الإثنين الموافق 25 - يناير - 2021م

رئيس البحوث الزراعية يفتتح مؤتمر الإرشاد والأمن الغذائي ويحذر من مخاطر المناخ

رئيس البحوث الزراعية يفتتح مؤتمر الإرشاد والأمن الغذائي ويحذر من مخاطر المناخ

بوسي جاد الكريم

سليمان: مراجعة مواعيد زراعة المحاصيل الشتوية بسبب التغيرات المناخية

افتتح الدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية مؤتمر الجمعية العلمية للارشاد الزراعي السادس عشر تحت عنوان الارشاد الزراعي والامن الغذائي بحضور الدكتور عماد نجم مدير معهد الإرشاد الزراعي والدكتورة ليلي الشناوي رئيس الجمعية العلمية للإرشاد الزراعي وعدد من خبراء الأرشاد بمركز البحوث الزراعية والصحراء والجامعات المصرية.

وقال “سليمان”، في كلمته خلال إفتتاح أعمال المؤتمر انه يجري حاليا مراجعة مواعيد زراعة المحاصيل الشتوية بسبب تأثير التغيرات المناخية على مواعيد زراعة هذه المحاصيل لضمان الاستدامة في إنتاجية المحاصيل خاصة الحقلية ومنها القمح.

وأضاف رئيس مركز البحوث الزراعية، ان ظاهرة التغيرات المناخية تستوجب أن تكون الأولوية لقيمة الموارد المائية واحترام كل نقطة مياه وتحديد الاحتياجات المائية لكل محصول ومراقبة هذه الاحتياجات المائية من خلال التقنيات الحديثة والاقمار الصناعية، مشيرا إلي أن ذلك يساهم في رفع كفاءة الموارد المائية والأرضية.

وأوضح “سليمان”، إنه سيتم مراجعة إدخال محاصيل جديدة تناسب التغيرات المناخية خاصة ان الصيف أصبح يهدد المحاصيل الشتوية، وإمكانية تعرض بعض المناطق لهذه المخاطر في ظل ما تتعرض له الأراضي من ارتفاع معدلات الملوحة في التربة أو ارتفاع منسوب مياه البحر وتداخل مياهه مع المياه الجوفية في شمال الدلتا.

وشدد رئيس مركز البحوث الزراعية علي أهمية دور الأرشاد الزراعي في التوعية بالممارسات الجيدة التي تناسب التأقلم مع الآثار السلبية للتغيرات المناخية، مشيرا إلي أن دور الإرشاد هو نقل الخبرات العلمية والبحثية إلي المستوي الحقلي بما يعني ترجمة البحوث إلي توصيات قابلة للتطبيق علي المستوي الحقلي والتوجه نحو الزراعة الرقمية التي تناسب التقنيات الحديثة وتساهم في رفع إنتاجية المحاصيل رأسيا.

وأشار “سليمان”، إلي الإستفادة من الخبرات المصرية في التوجه نحو أفريقيا لاستغلال التنسيق بين الاتحاد الافريقي والأوروبي لحل مشاكل الامن الغذائي لدول القارتين، والاستفادة من توافر الموارد الطبيعية في افريقيا لتنميتها بدلا من تدهورها في ظل إستراتيجية الأمن الغذائي الأفريقي، الذي يعني التميز الزراعي والصناعي والاستقرار الأمني.

ولفت رئيس مركز البحوث الزراعية إلي أن تفتت الحيازة الزراعية يهدد الامن الغذائي والحل في الزراعة التجميعية من خلال نظام اختياري يجمع المزارعين، وتطبيق حزم التوصيات في مرحلة التسويق للمحاصيل الزراعية سواء الحقلية أو البستانية علي ان يكون دود الباحثين هو رفع كفاءة صغار المنتجين خاصة في مجالات التصنيع الزراعي في المنتجات التي تتميز مصر بميزة نسبية في إنتاجها ومنها صناعة التمور.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 47522169
تصميم وتطوير