الإثنين الموافق 15 - أغسطس - 2022م

رئيس جامعة طنطا يشارك بإحتفالية توقيع مذكرة تفاهم مع “الأمديست” لإنشاء مراكز خدمية للطلاب ذوى الإعاقة

رئيس جامعة طنطا يشارك بإحتفالية توقيع مذكرة تفاهم مع “الأمديست” لإنشاء مراكز خدمية للطلاب ذوى الإعاقة

 

 

مصطفى النحراوى  _ سيد عبدالدايم

شارك الدكتور محمود ذكي رئيس جامعة طنطا، اليوم فى توقيع مذكرة تفاهم مع هيئة الأمديست، تحت رعاية وزارة التعليم العالي والبحث العلمى، حيث تم التوقيع من 15 رئيس جامعة حكومية، لأنشاء مراكز خدمية للطلاب ذوي الإعاقة في 15 جامعة مصرية، تستهدف التغطيه الجغرافية لجميع مناطق الجمهورية، خلال العامين المقبلين بتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID .

شهدت المراسم كلمات ترحيبية من مارك درايفر القائم بعمل مدير بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مصر، والسفيرة نيكول شامبين القائم بأعمال السفارة الأمريكية بالقاهرة، والدكتور أيمن عاشور نائب وزير التعليم العالي، ومن فريق عمل هيئة الأمديست كوينسي ديرمودي مدير برنامج منح الجامعات الحكومية، و دينا محسن نائب مدير برنامج منح الجامعات الحكومية والمسؤولة عن برنامج الإعاقة، وبحضور لفيف من ممثلي الجامعات المصرية وحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، ومنظمات المجتمع المدني، وشركات القطاع الخاص.

وأوضح ” ذكى” أن هذا التعاون يلقى دعماً كبيراً من الجامعة في ضوء توجيهات القيادة السياسية بدعم حقوق ذوى الهمم، وتنفيذاً لاستراتيجية الجامعة فى دعم ورؤية الدولة المصرية 2030 لتحقيق التنمية المستدامة فى كافة القطاعات، وتحقيق أهداف الإستراتيجية الوطنية لتحقيق تمكين أفضل لـ”ذوى الإعاقة” في العملية التعليمية وتعزيز فرص الوصول العادل للتعليم، بالإضافة إلى توفير التسهيلات اللازمه وسبل الإتاحة لتلقى الخدمات التعليمية بما يدعم تحقيق دمج للأشخاص ذوى الإعاقة.

وأضاف رئيس الجامعة أن إنشاء تلك المراكز يعتبر امتداداً لجهود التعاون المشترك بين الحكومتين المصرية والأمريكية، وتأصيلاً لمفاهيم الصداقة التي تربط بين شعوب البلدين، والتى تنعكس بوضوح في مخرجات برامج التعاون وأنشطة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مصر، متمثلة في تمويل الوكالة إنشاء وتشغيل المركز الثالث داخل جامعة طنطا بعد المركزين الجامعيين للتطوير المهني والذي تم افتتحاهما رسميا في يناير الماضي.

وخلال كلمته أكد الدكتور أيمن عاشور نائب وزير التعليم العالي على أهمية المراكز في تقديم الدعم اللازم للطلاب ذوي الإعاقة لتأهيلهم لسوق العمل، مؤكداً أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمى ملتزمة بالتعاون مع هيئة الأمديست لانجاح هذا المشروع.

وصرح الدكتور محمد حسين نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب أن إنشاء المركز يعتبر نقلة نوعية لدعم ذوي الهمم، وتحقيق المواصفات القياسية العالمية في الجوانب التصميمية والتشغيلية للمركز لضمان أكبر فاعلية لمخرجات الخطط التنفيذية المستقبلية للبرامج التدريبية والتأهيلية، وأن الجامعات المشاركة تشمل طنطا ودمياط ودمنهور والوادي الجديد والسويس وقناة السويس والعريش والزقازيق وحلوان والسادات والفيوم وبني سويف والأقصر وسوهاج وجنوب الوادي.

وتناولت دينا محسن المسئولة عن برنامج الإعاقة الأهداف الرئيسية للمشروع، والهيكل التنظيمي والاداري للمراكز والسياسات وأنماط التدريبات، التي ستتم داخل المراكز والفئات المستهدفة، وكيفية بناء قدرات العاملين بالمراكز لضمان تحقيق الاستدامة للمراكز.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان خدماتي

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 63683383
تصميم وتطوير