السبت الموافق 04 - ديسمبر - 2021م

رئيس اتحاد طلاب جامعة طنطا الجديد : هل أصبح اتحاد الطلاب “تكية” لبعض الطلاب دون غيرهم

رئيس اتحاد طلاب جامعة طنطا الجديد : هل أصبح اتحاد الطلاب “تكية” لبعض الطلاب دون غيرهم

سيد عبد الدايم – مصطفى النحراوى

نشر منذ قليل أحمد خالد حجازي  الطالب بالفرقة السادسة كلية الطب الفائز برئاسة اتحاد طلاب جامعة طنطا بيان  عبر صفحته الشخصيه فيس بوك ” لمن يهمه الأمر “هل أصبح اتحاد الطلاب “تكية” لبعض الطلاب دون غيرهم  وفيما يلي نص البيان

لمن يهمه الأمر :
تقدمت للترشح بالاتحاد و حصلت على مقعد “عضو اللجنة العلمية” بالفرقة السادسة تزكية و من بعده ترشحت لأمانة اللجنة العلمية باتحاد الكلية و فزت بها في انتخابات علنية بين أعضاء اللجنة العلمية بالكلية.
– ترشحت ل”أمانة اتحاد الكلية” في انتخابات أمام مجلس الاتحاد ضد زميل محترم له مني كل التقدير و كانت النتيجة 9/5 لصالحي.
– ترشحت في “انتخابات رئاسة اتحاد الجامعة” ضد إحدى الزميلات من كلية الهندسة و حصلت على 22 صوت من أصل 28.
– كانت انتخابات اتحاد الجامعة تحت اشراف الأستاذ الدكتور نائب رئيس الجامعة و بعضوية الاستاذ الدكتور منسق عام الأنشطة الطلابية و مدير عام رعاية شباب الجامعة و طالبين من غير المرشحين.
– أجريت الانتخابات بحضور 28 طالب هم عبارة عن أمناء و أمناء مساعدين اتحادات جميع كليات الجامعة و أشرف على الفرز العلني أمام الجميع اثنين من الطلاب الغير مرشحين ، و قامت المرشحة المنافسة بفرز الأصوات بنفسها مرة أخرى للتأكد من النتيجة.
..
– اعترضت الكتلة المسيطرة على الاتحاد السابق على نتيجة الانتخابات لخسارتهم و بدأوا باصدار منشورات و بيانات مغلوطة تحمل كلاماً مُرسلاً عن ضياع الاتحاد و صوت الطلاب رغم أن الاتحاد الحالي أبوابه مفتوحة للجميع و هم أول من قمنا بالتواصل معهم للترحيب بهم و نسيان الصراعات الانتخابية و العمل يداً بيد سوياً من أجل مصلحة الطلاب و استمرار العمل الطلابي.
..
– في تصرف غريب نترك لحضراتكم وصفه : قام الاتحاد السابق بإغلاق صفحة اتحاد الجامعة و صفحة اتحاد كلية الطب و صفحتي اللجنة الفنية و الثقافية اغلاقاً تاماً حتى لا يقوموا بتسليمها للاتحاد الجديد !
فمن الذي يقوم بتضييع صوت الطلاب الآن و محاولة تدمير كيان الاتحاد و إلغاء صوته ؟ نترك لكم الاجابة ..
فهل أصبح اتحاد الطلاب “تكية” لبعض الطلاب دون غيرهم ؟!
..
ان اتحاد طلاب جامعة طنطا كيان مُنتخب يمثل جميع الطلاب دون تمييز و يرحب بجميع الطلاب الراغبين في العمل التطوعي و يشجع كل الكوادر الطلابية على المشاركة بالأنشطة الطلابية.
فمن كان همه مصلحة الطلاب حقاً و هدفه العمل الطلابي بالفعل سيشارك و لن يدخر جهداً لإفادة زملائه بغض النظر عن فوز أو خسارة مرشحه بالانتخابات ، أما محاولات هدم الكيان التي نراها من البعض لمجرد خسارتهم السباق الانتخابي تثبت أن هناك شعارات رنانة وقت الانتخابات ليس إلا.
و للتذكير فقط .. عندما خسرت انتخابات الأمين العام الماضي ، قمت بالعديد من الفعاليات الهامة لجميع الطلاب و التي حضرها آلاف الطلاب و موثقة بالصور لمن أراد .. و لم أقم بالتواني لحظة عن العمل الطلابي أو محاولة هدم منبر من منابره مثل صفحة الاتحاد لمجرد عدم فوزي بالانتخابات ..
..
ندعو الجميع لنسيان الخلافات و بدأ العمل سوياً يداً بيد من أجل مصلحة الطالب فقط ليس إلا .. فقوتنا في وحدتنا.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 55711927
تصميم وتطوير