الخميس الموافق 20 - فبراير - 2020م

دكتور محمد نبيل يكتب ” فن صناعة التحالفات الدولية”

دكتور محمد نبيل يكتب ” فن صناعة التحالفات الدولية”

✍️ دكتور محمد نبيل الفحل

 

اختلفت مصر اليوم عما كانت عليه في السابق
فالبلد التى حاربت من أجل السلام و تحرير الأرض في 1973 و اصبحت عضو فاعل في توازن القوى في معادلة الشرق الأوسط واتجهت بعدها نحو التنمية
ارتكنت بعد ذلك الي بعض الموائمات الهشة في إدارة سياستها الخارجية لتتزايد الأطماع الإيرانية و التركية و الإثيوبية تتاونش علي محيط و حدود امنها القومى بين حين و اخر
و في ظنهم أنهم قادرين أن يحطموا بلدا حافظ علي قوامه و تماسكه لالاف السنين قبل أن يكونوا هم دولا معروفة
وذلك في فترات أسوأ من الوضع الحال
ثم لياتى زمن أصبحت فيه مصر الان قادرة و متمكنة من إدارة ادواتها السياسية و العسكرية بقوة و حزم في تبادل ادوار يفتت اى مؤامرات خارجية باذن الله….
و يدعم ذلك أن خبرات مصر و شعبها في الصمود كثيرة علي مر التاريخ ففى الوقت الذى يظن العدو أن الفرصة سانحة للانقضاض علي فريسته يظهر المعدن النفيس لشعبها ليصد كل محاولة و لنا في ملحمة صد التتار خير مثل…..
فالدول تهزم داخليا و نفسيا قبل أن تسلم مفاتيحها لاعدائها …..
و لا عجب من تأكيدات السيد الرئيس في أكثر من لقاء علي توحد المصريين معا كجبهة داخلية متماسكة
وذلك حتي يتفرغ لإدارة وضع مصر الإقليمي و الدولى و الذى يتجه الي مفهوم أن الأحلاف القوية تبني علي المكاسب الاقتصادية الكبيرة وربط جزئيات المصالح المباشرة بين الدول و ليس علي الايدلوجيات السياسية أو الموروث الثقافي و الدينى فقط و هذا ما يظهر نجاح منطقة اليورو الأوروبية رغم اختلاف اللغات و الثقافات وفشل الوحدة العربية رغم وحدة الثقافة و اللغة ….

فلابد أن تكون المعادلة مربحة لكل أطرافها و هذا ما تنتهجه مصر الان ببراعة في إدارة تكتلات إقليمية و دولية تزيد من مناعة مصر ضد أى تكتلات معادية في المنطقة و كذلك تزيد من فرص استثمارات ثرواتها بالتعاون مع الخبرة الأجنبية و التى أيضا يهمها حماية مصالحها الاقتصادية المباشرة في المنطقة مع الدولة الرئيسية بها و التى تشهد حالة من الاستقرار السياسي و المجتمعي يساعد على الاستمرار في ابرام بروتوكولات تعاون و ضخ استثمارات مع مصر ….

فكم من ثروات تهدر تحت التراب في بلدان لا تشهد اى استقرار بل تعتبر منطقة نزاعات و بالتالى لا قيمة لما تحويه إذ لا سبيل للاستثمار في تلك المناطق المحفولة بالمخاطر….
ان الخير قادم إن شاء الله طالما كلنا يد واحدة نوجه رسالة للعالم كله أن مصر الان تستطيع أن تظل صامدة قوية مستقرة منفتحة على الاخر في المشاركة و التعاون لمصلحتها هي و شركائها لخير شعوب المنطقة ككل

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 38174068
تصميم وتطوير