطين.

 

جدير بالذكر أن بداية هذه الحملة العالمية كانت مع توقيع مصر من خلال حملة “مصر – اكتشف واستثمر” عقد مع الاتحاد الدولي لكرة القدم، لتصبح راعيا إقليميًا أفريقيًا رسميًا لكأس العالم “فيفا 2018” المقامة في روسيا، بهدف الترويج لمصر وجذب المزيد من السائحين من كل أرجاء العالم، حيث وقع العقد من الجانب المصري الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة والدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، ومن جانب الفيفا وقع چياني انفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم.

 

وتأتى هذه الحملة في إطار جهود وزارة السياحة المستمرة للترويج للمقصد المصري لجذب المزيد من السائحين واستهداف شرائح عمرية مختلفة، وايمانا منها بأهمية استغلال الأحداث العالمية الكبرى مثل بطولة كأس العالم فيفا٢٠١٨ للتسويق لمصر دوليا ، حيث تجذب هذه البطولة ملايين المشجعين وعشاق كرة القدم والمشاهدين من شتى دول العالم.

 

حيث تجذب هذه البطولة ملايين المشجعين وعشاق كرة القدم والمشاهدين من شتى دول العالم فقد شاهد بطولة كأس عالم والتي استضافتها البرازيل في ٢٠١٤، ما يقرب من ٣,٢ مليار شخص حول العالم، منهم مليار شاهدوا المباراة النهائية والتي فازت فيها ألمانيا على الأرجنتين، ومن المتوقع ان تستقطب المباراة النهائية لبطولة كأس العالم روسيا ٢٠١٨ ما يقرب من ٥ مليار مشاهد حول العالم، خاصة مع تنامي الاهتمام بكرة القدم في الصين، و التي تعد واحدة من اهم الاسواق الواعدة والمستهدفة بالنسبة لمصر في الفترة القادمة.
ومن جانبه قام  “أحمد يوسف” رئيس الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحى بتقديم عرض تفصيلى للخطة المتكاملة للترويج لمصر من خلال مواقع التواصل الاجتماعى، بالاضافة الى الوسائل الترويحية التقليدية كاعلان التليفزيون والاعلانات الخارجية الاوت دور، موضحة أن هذه الخطة تهدف لظهور صورة حقيقية جاذبة لمصر تجمع بين الحضارة العريقة والعلم والتكنوجيا الحديثة.

 

وأوضح يوسف أن وزارة السياحة ستقوم بوضع “فلتر” تفاعلي للوجه على شكل فرعوني، على المنصات الرقمية ومواقع التواصل الاجتماعي الأكثر شهرة بين الشباب مثلSnapchat و فيس بوك، برابط إلكتروني @ExperienceEgypt، للتأكيد على وجود مصر في بطولة كاس العالم روسيا ٢٠١٨.

 

ومن جانبه أوضح الدگتور “عاطف عبد اللطيف” الخبير السياحى..
الاحداث العالمية الأكثر تأثيراً على السياحة فى مصر بشرط إجادة إستغلالها وتحقيق اقصى إستفادة لصالح التنشيط؛ حيث ان إستغلال تلگ الأحداث سواء گانت “بورصات سياحية او عالمية أو معارض ومهرجانات سينمائية او اقتصادية أو إستثمارية أو سياحية ” يؤتي ثماره لصالح التنشيط ؛ والوضع الصحيح هو التواجد المستمر لمصر خلال أي حدث عالمي بشرط التخطيط المسبق بشكل جيد مع گافة الأطراف ووضع خطط مناسبة للتسويق ؛ وتحديد الأهداف المرجوة من السوق المستهدفة ؛ ولذلگ لابد من عمل دراسة وافية للإستفادة من گل حدث بالإضافة إلى ضرورة التعاون والتنسيق بين كل من وزارة السياحة والآثار والطيران والإستثمار أيضاً والقطاع السياحى كونه قطاع واعد ويمتلگ من الخبرة مايمگنه من الترويج الجيد ؛ أما عن خروج مصر من گأس العالم فهو ليس له اي تأثير على خطة الترويج؛ الذى يهدف الوصول الى جذب افراد من جميع أنحاء العالم ولا يرتبط بخروج مصر من المونديال او حتى عدم إشتراگها ؛ وتجدر الإشارة إلى ضرورة وضع خطة لمنظمي الرحلات فى گل دوله من خلال التواصل مع الوگلاء السياحيين ومنظمي الرحلات من كل دولة بالإتفاق المسبق عبر وسائل السوشيال ميديا ؛ ولگي تگتمل المنظومة لابد من وضع الخطط المسبقة وتحديد الأدوار وتوزيعها فى أماگنها الصحيحة لنصل إلى النهوض بالقطاع السياحى وتعافيه وعودته أقوى مما گان.

 

وفى نفس السياق أوضح الخبير السياحى “عادل شعبان ” …
*الترويج السياحى مستمر رغم الخروج من المونديال.
* الوزيرة تعمل بنشاط وجدية لم تعهدها الوزارة من قبل.
* إعادة هيگلة البنية التحتية الحل الأمثل للنهوض بالقطاع السياحى.

 

* أسباب نگبة التنشيط الإدارة العقيمة والروتين الذي يحگمه المصالح.. ويصعب على أى وزير إختراقها او تعديلها .

أن هناگ بعض اللوم على وزيرة السياحة دگتورة ” رانيا المشاط ” حول إعلانها عن حملة الترويج قبل الحدث ب 24 ساعة فقط ؛ حيث أنه يرى ضرورة الدراسة والتنسيق المسبق ووضع الخطة المناسبة للترويج قبل اى حدث وذلگ لتحقيق أقصي استفادة والوصول للأهداف المرجوة ؛ أما عن خروج مصر من گأس العالم فهو ليس مرتبط بالترويج ؛ حيث أننا نستهدف اسواق عالمية واعدة من خلال مشارگتها في المونديال ؛ ومن أجل الوصول إلى تلگ الأهداف فلابد اولاً من إعادة هيكلة البنية التحتية للسياحة ومعالجة اوجه القصور في الفنادق وشركات السياحة ؛ واشار إلى الجهد الواضح والملموس لوزيرة السياحة فى سعيها حول النهوض بالقطاع السياحي منذ توليها الوزارة في فبراير الماضى..

 

بداية من حضور اول مؤتمر بمعرض برلين للسياحة والسفر والذي اشاد به جميع العاملين بالقطاع السياحي مقارنة بالوزير “الفاشل” السابق وأهم ما ذكرته الوزيرة في هذا المعرض حين أفصحت عن سبب مشاركتها وهو أنها جائت خصيصا لتغير المنظور العالمي للسياحة المصرية والتي كانت سلبية بالماضي القريب !! ..

 

 

أما علي مستوي التنشيط فهو إلى الآن فى نقطة سگون گالمياه الراگدة يتحرگ ببطء شديد ويرجع ذلگ لان اُسلوب إدارة هذا القطاع روتينية ويحكمها البيروقراطية و بعض المصالح التي يصعب علي اَي وزير اختراقها أو مجرد تعديلها وهذا من اهم الأسباب التى أدت إلى نكبة تنشيط السياحة !!
وأقرب شئ تبادل الكراسي القيادية بين ادارات التنشيط واكبر المكاتب بأوربا وأمريكا !!!

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 41849977
تصميم وتطوير