الجمعة الموافق 26 - نوفمبر - 2021م

رئيس جامعة الزقازيق يُكرم الدكتور أحمد المسلمانى ويؤكد على أهمية الإعلام فى دعم خطة التنمية بمصر

رئيس جامعة الزقازيق يُكرم الدكتور أحمد المسلمانى ويؤكد على أهمية الإعلام فى دعم خطة التنمية بمصر

محمد حمدى
فى إطار فعاليات قطاع الأنشطة الطلابية للعام الجامعى الجديد وتحت رعاية الأستاذ الدكتور عثمان شعلان رئيس جامعة الزقازيق ، وتحت إشراف الأستاذ الدكتور عاطف حسين نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب ، والأستاذ الدكتور أحمد عنانى مستشار ئيس الجامعة للأنشطة الطلابية ووكيل كلية الطب البشرى للدراسات العليا والبحوث ، نظمت جامعة الزقازيق اليوم ندوة يحاضر فيها الإعلامى الدكتور أحمد المسلمانى ، تحت عنوان ” مصر والعالم 2021 السياسة والاقتصاد ” ، وذلك بقاعة الاحتفالات الكبرى باستاد الجامعة ، بحضور الأستاذ الدكتور خالد الدرندلى نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث ، الأستاذه الدكتوره جيهان يسرى نائب رئيس الجامعة لخدمة المجتمع وتنمية البيئة ، الأستاذ الدكتور عاطف الصياد أمين عام الجامعة والسادة عمداء الكليات ووكلائها وأعضاء هيئة التدريس ، د.محمد الشاعر القائم بأعمال مدير الإدارة العامة لرعاية الشباب ، ولفيف من طلاب الجامعة، وذلك اليوم بقاعة الاحتفالات الكبرى بإستاد الجامعة .

بدأت فعاليات الندوة بالسلام الوطنى لجمهورية مصر العربية ، ثم تلاوة آيات من القران الكريم .

وخلال كلمته رحب الأستاذ الدكتور عثمان شعلان بالدكتور أحمد المسلمانى ، ومعبراً عن اعتزازه بزيارته للجامعة والذى يحظى بإعجاب وتقدير من جموع الشباب فى مختلف الجامعات المصرية، كما أن برامجه تحظى دائماً بمتابعة جيدة ومشاهدة عالية من مختلف الفئات بالمجتمع ويمثل قدوة ونموذج للإعلام الهادف والمثمر الذى يعد أحمد دعائم التنمية بمصر .

وأكد رئيس الجامعة على أهمية القراءة والاطلاع لشباب الجامعة نظراً لما لها من مردود ايجابى فى ثقل المهارات والتعلم المستمر بما يتوافق مع متطلبات سوق العمل ، فى ظل التطور الكبير والملحوظ فى وسائل التكنولوجيا الحديثة بما يواكب تطلعات القيادة السياسية نحو الجمهورية الجديدة .

وخلال كلمته قدم الدكتور أحمد المسلمانى الشكر لرئيس الجامعة على جهوده المثمره فى تطوير الجامعة ، ومشيراً إلى تناوله لثلاثة محاور أساسية خلال الندوة وهى الاقتصاد والتنمية فى مصر ، النظام الدولى بعد الجائحة ، العلم والنظام العالمى .

أكد الدكتور أحمد المسلمانى أن الاقتصاد المصرى خلال فترة الجائحة تمكن من خلال القيادة السياسية الرشيدة لفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية أن يتماسك بل أكثر أكثر قوة من خلال تحقيق معدلات نمو تصل إلى 2% ، مشيراً إلى التقدم الكبير على مستوى المشروعات القومية الضخمة مثل العاصمة الإدارية الجديدة والتحول الرقمى فى ظل الجمهورية الجديدة التى أعلن عنها فخامة السيد رئيس الجمهورية .

وأشار المسلمانى أيضاً إلى أهمية الحضارة المصرية وأهمية الثقافة والتراث المصرى المؤثر والمنتشر على مستوى دول العالم المختلفة ، حيث يتضح ذلك من خلال الجناح الذى خصصه متحف اللوفر بباريس للحضارة المصرية حتى يشهد العالم أجمع على مدى روعة تلك الحضارة ومدى قدرتها على التأثير والاستمرارية على مر العصور ، حيث يتفق ذلك من خلال المتحف المصرى الكبير الذى يضم مقتنيات معبرة عن الحضارة المصرية القديمة بما فيه من تجهيزات تتناسب وقيمة هذه الحقبة التاريخية من تاريخ مصر .

وأضاف الدكتور أحمد المسلمانى أن من أعظم مشروعات القرن الحادى والعشرين هو مبادرة فخامة السيد رئيس الجمهورية ” حياة كريمة ” لتطوير القرى الأكثر احتياجاً لما لها من مدلول على الرؤية الشاملة للقيادة السياسية فى تغيير خريطة الريف المصرى من خلال التفكير بحلول غير تقليدية عبر تضافر كافة مؤسسات الدولة المصرية مع أبطال القوات المسلحة الباسلة للمساهمة فى التطور الكبير الذى يحدث على أرض الواقع فى قرى مصرية عديدة .

وفى ختام الندوة قام الأستاذ الدكتور عثمان شعلان بتسليم درع الجامعة للدكتور أحمد المسلمانى تقديراً على دوره الوطنى البارز من خلال الرسالة الإعلامية الهادفة التى يسعى دوماً لايصالها للجمهور .

وبعد فعاليات التكريم جاء فاصل غنائى للطالب شريف شاكر من خلال غناء عدد من الأغانى الوطنية والتى لاقت استحسان جميع الحضور ، ثم مجموعة من الأغانى أيضاً من كورال طلاب كلية التربية النوعية بالجامعة قاموا بعرض مجموعة من الأغانى الوطنية المتنوعة التى استلهمت حماس جميع الحضور.

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 55531555
تصميم وتطوير