الأحد الموافق 20 - أكتوبر - 2019م

د. رضا عبدالسلام يكتب .. هل من مصلحتنا قيام ثورة في إيران؟!

د. رضا عبدالسلام يكتب .. هل من مصلحتنا قيام ثورة في إيران؟!

 

بقلم د. رضا عبد السلام 

قلنا من قبل أن عدونا الأول والأبدي هو الصهاينة ومن يدعمهم..ولكن ماذا عن إيران والايرانيين؟ أليسوا أعداء؟!

 

بالتأكيد…ودون لف أو دوران أو تجميل الكلام…إيران كانت معول هدم وشوكة في ظهر الأمة…وإليكم الأدلة:

 

أليست ايران هي من شارك في تقسيم وتدمير العراق مع الولايات المتحدة؟

 

 أليست ايران هي من دعم وأعان بشار العلوي الشيعي على قتل الأبرياء السنة في سوريا؟

 

 أليست إيران هي من زرع حزب الله في لبنان وتحول الى دولة داخل الدولة بحجة القضاء على إسرائيل ولم يقضوا على اسرئيل ولم تستقر لبنان؟

 

أليست إيران هي من أشعل الحريق في اليمن السعيد وحولتها الى دولة من الحطام بعد دعمها للشيعة هناك وخلق شرخا وجرحا غائرا بين ابناء البلد الواحد؟

 

أليست إيران هي من تستقوي بها قطر على جيرانها وأشقائها؟ 

 

أليست إيران هي من يتحدث حكامها في خطب عنترية عن زوال إسرائيل وأنها ليس لها من هدف سوى زوال إسرائيل ولم يمت او يجرح منهم جندي واحد في سبيل تحرير القدس؟ في حين فقدت ارض الكنانة مئات الآلاف من خيرة شبابها؟!

 

أليست إيران من تسبب (إضافة الى إسرائيل طبعا) في تحويل دول كالسعودية او الكويت او قطر او البحرين الى اكبر مستورد للسلاح في العالم؟ تستورد هذه الدول بمئات المليارات من الدولارات سلاحا لمواجهة من؟ 

 

لمصلحة من تصبح منطقتنا المنكوبة اكبر مستورد للسلاح في العالم؟ بالتأكيد مصانع السلاح وملايين فرص العمل في أمريكا ومن حولها….وبعد ذلك نسأل لماذا ينظر الينا غير المسلمين باختقار نستحقه!

 

إن أي مدقق يستطيع أن يدرك تماما ودون تفكير ان كل ما فعلته إيران بدول المتطقة على مدار السنين الماضية اسهم في إضعاف العرب وبالتالي صب مباشرة في مصلحة إسرائيل التي يدعون عدائها…إنها تجارة قذرة باسم الدين…والدين منهم وممن عاونهم براء.

 

هذا ما فعلته ايران على المستوى السياسي والعسكري، ماذا عن الفرقة وتقسيم افراد الأسرة الى سني وشيعي متطرف متخلف؟ هم لا يختلفون ولا يقلون في جريمتهم عن الجماعات التي اتخذت من الدين غطاء فقسمت الامة إلى اخواني وفلسي…ما ذا جنا الاسلام والمسلمين من هذا الانقسام؟ إنه الخسران المبين.

 

أحلم بإيران مختلف…بعيدا عما يقوله ترامب او غيره من أعداء الانسانية، لابد من إيران مدنية تنشغل بالبناء والتنمية على أسس عصرية، في إطار من القيم الاسلامية النبيلة…

 

من مصلحتنا ومن مصلحة إيران أن ينشغل الايرانيون بأنفسهم وبالداخل الايراني…فلن يزيد الاسلام بدخول مسلم في المذهب الشيعي او العكس…بل الاسلام يخسر في الحالتين…إنه صراع الأغبياء والجهلاء.

 

من مصلحة العرب أن يخفضوا من فاتورة شراء السلاح، ومن مصلحة مصر استقرار باقي الدول العربية لتعود الحياة للاقتصاد العربي، والذي سيصب حتما في مصلحة الاقتصاد والمواطن المصري.

 

من مصلحة مصر استقرار اليمن، فاليمن تتحكم في مصيق باب المندب، الذي تعبر منه آلاف السفن سنويا لعبور قناة السويس…من مصلحتنا ومصلحة اليمن والعرب جميعا عودة اليمن سعيدا كما كان قبل ان يتحكم فيه المستبدون سياسيا ودينيا.

 

اتمنى ان تثمر انتفاضة الشعب الايراني عن تغيير حقيقي في النظام لنرى ايران مختلف…إيران يحلم بالبناء والتنمية والتقدم شان باقي الدول، ايران غير منشغل بمد الفكر الشيعي، لان الاسلام هو الخاسر، بل في استمرار هذا النهج المتخلف خدمة لأعداء الامة…فأين العقول؟!

 

حتما ايران بوضعها الراهن معول هدم وشوكة في ظهر الامة الاسلامية، بل اداة يستخدمها الغرب لاشغالنا كمسلمين بحروب بينيه وتخلف وجهل في وقت تنشغل فيه اسرائيل بالبناء…حتى وان ظهر غير ذلك..

 

أسأل المولى عز وجل ان يوفق الاشقاء في إيران للتخلص من هذا التطرف، لبناء دولة مدنية عصرية تواكب التطور، وفي نفس الوقت تحفظ ثوابت دينها…فنحن لسنا دعاة خلاعة…فالمدنية لاتعني الانحلال أو الانحطاط الأخلاقي…ولنا في تجربة ماليزيا النموذج والقدوة.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 35050441
تصميم وتطوير