الثلاثاء الموافق 28 - يونيو - 2022م

د عبد الفتاح عبدالباقى : هل من ذبح نيرة هو زميلها وحده ام له شركاء ؟ ومن هم ؟

د عبد الفتاح عبدالباقى : هل من ذبح نيرة هو زميلها وحده ام له شركاء ؟ ومن هم ؟

*وهل القصاص العادل من زميلها بالاعدام هو العدل ام اضافة لاعدامه يجب اعدام شركاؤه ؟

 

* من قدوة هذا الشاب ؟ هل قدوته محمد صلى الله عليه وسلم ام قدوته محمد رمضان الذى وصل بيوتنا وفرض علينا ودخل بيت رئيس مصر السادات فى صور مع جيهان السادات وابنة السادات ؟

 

*لقد ذبحنا يوم اصابنا الصمت على ذبح القدس وفلسطين وعلى اجرام قاتلى الاطفال باقرى بطون الحوامل بل تحويلهم ابطال سلام

 


لقد ذبحنا عندما سمحنا لدعاة التنوير يذبحون تاريخنا وعلى دمه يحتفلون وتحضن داعية التنوير زميلها ويحضر سعد الدين الهلال بمكتبة مصر الجديدة لدينا بنت الباشديوث كاتبها المجد لخالعات الحجاب


*لقد ذبحنا يوم اخترع فتحى سرور قانون سندس ليأخذ سندس من زوجها تحت مسمى خلع اخشى الا اقيم حدود الله وهى ستقيم حدود ابلسس والعشيق ينتظرها ليتزوجها


* انتم جميعا صناع القاتل وشركاؤه هم المنظومة الاعلامية الماسونية المستفزة المحرضة بافلامها وروادها من اعلاميات فاشلات مستفزات يدعون للعلاقات المحرمة باسم الحب


* يدعون اعتزلى ما يؤذيك فكلام الله ورسوله يؤذيك اعتزليه نصائح والدك تؤذيكى اعتزليه


*منظومة السلبية والتخلى عن الاصل والاصالة


*منظومة جعلت القتلة والسفاحين ابطال سلام حصلوا على نوبل للسلام


*منظومة تقود المجتمع تشكله وجدانيا تمارس ارهابا افظع من الارهاب باسم الدين فالارهاب باسم الدين سهل جدا محاربته


*ولكن الإرهاب باسم التنوير وباسم افلام محمد رمضان وأمثاله وباسم فيلم اصحاب ولا اعز واندر وير منى ذكى اعلام الجونة اعلام التنافس على الفجور العلنى اعلام تحريضى تقوده فنانات و فاشلات وفاشلين


*اعلام وقف ضد اعدام طالب المنوفية الذى دافع عن زميلته فقتل ولم يأخذ إعدام بقوانين غربية اعتبرته طفلا


* القاتل يانيرة ليس هو من ذبحك فقط بل من يذبحون ثوابت المجتمع ليل نهار باسم الفن والتنوير افلام محمد رمضان وامثاله


بسم الله الرحمن الرحيم


*إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ*وَإِذَا النُّجُومُ انْكَدَرَتْ *وَإِذَا الْجِبَالُ سُيِّرَتْ *وَإِذَا الْعِشَارُ عُطِّلَتْ *وَإِذَا الْوُحُوشُ حُشِرَتْ *وَإِذَا الْبِحَارُ سُجِّرَتْ *وَإِذَا النُّفُوسُ زُوِّجَتْ *وَإِذَا الْمَوْءُودَةُ سُئِلَتْ *بِأَيِّ ذَنْبٍ قُتِلَتْ *وَإِذَا الصُّحُفُ نُشِرَتْ *وَإِذَا السَّمَاءُ كُشِطَتْ *وَإِذَا الْجَحِيمُ سُعِّرَتْ *وَإِذَا الْجَنَّةُ أُزْلِفَتْ *عَلِمَتْ نَفْسٌ مَا أَحْضَرَتْ ﴾

صدق الله العظيم

 وكذب اعلام العار وفن العار وافلام العار ومهرجانات العار


*فلا تخرج علينا الفاجرات والفاجرين يحملون الدين عارهم فلو كان هناك ثقافة دينية لما فعل الفاعل فعلته باصرار على الذبح رغم محاولات منعه


*سوف ياتى من المحامين من يدافع عنه ويقول مريض نفسى فكيف يترك المرضى النفسين طلقاء بلا علاج


*سوف ياتى من يحمل الدين المسؤولية فهل هناك دين يأمر بذلك


*الاعلام والفن المصرى والمجتمع كله شريك فى تلك الجريمة


* مسلسل توبه مثال عرض فى رمضان الماضى


الممثل عمرو سعد قتل فى المسلسل 30 شخص افلام محمد رمضان وامثاله


*تحدى ثوابت وأخلاق المجتمع

 


د

 

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان خدماتي

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 62130979
تصميم وتطوير