الخميس الموافق 05 - أغسطس - 2021م

رئيس جامعة طنطا ضربات الرقابة الإدارية تلاحق الفاسدين وأصحاب المال الحرام

رئيس جامعة طنطا ضربات الرقابة الإدارية تلاحق الفاسدين وأصحاب المال الحرام

 

مصطفى النحراوى  _ سيد عبد الدايم

 

 

شهد اليوم الدكتور محمود ذكى رئيس جامعة طنطا الاحتفالية الكبرى المقامه بجامعة طنطا احتفالًا بالعيد الـ57 للرقابة الإدارية تحت رعاية الدكتور محمود ذكى رئيس جامعة طنطا، بحضور الدكتور طارق رحمى محافظ الغربية واللواء عادل عياد رئيس هيئة الرقابة الإدارية بالغربية، ‏والدكتور أحمد عطا نائب محافظة الغربية، ونواب رئيس الجامعة، وعدد من أعضاء مجلسى النواب والشيوخ،وعمداء ووكلاء كليات الجامعة.

واكد الدكتور محمود ذكى فى كلمته خلال الاحتفالية، أن الهيئة مؤسسة وطنية وضرباتها تلاحق الفاسدين وأصحاب المال الحرام ، وأضاف أن الهيئة ظلت على مدار تاريخها العريق والتى وضع لبنتها الأولى الزعيم الراحل جمال عبد الناصر بالقانون رقم 54 لسنة 1964 نموذجا متميزا لمنظومةِ إداريةٍ ورقابيةِ وتوعويةِ منضبطة تلعب دورًا مجتمعيا رائداً غايةً فى النبل والاهمية، ليس فقط لما يقدمه صقورها وعيونها الساهرة من جهود جبارة لمكافحة الفساد بكافة صوره وأشكاله، ولكن تعدى ذلك إلى دور مؤسسى ومنهجى للتوعية ونشر قيم النزاهة والشفافية والعمل على تعريف المجتمع بمخاطر الفساد وتقديم كل الآليات لسبل التعاون لمنعه وتقديم الدعم الفنى والإدارى لهيئات الدولة المختلفة لتحقيق منظومة إدارية منضبطة وكفء لدولة عصرية تمضى قدما نحو الرقى وتحقيق خطتها الطموحة للتنمية المستدامة 2030 بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية.

وأضاف رئيس الجامعة، ومع استحداث جرائم جديدة لم تكن معهودة من ذى قبل، مثل جرائم الاتجار بالبشر وجرائم غسيل الأموال والجرائم الإلكترونية وغيرها مما استوجب على القيادة السياسية فى البدء فى إعادة صياغة مفهوم الفساد الإدارى والمالى وغيره، وتم اطلاق إستراتيجية وطنية لمكافحة الفساد ، لم تهدف فقط إلى تعقب كل أشكال الفساد ومختلف انواعه التقليدية والمستحدثة، ولكن أيضًا بالسعى نحو وضع آليات للتوعية المجتمعية ونشر قيم النزاهة والشفافية لزرع مزيدِ من الثقة فى مؤسسات الدولة بما يعزز من مفهوم الإنتماء للمؤسسة وللوطن فى آن واحد ويساهم فى توسعة دائرة المشاركة المجتمعية لإختيار أكفء العناصر لإدارة منظومات الدولة بكفاءةِ ونزاهةِ،وكذلك تقديم المشورة والرأى لتطوير منظومات العمل الإدارى ومتابعة تنفيذ القوانين بمؤسسات الدولة الخاضعة لها.

وقال : وافر التقدير والتوقير لصقور مصر وعيونها الساهرة، لرجال هيئة الرقابة الإدارية الشرفاء فى عيدهم اليوم، الذين سطروا بحروف من ذهب قصة إرادة ونجاح على مدار سبعة وخمسون عاما.

وأكد اللواء عادل عياد رئيس مكتب هيئة الرقابة الإدارية بالغربية، أن هيئة الرقابة الإدارية بمثابة العين الساهرة لحماية مقدرات الدولة المصرية، حيث تلعب دوراً هاماً فى منع أى محاولة لاستغلال السلطة، ومكافحة الفساد، مؤكدًا أن جامعة طنطا تعد قلعة العلم والمعرفة بمحافظة الغربية.

وأضاف أن هيئة الرقابة الإدارية تعد منظومة رقابية متكاملة للمواجهة والتصدى لأي فاسد يحاول استغلال السلطات الموكلة اليه في تحقيق الربح غير الشرعى، وان فرص الفساد تزداد فى أوقات الازمات ااتى تمر بها البلاد،حيث يحاول بعض الفاسدين الاضرار بالمال العام ومحاولة استغلال السلطات لجنى أموال غير شرعية .

وأكد أن هيئة الرقابة الإدارية تقوم بعقد العديد من مذكرات التفاهم وبروتوكولات التعاون لنشر الوعى بأهمية منع ومكافحة جميع ظواهر الفساد بجميع قطاعات الدولة.

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 52529735
تصميم وتطوير