الأربعاء الموافق 13 - نوفمبر - 2019م

دكتور عبدالفتاح عبد الباقى يكتب الملكة المصرية وعبودية نساء الأرض

دكتور عبدالفتاح عبد الباقى يكتب الملكة المصرية وعبودية نساء الأرض

بقلم _ دكتور عبدالفتاح عبد الباقى

سلاما وتحية للمرأة المصرية التى كانت ملكة فى وقت كانت نساء الأرض عبيد سلام وتحية إلى السيدة هاجر المصرية ام أبو العرب إسماعيل أول من سكنت مكة وفجر الله زمزم من أجلها وسلام وتحية إلى آسيا إمرأة فرعون الذى عدها الرسول من إحدى خير نساء العالمين وسلام وتحية إلى المصرية ام المؤمنين ماريا القبطية أم القاسم إبراهيم زوجة رسول الله صلى ألله عليه وسلم

المرأة المصرية منذ خلق الله الكون تتميز على نساء الأرض فى كل العصور لليوم
*ولن الوث مقالى بذكر إسم النكرة سليطة اللسان التى تظن أنها تستطيع إهانة كرامة المرأة المصرية فهل يضير الهرم الأكبر قذفه بطوبة سفيه
* حملت نساء مصر الفرعونية الملكات وقت أن كان نساء الأرض عبيد ألقاباً عديدة مدنية ودينية تدل على رفعة مكانتهن مثل:
*الزوجة الملكية العظمى
*عظيمة الثناء.سيدة العطاء
*.المتحدة مع جمال التاج الأبيض
*.حلوة الحب.من ترى حور وست.
*سيدة كل النساء.من تقول الشيء فيُفعل لأجلها
.*ربة الأرضين.الأميرة الوراثية.
*وبعضهن كن كاهنات لآلهة وإلهات تتسم بالأهمية مثل:
حتحوربتجلياتها المختلفة وآمون
،*بعضهن خصوصاً في العصور المتأخرة وصلن لرتبة الكاهن الأكبر لآمون
التي كانت محصورة على الرجال في أوقات سابقة
وتعتبر مكانة الملكة في القصر الملكي انعكاس لمكانة المرأة العادية في مصر القديمة، والتي نالت من الاحترام والتقدير ما تشهد عليه النصوص القديمة كانت عقود الزواج والطلاق والميراث سباقة لصالح المرأة الفرعونية
*حتشبسوت حكمت مصر في عهد الفراعنة من 1508 إلى 1458 قبل الميلاد، خليفة لأبيها تحتمس الأول، وقادت البلاد لمدة 21 سنة وهى من اطول فترات الحكم في العصر الفرعونى، واتسم عصرها بأنه من اكثر العصور سلاماً ورخاءً.
*قادت حتشبسوت الجيوش للحرب في مستهل حكمها ثم بذلت طاقتها لتوطيد العلاقات التجارية مع البلاد المجاورة مما عاد على مصر وأهلها بالثراء والرخاء وساهم في بدء حقبة ارتقت فيها الفنون والعمارة وشيدت فيها مشروعات عملاقة لم يعرف التاريخ القديم مثيلاً لها.
كليوباترا تمصرت و كانت حاكمة مصر من الفترة 69 إلى 30 ق.م ملكة مصر، كانت كليوباترا المنحدرة من اسرة البطالمة ذوو الأصل الاغريقى الذين حكموا مصر بعد موت الإسكندر الأكبر هي آخر فراعنة مصر، كحتشبسوت، شاركت اخاها (زوجها) الحكم، ثما ما لبثت أن استولت على الحكم بمفردها.عٌرفت «كليوباترا» بسلسلة علاقتها العاطفية التي هدفت من ورائها الحفاظ على استقلال مصر عن الأمبراطورية الرومانية
تمصرت و تعلمت لغة المصريين بين الحكام البطالمة، دعمت كليوباترا اقتصاد مصر بالتجارة مع بلاد الشرق فساعد هذا على تقوية وضع مصر في العالم القديم مما جلب السلام للبلاد بعد أن اضعفتها الحروب الداخلية، وتشير المصادر التاريخية المعاصرة لعصر كليوباترا، انها كانت محبوبة الشعب
يقول المؤرخ بلوتارخ: «لم يكن جمالها ملفتاً بيهر الناظر اليها، ولكن حضورها كان طاغياً، كانت شخصيتها وما تقوله وما تفعله شىء ساحر حقاً».
*وشجر الدرّ، تمصرت و الملقبة بعصمة الدين أم خليل، خوارزمية الأصل، وقيل أنها أرمينية، كانت جارية اشتراها السلطان الصالح نجم الدين أيوب، وحظيت عنده بمكانة عالية حتى أعتقها وتزوجها وأنجبت منه ابنها خليل الذي توفي في 2 من صفر 648 هـ، مايو 1250م.
تولت عرش مصر لمدة ثمانين يوماً بمبايعة من المماليك وأعيان الدولة بعد وفاة السلطان الصالح أيوب، ثم تنازلت عن العرش لزوجها المعز أيبك التركماني سنة 648 هـ، 1250م، لعبت دوراً تاريخياً هاماً أثناء الحملة الصليبية السابعة على مصر وخلال معركة المنصورة.
قضى السلطان الصالح ايوب السنوات الأخيرة من عمره في محاربة الصليبيين وفى ذلك الوقت كانت شجرالدر هي المسؤولة عن بيت المال وكان لها نفوذاً كبيراً على الجيش وانتهى بها الأمر بأن شاركت زوجها في حكم البلاد بعد ان داهمه مرض عضال. فلما وافته المنية اثناء مقاومة البلاد للغزو الصليبى بقيادة لويس التاسع ملك فرنسا، قررت إخفاء الخبر حتى لا تتأثر معنويات الجيوش والى ان تطمئن لتأيدهم تولى ابنه توران شاه للحكم.
أدى انعدام كفاءة توران شاه إلى مقتله بواسطة مماليك أبيه واتفقوا على اختيار شجرالدر ملكة عليهم، وما أن جلست شجر الدر على العرش حتى قبضت على زمام الأمور وأحكمت إدارة شؤون البلاد، وكان أول عمل أهتمت به هو تصفية الوجود الصليبي في البلاد وإدارة مفاوضات معه أنتهت بالاتفاق مع الملك لويس التاسع، القدّيس لويس، كما يسمّيه قومه، الذي كان أسيرًا بالمنصورة على تسليم دمياط وإخلاء سبيله وسبيل من معه من كبار الأسرى مقابل فدية كبيرة قدرها ثمانمائة ألف دينار، يدفع نصفها قبل رحيله والباقي بعد وصوله إلى عكا مع تعهد منه بعدم العودة إلى سواحل البلاد الإسلامية مرة أخرى.
إلا ان دولة الخلافة العباسية في بغداد استنكرت ذلك وأرسلت إلى المماليك ما نصه: «إن كانت الرجال قد عدمت عندكم فأعلمونا حتى نسيِّر لكم رجلاً»، عندئذ اختارت شجر الدر عز الدين ايبك لتتزوجه ويشاركها الحكم،
وفى العصر الحديث .
*عالمة الذرة العالمية سميرة موسى
ولدت «موسى» في 1917 في بلدة صغيرة بالغربية، عندما أتمت دراستها بالكتّاب شجعها والدها على الاستمرار في الدراسة، فألحقها بمدرسة بنات الأشراف الثانوية التي أسستها نبوية موسى واحتلت «موسى» المركز الأول على الجمهورية في امتحان البكالوريا عام 1935، فاستحقت منحة التفوق الحكومية واستغلت «نبوية» ذلك لإنشاء معمل لـ«سميرة».
تخرجت «سميرة» بتفوق مع مرتبة الشرف من كلية العلوم، جامعة فؤاد الأول، وساندها الدكتور مصطفى مشرفة عميد الكلية، فأصبحت أول امرأة تحاضر في الجامعة ثم حصلت على درجة الماجستير، وسافرت لإنجلترا حيث حصلت على درجة الدكتوراه في الإشعاع الذري.
وآمنت «سميرة» بالاستخدام السلمي للطاقة الذرية، خاصة لعلاج أمراض السرطانات، وفي 5 أغسطس 1952 وأثناء زيارتها للولايات المتحدة الأميركية لتفقد عدة مراكز بحثية، ظهرت إحدى الشاحنات الكبيرة المسرعة فجأة لتطيح بسيارتها لتسقط من أعلى الطريق الجبلي وتلقى حتفها في الحال، بينما استطاع السائق الذي كان بصحبتها القفز من السيارة قبل اصطدامها بلحظات واختفى للأبد، ما أثار الشبهات حول مصرعها الذي ظل لغزاً حتى اليوم.
* لطفية النادي- أول كابتن طيار مصرية عالمية ، ولدت في 1907، كانت مولعة بالطيران منذ طفولتها وتلقت دروساً فيه، بينما أوهمت والدها أنها تتلقى حصص تقوية لرفع مستواها الدراسي مرتين أسبوعيا، وعندما علم والدها بالأمر اضطرت للعمل كموظفة استقبال في مطار القاهرة لتوفر نفقات دروس تعلم الطيران.
وحصلت «النادي» في 1933 على رخصة الطيران وكان عمرها آنذاك 26 عاما، لتحقق بذلك حلمها بالطيران بمفردها بين القاهرة والإسكندرية في سباق استطاعت أن تحتل فيه المركز الأول.
*شهدان الشاذلى أول فتاة عربية تقفز بالمظلات
*أول امرأة عربية تمتلك رخصة قيادة سيارة مصرية
*مفيدة عبد الرحمن أول محامية عربية
*دكتورة حكمت أبو زيد أول وزيرة عربية
*دكتورة بنت الشاطيء الفقيهة المفكرة
*دكتورة نعمات أحمد فؤاد عبدالباقى
*دكتورة عائشة راتب
*المرأة المصرية أول امرأة عربية تحصل حق التصويت وتدخل البرلمان عام ٥٦
*المرأة المصرية حملت السلاح فى ٥٦
*المرأة المصرية ام كلثوم
*المرأة المصرية ام الشهيد واخت الشهيد وبنت الشهيد فى كل حروب
مصر والعرب
سلام وتحية على ام الرجال أم الشهداء بنت الشهيد اخت الشهيد المرأة المصرية الفرعونية القبطية العربية الإسلامية المجاهدة صانعة الرجال من أم احمس قاهر الهكسوس إلى ام شهداء مصر والعروبة والإسلام
دكتور عبدالفتاح عبد الباقى
طبيب مصرى القاهرة

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 35611723
تصميم وتطوير