الجمعة الموافق 23 - أغسطس - 2019م

رئيس “فى حب مصر للمحليات”: قائمتُنا الأقوى.. وجاهزون لمعركة الانتخابات (حوار)

رئيس “فى حب مصر للمحليات”: قائمتُنا الأقوى.. وجاهزون لمعركة الانتخابات (حوار)

الحكومة ستفى بوعدها بإجراء انتخابات المحليات عقب صدور القانون.. والقوائم المرتبطة بأشخاص ستنتهى بانتهاء الأشخاص.. وهذه رسالتى للمصريين

 

حوار: عبد الشافى مقلد

 

المهندس مصطفى حسن عبد العظيم؛ رئيس الاتحاد المصرى للمجالس الشعبية المحلية، ورئيس المكتب التنفيذى لقائمة “فى حب مصر للمحليات”.. قامة وطنية وخبير سياسى من طراز فريد، يحمل رؤية ورؤى مستقبلية لبناء وتنمية مصر على كافة الأصعدة، سياسية كانت أو اقتصادية، حتى الإجتماعية والثقافية.. يُشهد له بنزاهة مواقفه وتجرُّد فكرة، وتاريخ حافل فى العمل الوطنى لخدمة مصر وشعبها..
مع اقتراب صدور قانون المحليات بمجلس النواب، لتبدأ الحكومة فى الترتيب لإجراء الانتخابات المحلية، يستعد الاتحاد المصرى للمجالس الشعبية المحلية لخوض ماراثون المحليات من خلال قائمته “فى حب مصر للمحليات”، والتى تُعد القائمة الأقوى والأكثر شعبية وانتشارًا وقربًا من أحلام وطموحات وتطلعات الشعب المصرى.. لذا كان لـ”البيان” هذا الحوار مع رئيس الاتحاد والمكتب التنفيذى للقائمة.. وإلى التفاصيل:
ـ تستعد قائمة “فى حب مصر للمحليات” التى تصدر عن الاتحاد المصرى للمجالس الشعبية المحلية لماراثون انتخابات المحليات.. ماذا عن هذه الإستعدادات؟
قائمة “فى حب مصر للمحليات” تصدر عن الاتحاد المصرى للمجالس الشعبية المحلية، ونحن متواجدين بقوة فى حوالى 21 محافظة، ونضع الآن فى اللمسات الأخيرة لقائمة المرشحين بحيث أن نكون جاهزين لخوض المعركة فى أى لحظة تعلن فيها المفوضية العليا للانتخابات عن إجراءات التقدم للترشح للمحليات..
قائمة “فى حب مصر للمحليات” تضم كوادر من الشباب تم تدريبهم تدريبًا عاليًا على كيفية ممارسة العمل المحلى النيابى المُصغّر من خلال المحليات، حيث تم إعداد دورات تدريبية لهم وآخرى تثقيفية، ودورات توعوية بقانون المحليات المقترح، ويتخلل هذه الدورات ندوات عن التوعية بالأمن القومى المصرى، وعما تتعرض له مصر من تحديات خارجية تحاول تعطيل خطة التنمية الشاملة على أرض مصر، ولكن شبابنا وهو الشريحة العظمى من الشعب المصرى بل والشعب كله يقف على قلب رجل واحد للعبور بمصر لآفاق المستقبل من خلال القيادة الرشيدة للرئيس عبد الفتاح السيسى.
ـ شاركت فى مناقشة مشروع قانون المحليات الذى انتهت منه لجنة الإدارة المحلية بالبرلمان.. ماذا عن هذه المشاركة ورأيك فى القانون؟
بالفعل تم دعوة الاتحاد المصرى للمجالس الشعبية المحلية فى شخصى بصفتى رئيس مجلس إدارة الإتحاد ورئيس المكتب التنفيذى للقائمة المُشهرة تحت رقم 6168 كما هو موضح فى المستندات.. وحضرت لجنة الخبراء التى كانت تضم عدد من المحافظين السابقين وعدد من الوزراء السابقين والحاليين، وخبراء الإدارة المحلية، لمناقشة مقترح قانون الإدارة المحلية من خلال لجنة الإدارة المحلية التى يقودها النائب القدير أحمد السجينى، وتم تقديم مقترحاتنا على القانون ووعد المهندس السجينى بأنه سوف يأخذ بعين الإعتبار رأى الاتحاد المصرى للمجالس الشعبية المحلية فى مقترح قانون الإدارة المحلية.. والقانون انتهى وتم إيداعه فى الأمانة العامة لمجلس النواب لمناقشته فى الجلسة العامة والتصويت عليه.
ـ ما تفسيرك لتأخر الحكومة فى إجراء انتخابات المحليات رغم تعهدها بإتمامها بداية العام الجارى؟
الحكومة منتظرة صدور قانون المحليات من البرلمان، والقانون انتهت مناقشته فى لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، وتم إيداعه فى الأمانة العامة للمجلس للعرض على جلسته العامة، فهو الآن بين يدي نواب المجلس الموقر لدراسته تمهيدًا للتصويت عليه فى أقرب وقت ممكن حتى تفى الحكومة بوعدها بإجراء الانتخابات.

 

ـ ما هو توقعك لموعد إجراء الانتخابات؟
بشكل تقديرى وليس زمنى فعندما يصدر القانون من البرلمان سيصدر قرار بتشكيل الهيئة المفوضية العليا للانتخابات وستجرى مباشرًة.
ـ هذا العام؟

بالتأكيد ستجرى هذا العام.
ـ هناك قوائم مغمورة تستغل اسم قائمتكم فى الدعاية والترويج لها.. ما تعليقك؟
بدون ذكر أسماء، المواطن المصرى اليوم أصبح قادر أن يفرز الصالح من الطالح، وهو يعلم تمامًا لمن يعطى صوته وهو الأقدر على الفرز بين القوائم.. والقوائم المرتبطة بأشخاص ستنتهى بانتهاء الأشخاص، والله أعلم بها.. أما قائمة “فى حب مصر للمحليات” فهى الأساسية، أطلقها الاتحاد المصرى للمجالس الشعبية المحلية وهو الصاحب الأول للقائمة، ومسجل فى الشهر العقارى ومقرنا الذى نجتمع فيه معروف فى 24 شارع حسين حجازى بناصية شارع القصر العينى الدور الثالث شقة 16، وأرقام تليفوناتنا والعناوين موجودة على مستندات الحزب، ونعقد اجتماعاتنا ومؤتمراتنا وسط الجماهير بشكل قانونى ومُقنن.
وفى النهاية البقاء للأصلح والأقوى ونحن الأقوى على الأرض والأقوى احتكاكًا بحركة الحياة اليومية والأقرب إلى تطلعات المواطن المصرى فى تحقيق آماله بالعيش عيشه كريمة، حيث أن شعارنا اسمه “شــــارك” وهى كلمة من 4 حروف، “ش” تعنى الشرف و”أ” تعنى الإرادة و”ر” تعنى الرؤية و”ك” تعنى الكرامة، وهذا هو شعار الإتحاد والحزب، ومن أجل خدمة المواطن فلابد أن يكون لديك الشرف والإرادة أولًا والرؤية والدراسة، وإذا كان لديك الشرف الذى يُحقق الإرادة والرؤية فى النهاية تجد الكرامة تتحقق على أرض مصر، ولن يتحقق هذا إلا بالأمل يتبعه العمل وهو اسم حزبنا السياسى؛ حزب الأمل والعمل.
ـ كلمة أخير.. إلى من توجهها وماذا تقول له؟
كلمة إلى المواطن المصرى بأن يثق فى مستقبل مصر وفى قيادة مصر الرشيدة المتمثلة فى الرئيس عبد الفتاح السيسى المُتمسك بانتمائه لوطنه ويعى ما تتعرض له مصر من المؤامرات الداخلية والخارجية التى تعوق حركتها على المستويين الإقليمى والدولى.. ما يجرى على أرض مصر الآن هو تحدى غير مسبوق فى كل نواحى الحياة من أجل رفعة الوطن ومن أجل تسهيل وتسيير حركة الحياة اليومية للمواطن المصرى.. فتحيا مصر بشبابها وكل مواطنيها الأحرار، وكل الدعوات من كل الشعب المصرى للرئيس عبد الفتاح السيسى بأن يحفظه الله لمصر حتى تتبوء مكانتها العربية والإقليمية والدولية.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 33552623
تصميم وتطوير