الأربعاء الموافق 08 - ديسمبر - 2021م

رئيس العامة للرعاية الصحية:  الهيئة تهتم بإطلاق مبادرات صحية توعوية وتثقيفية بالمحافظات 

رئيس العامة للرعاية الصحية:  الهيئة تهتم بإطلاق مبادرات صحية توعوية وتثقيفية بالمحافظات 

أميرة محمد

 

 

أكد د. أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، اهتمام الهيئة بإطلاق مبادرات صحية توعوية وتثقيفية

ومتابعة طبية دورية على أرض الواقع، بكافة محافظات تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة، لا سيما لأهالي جنوب الصعيد، وذلك بالتعاون بين

شركاء النجاح من القطاع الخاص، وتحقيقًا لالتزام الهيئة بتوفير كافة الخدمات والرعاية الصحية المتكاملة سواء التشخيصية أو العلاجية من

ضمن منظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة، وبأعلى مستوى من الجودة التميز ووفقًا لأحدث المعايير العالمية، وذلك وصولًا لأن تكون هيئة الرعاية

الصحية ومنشآتها (قبلة الطب في مصر).

 

 

وأشار الدكتور أحمد السبكي، أن الهدف الرئيسي من إطلاق وتبني الهيئة للحملات والمبادرات الصحية هو توفير حزم الخدمات والرعاية الصحية المتكاملة وبجودة عالمية لكافة المواطنين، بدءًا من تعزيز الوعي حول أسباب الأمراض وعوامل الخطورة المؤدية إليها وكيفية الوقاية منها، مرورًا بالفحص المبكر للأمراض وسرعة علاجها، وخاصة المزمنة منها، وصولًا إلى تقديم الخدمات الطبية والعلاجية اللازمة لعلاج الأمراض لمنع تفاقمها أو الإصابة بمضاعفاتها وفق أحدث الإرشادات والبروتوكولات العلاجية المعتمدة دوليًا، وذلك بما يتماشى مع جهود الدولة المصرية تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي في إطلاق المبادرات الصحية الرئاسية والكشف المبكر عن الأمراض لتحسين جودة الحياة والحفاظ على الصحة العامة للمصريين.

 

هذا وتشارك الهيئة العامة للرعاية الصحية العالم ، في الإحتفال باليوم العالمي لمرض السكري، والذي تحييه منظمة الصحة العالمية، في مثل هذا الوقت من كل عام، حيث تطلق الهيئة فعاليات حملتها لهذا العام تحت شعار “سكرك موترك.. في إيدك تسيطر”، وتستهدف منها الفحص الطبي لكافة المواطنين من مرضى السكري، وذلك لكافة الفئات العمرية بمحافظة الأقصر.

 

 

جدير بالذكر، أن مبادرة الهيئة العامة للرعاية الصحية «سكرك موترك في إيدك تسيطر»، هي مبادرة أطلقتها الهيئة العامة للرعاية الصحية بمحافظة بورسعيد لدعم مرضى السكري، على مدار عامين متتاليين تزامنًا مع اليوم العالمي للسكري، وهذا العام يتم إطلاقها لأول مرة لخدمة قاطني إقليم جنوب الصعيد بمحافظة الأقصر.

 

 

هذا، ويتزامن اليوم العالمي لمرضى السكري أيضاً مع فترة لا يزال العالم فيها يكابد جائحة كورونا، التي لم تؤد تبعاتها فقط إلى ارتفاع نسبة مرضى السكري بين المرضى في المستشفيات بسبب مضاعفات كورونا الوخيمة وبين من فارقوا الحياة بسبب هذا الفيروس، بل أدّت أيضاً إلى حدوث اضطراب شديد في الخدمات الخاصة بمرضى السكري، فيما يشكّل السكري، وفقًا لتقارير منظمة الصحة العالمية، أحد الأسباب الرئيسية للعمى، والفشل الكلوي، والنوبات القلبية والسكتات الدماغية وبتر الأطراف السفلى، ومن بين البالغين المصابين بالسكري من النوع الثاني، فإن شخص واحد من كل شخصين لا يعرفون أنهم مصابين بمرض السكرى.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 55816701
تصميم وتطوير