الجمعة الموافق 20 - مايو - 2022م

رئيس مصنع 144 الحربي:سنقوم بتصنيع شاشات التلفزيون 65 بوصه 4k قريبًا

رئيس مصنع 144 الحربي:سنقوم بتصنيع شاشات التلفزيون 65 بوصه 4k قريبًا

✍️سارة علاء الدين

-بدأنا إنتاج البوابات الإلكترونية وأجهزة “x Ray”.

-قمنا بعمل وصلات شحن بالطاقة الشمسية لجميع أنواع الهواتف المحمولة سيتم تركيبها بالمظلات داخل المصايف.

 – نعمل على تطوير خط الإنتاج الخاص بالدوائر الإلكترونية المطبوعة لتصنيع جميع أنواع الكروت الإلكترونية الحديثة. 

– نخطط لتطوير خط إنتاج الطاقة الشمسية ليتخطى معدل الـ400 ميجا وات.

في ظل الثورة الصناعية التي تعيشها جميع المؤسسات والهيئات خلال هذه الفترة، لتوطين الصناعة المحلية، كانت هناك شركات ومصانع تابعة لوزارة الإنتاج 8الحربي، تعمل في صمت من أجل خدمة الوطن ومواكبة التطور التكنولوجي.

 لذا فقد قامت “جريدة البيان” بزيارة إحدى هذه الشركات وهي “شركة بنها للصناعات الإلكترونية (مصنع 144 الحربي)، وإلتقينا بالمهندس “فوزي إبراهيم شهاب” رئيس مجلس إدارة الشركة، وقمنا بعمل حوار معه للتعرف على تاريخ الشركة وأبرز خطوط الإنتاج بها، بالإضافة إلى الخطط الاستثمارية التي تمت، وإليكم نص الحوار. 

في البداية، حدثنا عن الشركة ومتى تم إنشائها؟

 شركة بنها للصناعات الإلكترونية “مصنع 144 الحربي” هي إحدى الشركات التابعة لوزارة الإنتاج الحربي، تم إنشائها عام 1964، وذلك في عهد الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، وكان الغرض من إنشائها هو تلبية متطلبات القوات المسلحة من معدات التسليح وقطع الغيار، ومن ثم تم استخدام الفائض من العمالة والإمكانيات الفنية والتكنولوجية لاستخدامها في مجال الإنتاج المدني.

حدثنا عن خطوط التصنيع داخل الشركة؟

الشركة بها العديد من خطوط الإنتاج، حيث أننا نمتلك مجموعة مصانع لتصنيع الأجهزة الإلكترونية، بجانب مجموعة من الصناعات المغذية والتي تساعد على زيادة عمق التصنيع لتلك الأجهزة، كما أن لدينا خطوط إنتاج لتصنيع شاشات التلفزيون بجميع مقاساتها بدءاً من( 32بوصة سمارت – 43 بوصة سمارت -40 بوصة -49بوصة -55 بوصة-بالإضافة إلى 65 بوصة( 4k) والذي سيتم إنتاجه في القريب، أيضاً نقوم بإنتاج الكفرات الإلكترونية بالتعاون مع شركة “هانوا الكورية”، وكاميرات المراقبة الأمنية، بجانب خط إنتاج للعدادات الإلكترونية السمارت، وذلك لصالح وزارة الكهرباء، والشاشات الليد العملاقة “الأوت دور” ،بالإضافة إلى اللمبات الليد بجميع أنواعها.

وهل هناك صناعات أخرى؟

 نعم، فمنذ سنة بدأنا إنتاج الأجهزة الأمنية وهي ( x ray)، والتي تقوم بالتفتيش على الحقائب، بجانب إنتاج البوابات الإلكترونية المتخصصة في التفتيش على الأفراد، وذلك بالتعاون في التصنيع المشترك مع الشركات الأجنبية، بالإضافة إلى تصنيع إشارات المرور.

ماذا عن الصناعات المغذية داخل الشركة؟

لابد من وجود صناعات مغذية حتى تساعد في صناعة المنتج الإلكتروني، ونظراً لأن التصنيع في مجال الإلكترونيات سريع ومتطور فبالتالي لابد من التطوير في الصناعات المغذية التي تصنع الأجزاء الإلكترونية والتي من خلالها يتكون المنتج الإلكتروني ،لذا فنحن نقوم داخل الشركة بتصنيع الدائرة الإلكترونية (Pcp)، وهي المكون الرئيسي لأي منتج إلكتروني، كما أن لدينا خطوط للتجميع السطحي الخاص بالمكونات الإلكترونية الدقيقة والمتناهية في الصغر على الدوائر الإلكترونية، بالإضافة إلى خطوط لإنتاج الصناعات الميكانيكية سواء للجانب المدني أو العسكري.

وماذا عن خط إنتاج كاميرات المراقبة؟

هذا الخط تم إنشاؤه حديثاً، بالتعاون مع شركة “هانوا” الكورية، وتم إقراره من قبل لجنة الرصد المالي، وسيتم الإنتاج به خلال الشهور القادمة، وسوف يتعدى حجم الإنتاج فيه خلال سنة 800 كاميرا.

وما هي تكلفة هذا الخط؟

تكلفة هذا الخط لم تكن كبيرة، لاسيما أن المكان كان بالفعل متواجد، ولكن ما تم شرائه هي الأجزاء الخاصة بالاختبار الإلكتروني والخامات فقط، أما بالنسبة للاختبارات البيئية مثل “الغمر في الماء-الحرارة.. وغيرها”، كانت بالفعل موجودة لدينا نستخدمها مع المنتجات الحربية.

هل هناك معامل داخل الشركة بخلاف خطوط الإنتاج؟

نعم، فنحن لدينا معامل للمعايرة الإلكترونية ومعامل أخرى لمعايرة الأجهزة الطبية، بالإضافة إلى معمل لإصلاح الأجهزة والكروت الإلكترونية.

هل تقوم الشركة بتدريب العاملين بها، لمواكبة التكنولوجيا الجديدة؟

بالتأكيد نعم، فالوزارة لديها قطاع تدريب مهمته تدريب العمال والفنيين والمهندسين، على الحواسب، بجانب معمل للغات، يدرب على الأعمال المتعلقة بالعملية الإنتاجية، كما أن هناك قطاع تدريب تابع لوزارة الإنتاج الحربي يتم من خلاله تأهيل العمال طبقاً للخطة التدريبية المعتمدة سواء لرؤساء القطاعات أو الموارد البشرية أو مديري العموم، بالإضافة إلى تدريبات خارجية في دول أجنبية مثل “ألمانيا-إيطاليا” لنقل تكنولوجيا الإنتاج.

ما هو دور الشركة مع الشباب؟

الشركة تستقبل طلبة الجامعات مثل طلبة كلية الهندسة لتدريبهم عملياً ونظرياً على خطوط الإنتاج، كما تقوم الشركة بمساعدة الطلبة المتفوقين بالجامعات، في مشاريع التخرج وتوفير العينة البحثية لهم، وذلك لتشجيعهم على الإبتكار وترجمة أفكارهم لمنتج كامل بأيادي مصرية.

وهل هناك خدمات أخرى يتم تقديمها لهم؟

نعم، فالشركة قامت خلال الفترة الماضية بعمل وصلات شحن بالطاقة الشمسية لجميع أنواع الهواتف المحمولة بالمظلات داخل المصايف وسيتم تسويقها في المحافظات الساحلية، ولابد أن أنوه أن هذه الفكرة البحثية كانت تعود لشاب وتم التعاون معه من أجل تنفيذها.

ماذا عن خط ألواح الطاقة الشمسية، والمشاريع القومية التي تساهم فيها الشركة؟

نظراً لإهتمام الدولة بالطاقة الجديدة والمتجددة، فقد قمنا بفتح خط ألواح الطاقة الشمسية، والذي من خلاله أصبحنا نساهم في المشروعات القومية لمحطات الطاقة الشمسية، حيث قمنا بعمل محطات للمدن الجامعية لجامعات القاهرة، والمناطق التكنولوجية ببرج العرب، وقمنا بمد وتدعيم محطات الكهرباء لـ11 مركزبأسيوط، وأيضاً بعض الوزارات مثل التربية والتعليم، بجانب عمل محطات طاقة شمسية لرفع المياه لعدد 49 بئر بتوشكا ، وعمل محطات للطاقة الشمسية بجميع المصانع الحربية، وحالياً يتم عمل محطات لعدد 35 بئر مياه في محافظة الوادي الجديد.

وهل هناك مشاريع قومية أخرى تشاركون بها؟

بالطبع نعم، فنحن نشارك في مشروعات أخرى مثل “حياة كريمة”، حيث نقوم بمد وتدعيم شبكات الكهرباء، قمنا بتوريد 15 ألف شاشة لـ”بشاير الخير” بالإسكندرية

ماذا عن إتفاقيات الشركة مع الجهات الأخرى ؟

قمنا بالتعاون مع مشيخة الأزهر ووزارتي التربية والتعليم، والتعليم العالي في العديد من الاتفاقيات، منها عمل تابلت لجامعة القاهرة طبقاً للمواصفات التي أرادوها، بجانب جامعة الأزهر أيضاً، وهناك تنسيق مع وزارة التربية والتعليم في المرحلة القادمة.

ما هي الخطة الاستثمارية للشركة في الفترة القادمة؟

نخطط في الفترة القادمة لتطوير خط الإنتاج الخاص بالدوائر الإلكترونية المطبوعة، لتصنيع جميع أنواع الكروت الإلكترونية الحديثة، لاسيما أن الكروت التي يتم تصنيعها داخل الشركة تصل إلى 250 بايت فقط، ولكن مع التطوير الجديد سوف تصل إلى 50 بايت، وهذا سيساعدنا على تصنيع أي نوع من أنواع الكروت الإلكترونية الحديثة “الديجيتال”، كما أننا نقوم بالتطوير الدائم لمعاملات السطوح حتى نواكب التطور العالمي للأجهزة والمعدات الحديثة، بالإضافة إلى تطوير خط إنتاج الطاقة الشمسية ليتخطى معدل الـ400 ميجا وات.

وما هو معدل إنتاج هذه الألواح من “الميجا وات” في الوقت الحالي؟

نقوم بإنتاج ألواح الطاقة الشمسية بقدرة ” 50 ميجا وات – 160 وات-250 وات- 275وات”، وتصل قدرة إنتاج الخط لدينا إلى 300 ميجا وات فقط.

ما هو حجم الإستثمارات التي سوف يصل إليه هذا التطوير؟

بالتأكيد أن حجم الإستثمارات في المجال الإلكتروني مكلف جداً، ولكن ليس هناك رقم محدد حالياً، لاسيما أن هناك مكتب إستشاري يقوم الآن بعمل دراسة جدوى ومواصفة، وبناء عليه سيتم وضع أسعار إسترشادية وإيجاد العروض المناسبة للتنفيذ عليها. 

ما هي الطاقة الإنتاجية للشركة؟

ننتج 50 ميجا وات لألواح الطاقة الشمسية، و40 ألف شاشة في السنة، ومليون لمبة ليد، وما يزيد عن 200 جهاز (x ray) لصالح وزارة الداخلية، وأكثر من 600 بوابة إلكترونية  

ما هي معايير الجودة التي تتبعها الشركة؟

الشركة حاصلة على شهادات الجودة، وشهادات السلامة والصحة البيئية، بجانب شهادة الأيزو 9001 إصدار 2015، كما أن الشركة لديها قطاع مراقبة وضمان للجودة يليه إدارة رقابة الجودة وإدارة توكيد وضمان الجودة.

هل هناك تأثير على أسعار المنتج النهائي في ظل إرتفاع تكاليف الشحن والأزمات الحالية؟

لم تحدث زيادات في المنتج النهائي الخاص بنا هذا العام، لاسيما أننا نضع في اعتباراتنا أن يكون المنتج في متناول السوق المصري لكي يتم المنافسة به، ولابد أن أشيد بدور التدبير المركزي بالهيئة القومية للإنتاج الحربي في توفير مخزون من الخامات يجعلنا نتخطى مثل هذه الأزمات.

ماذا عن المعارض التي يتم المشاركة بها؟

نقوم بالمشاركة في المعارض المحلية والدولية من خلال قسم التسويق التابع للهيئة القومية للإنتاج الحربي، حيث أننا سنشارك في شهر يونيو القادم في معرض بالجزائر، وقمنا قبل ذلك بالمشاركة بمعرض بالسودان تم فيه بيع شاشات تلفزيونية.

أخيراً..ما هو هدف الشركة في الفترة القادمة؟

هدفنا هو تطوير الخطوط بأعلى التكنولوجيا الحديثة، وتحقيق طفرة في صناعة الإلكترونيات داخل مصر.

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان خدماتي

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 60806907
تصميم وتطوير