الأربعاء الموافق 11 - ديسمبر - 2019م

رشوة الحكومة للنواب لتمرير بيانها أمام البرلمان ‬

رشوة الحكومة للنواب لتمرير بيانها أمام البرلمان ‬

كتب/ محمود أبوالسعود‬

 مسئول بمجلس الوزراء يزور عبد الرحيم على فى مكتبه لمدة 3 ساعات.. ووالوزراء يلبون طلباتهم .. ووالى يتهم محافظ الفيوم بتوفير فرص عمل إستثنائية للأعضاء عن طريق الزند لإستمالتهم << لقاءات رئيس الحكومة مع أعضاء النواب رشوة سياسية ام مناورة لتمرير الحكومة << وزير التخطيط إتهم احد اعضاء المجلس بالرشوة.. والنواب : المبادرة ليس معناها الموافقة على الحكومة ‬


أيام قليلة باتت هى الفاصلة فى تحديد مصير حكومة المهندس شريف إسماعيل، التي من المفترض أن تلقي بيانها أمام مجلس النواب 27 مارس الجاري، واستبقت هذه الجلسة بعقد رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، عدة لقاءات مع نواب بعض المحافظات، للاستماع لمشاكل دوائرهم ، بل امتد الأمر إلى عقد لقاءات خاصة بمكاتب عدد من النواب. صحيح أن شريف إسماعيل يجرى عدد من اللقاءات المستمرة مع نواب المحافظات بمقر الحكومة، لفتح نقاشات موسعة بشأن عدد من المشكلات التى تواجه المواطنين ومحاولة حلها، لكن ما تقوله المصادر أن الحكومة تختار عدد من النواب المؤثرين داخل المجلس، ولديهم القدرة على تسويق ضرورة الموافقة على بيان الحكومة، وأكدت أن تلك اللقاءات بدأت بالنائب عبد الرحيم على .‬
ربما لم يلقى برنامج حكومة شريف اسماعيل رضا الشعب المصرى بل ونوابه الا

مر الذى استدعى استجواب مجموعة من الوزراء للإستجواب امام قبة البرلمان ؛ بل كان أيضا قانون الخدمة المدنية القشة التى قسمت ظهر البعير فى علاقة مجلس النواب بالحكومة وهو ماظهر جليا فى رفض قاطع من اعضاء البرلمان لقانون الخدمة المدنية وهو ماعتبره الشعب بداية لالتحام ارادة الشعب مع نوابه إلا أنه خاب ظن الجميع عندما أعلن رئيس لاالوزراء مبادرته ، لعقد لقاءات مع نواب المحافظات؛ لمتابعة مشاكل المواطنين، فوصفها البعض بأنها خطوة إيجابية نحو حل كثيراً من المشكلات العالقة منذ عشرات السنين واعتبرها البعض الآخر مجرد لقاءات لاستمالة النواب؛ لتجديد الثقة بالحكومة من عدمه .‬

 
وكان المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، أعلن عزمه بدء عدة لقاءات بنواب المحافظات‬
واقعة اخرى حدثت داخل مجلس البرلمان السري وهو ما يكشف لنا “سر” عدم اذاعة الجلسات على الهواء الا بعد مناقشة كل القوانين التى صدرت فى عهد الرئيس السيسي والرئيس السابق عدلى منصور .‬

 
ما حدث بالفعل جريمة تستحق اقالة الحكومة كلها او حل مجلس النواب ، لان ما فعله الوزير فضيحة بكل المقايسس وجريمة مخلة بالشرف وهى الرشوة والتى تستوجب اقالته من منصبة فورا .‬
الجريمة كادت تمر مرور الكرام خلال اجتماع لجنة “القوى العامة” بالبرلمان السري منذ قليل فى ظل غياب البث المباشر لجلسات المجلس ولجانه لكن المشادة التى حدثت كشفت الفضيحة .‬

 
فقد تم رفع الجلسة بعد انسحاب النائب محمود عزت من الاجتماع، معللا انسحابه بقيام أحد النواب – صلاح عيسى رئيس لجنة القوى العاملة -بطلب “رشوة” من وزير التخطيط .‬

 
تفاصيل الجريمة جاءت فى نص الخبر التالى نشبت أزمة بلجنة القوى العاملة بعد أن قال النائب محمود عزت خلال مناقشة قانون الخدمة المدنية بحضور د . أشرف العربي، إن احد النواب حصل على رشوة 100 مليون جنيه من الوزير.‬

 
وهنا رد صلاح عيسى رئيس اللجنة :”هذا المبلغ لمحافظ الإسكندرية والمحافظ طلب مني تذكير الوزير وأطالب بإدرراج الأمر في المضبطة للتحقيق فيه‬
بعض النواب وصفها بانها رشوة سياسية مقننة لاستمالة رضا البرلمان نحو حكومة اسماعيل وهو ماذهب إليه هيثم الحريري، عضو مجلس النواب بالاسكندرية، والذى وصف لقاء المهندس شريف إسماعيل، مع نواب المحافظات، بأنه محاولة لاستمالة أعضاء البرلمان للموافقة على حكومته.‬

 
وأعرب عن أمله في أن تتوسع مبادرة رئيس الوزراء، بعقد لقاءات مع جميع أعضاء البرلمان، وليس اقتصاره على نواب المحافظات فقط، لافتاً إلي أهمية استمرار هذه السياسة حتى انتهاء المجلس من دورته ونوه إلى أن لقاءات رئيس الوزراء لن تمنع أعضاء البرلمان، أنه فى حال عدم الاقتناع ببرنامج حكومته الموافقة على بقائها.‬

 
أما النائب هشام والي عضو مجلس النواب عن محافظة الفيوم، فقد كشف عن قيام المستشار وائل مكرم محافظ الفيوم، عرض على النواب ان يعين واحد من اقارب كل نائب في النيابة العامة احتفالاً بفوزهم في انتخابات المجلس وذلك أثناء احتفاله بتعامد الشمس على قصر قارون.‬

 
وقال “والي”، ان محاولة المستشار وائل مكرم تعد رشوه، مضيفاً انه عرض ذلك لكسب رضا النواب والتغاضي عن الفساد القائم بالمحافظة ، مضيفا انه يرفض أي محاولات من هذا النوع لشراء النواب‬
وقد تقدم هشام والى مؤمن، عضو مجلس النواب، عن دائرة قسم الفيوم بالمحافظة، بمذكرة إلى الدكتور على عبد العال رئيس المجلس، يطالبه فيها بتشكيل لجنة تقصى حقائق، للتحقيق فى واقعة عرض محافظ الفيوم، المستشار وائل مكرم، وظائف فى المحكمة لكل عضو من أعضاء مجلس النواب لمحافظة الفيوم. ‬

 
وأشار والى فى مذكرته إلى أنه لم يوجه اتهام أو لوم للمحافظ بوصفه راشيًا، ولا لأى من السادة النواب بوصفهم قبلوا الرشوة، فى حين أن المحافظ عندما سُئل عن الواقعة فى مداخلة تليفزيونية، كانت إجابته “دى هرتلة وكذب وكل النواب كذبوه”. ‬

 
وأضاف عضو المجلس، أنه تقدم لمكتب المحافظ بطلب استعجال للخطة والميزانية وكذلك خطة الاحتفال بالعيد القومى للمحافظة، إلا أن مدير مكتبه رفض استلام الطلب بناء على تعليمات المحافظ. ‬

 
واختتم نائب الفيوم، مذكرته بأن المحافظة تعانى حالة شديدة من الإهمال ولا توجد تلبية لأبسط حقوق المواطن بالفيوم، والحالة فى كافة المرافق والقطاعات من سيئ إلى أسوأ.‬

 
وحول لقائه بمستشار رئيس الوزراء بعبد الرحيم على عضو مجلس النواب، أكد عبدالرحيم على أن مستشار رئيس الوزراء للاتصال السياسى طلب لقائه منذ أيام، وذهب إلى مكتبه بصفته نائبا، للحديث بشأن شكل بيان الحكومة ومضمونة، وماذا يجب أن يتضمنه، لكى يكون مقبولا لدى أعضاء مجلس النواب‬
وقال على “جلس فى مكتبى نحو 3 ساعات كاملة”. وأضاف عضو مجلس النواب، أنه نصح بضرورة أن يشمل البيان حلول عاجلة، لمشكلات الصحة والفقر والبطالة والفروق فى الدخل والموازنة العامة، متابعا : “نصحت بضرورة أن يتحدث رئيس الوزراء نصف ساعة فقط، عن الخطوط العريضة دون الحديث عن أرقام تُربك النواب، إضافة إلى ضرورة الحديث بشأن كيفية التقاط المواطن ثمار النمو”.

 

وأضاف النائب عبد الرحيم على، أن مستشار رئيس الوزراء للاتصال السياسى، أكد له أن قرارات مهمة ستحدث على الشأن الأمنى، سترضى القطاع العريض من الشعب الغاضب من بعض التجاوزات، متابعا: “هذا لأنه لا يصح أن يتحدث نواب الشعب عن اعتداءات عليهم من الشرطة، ما يفرض اتخاذ قرارات سريعة”.‬

 
وبالتواصل مع أحد المسئولين مع مجلس الوزراء، أكد ، أن لقاء عبد الرحيم على كان صدفة وكان شخصى للغاية، ولن يتكرر مع نواب آخرين، مشددا: “الجهد الأساسى فى اللقاءات التى تتم داخل مقر مجلس الوزراء”، متابعا: “زمان كان فيه حزب وطنى حاكم، لكن دلوقتى صحيح فيه أغلبية لكن هناك أيضا نواب مؤثرين داخل المجلس”.

 

وأشار المسئول، إلى أن بيان الحكومة، يضم وثيقة بنحو 120 صفحة، تشمل خرائط وأرقام وإحصاءات مختلفة بشأن الأوضاع، متابعا: “أمام عن البيان، فسيلقيه المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء فى ساعة تقريبا أمام البرلمان”.‬

 
ورحب أحمد هريدي، عضو البرلمان عن دائرة مركز طهطا بمحافظة سوهاج، بمبادرة رئيس الوزراء، ووصفها بأنها “الأولي” من نوعها، معرباً عن أن أمله أن تساهم في حل مشاكل دائرة التى أصبحت عقدة منذ عشرات السنين وحول استمالة رئيس الوزراء بهذه اللقاءات النواب للموافقة على برنامج حكومته، أكد أنه لن يوافق على برنامج الحكومة فى حالة عدم الاقتناع به.‬

 
وبدوره قال محمد أبو حامد، عضو مجلس النواب، إن الحكومة والبرلمان يسعوا إلى رفع المعاناة تواجهة المواطنين فى المرحلة الحالية، لافتاً إلى أن خطوة الحكومة لعقد لقاءات مع النواب الأربعاء القادم هدفة التعرف على مشاكل المواطنين فى المحافظات والعمل على حلها.‬

 
وأضاف أن لقاءات الحكومة بالنواب تعد خطوة إيجابية فى صالح المجتمع والنواب؛ للتعرف على النواب بشكل شخصى، ومعرفة مدى طريقة التفكير بين الحكومة والنواب، مشيراً إلي أن هذه اللقاءات توضح للنواب مدى رؤية الحكومة فى حل المشكلات التى يواجهها المجتمع مثل مشكلة التعليم والصحة والاقتصاد التى تأتى فى المقام الأول، والعمل على مواجهتها وتوفير حياة كريمة للمواطن المصرى.‬

 
وأشار إلى أنه إذا كان الهدف من اللقاءات بين الحكومة والنواب هى سعى الحكومة لتجديد الثقة، فهو شئ إيجابى بشرط العمل على تحقيق أهداف المواطنين.‬

 
بينما قال النائب سمير غطاس، عضو مجلس النواب المستقل عن دائرة مدينة نصر، إن لقاءات المهندس شريف إسماعيل، رئيس الوزراء، بالنواب قبل عرض بيان الحكومة، رشوة علنية مكشوفة، مؤكدًا أن محاولة الحكومة إيجاد حلول تكتيكية صغيرة لبعض المشكلات فى المحافظات محاولة منهم لكسب ثقة النواب قبل عرض بيانها.‬

 
وأضاف غطاس أن ما يقوم به رئيس الوزراء أمر معيب ولم أكن أتوقع أن يستغل لقاءاته بالنواب فى كسب ثقتهم لضمان تمرير حكومته عند عرضها على البرلمان، موضحًا أن المشكلات الأساسية مازالت موجودة، وحل المشكلات الجزئية لا يعنى أن الحكومة تسير على الطريق السليم.‬
وناشد غطاس النواب بأن يحكموا ضميرهم عند إجراء التصويت على الحكومة، بصرف النظر عما يقدمه رئيس الوزراء الآن، مؤكدا أنه لا يقدم شىء أكبر من الحقوق التى كان يجب تقديمها للمحافظات دون حاجة إلى لقاء النواب.‬
بعض الخبراء أكدوا أن تلك اللقاءات خطوة لجأت لها الحكومة لضمان تجديد الثقة فيه مرة أخرى من خلال إقناع نواب كل محافظة على حدها، فيما رفض بعض النواب هذا اﻷمر باعتباره رشوة “علنية”.‬
الدكتور يسري العزباوي، رئيس وحدة الدراسات البرلمانية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، قال إن لقاء رئيس الحكومة ببعض نواب المحافظات يعكس حرص الحكومة على أن يشتمل بيانها على ما يريده النواب حتى يتم التجديد لها وأضاف العزباوي أن هذه اللقاءات خطوة إيجابية خصوصا وأنه من المتوقع أن تستمر حكومة شريف إسماعيل ويجدد المجلس لها.‬
واعتبر أن لقاءات رئيس الحكومة بنواب الأقاليم مقدمة لتجديد الثقة فيها من خلال عرض كل منهم لوجهة نظره وهو ما يعزز إمكانية التوافق بينهما وفي الاتجاه الآخر، توقع رامي محسن، رئيس المركز الوطني للاستشارات البرلمانية، أن يجدد النواب ثقتهم في حكومة شريف إسماعيل.‬
ووصف محسن، لقاءات رئيس الحكومة بنواب لمحافظات بأنها مناورة سياسية تجريها الحكومة لتضمن تمرير برنامجها، من خلال عقد ما يشبه الصفقات مع نواب الأقاليم.‬
وأضاف أن لقاءات الحكومة مع النواب قبل استئناف عمل المجلس وتشكيل هيئته الداخلية وعرض برنامج الحكومة، وسيلة لم تكن موجودة من قبل، ولم تجريها أي حكومة على مستوى العالم.‬
وتابع أن الحكومة تحاول استمالة بعض النواب لها من خلال تقديم وعود بتقديم بعض الخدمات كرصف شارع بقرية أو توصيل الصرف الصحي لمنطقة في دوائر النواب.‬
وبخصوص توقعه بتجديد الثقة في الحكومة، قال محسن، إن النواب سيجددون الثقة بدافع وطني ورغبة في الاستقرار، لجانب أن حب الناس للرئيس السيسي سيجعلهم يقبلون بما يختاره ليدير السلطة التنفيذية.‬

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 36325909
تصميم وتطوير