الأربعاء الموافق 20 - أكتوبر - 2021م

دكتور عبدالفتاح عبدالباقي يكتب هل تعرف من هى أول وزيرة فى تاريخ مصر

دكتور عبدالفتاح عبدالباقي يكتب هل تعرف من هى أول وزيرة فى تاريخ مصر

 

 هى أول وزيرة فى تاريخ مصر والتى هاجم الاخوان جمال عبدالناصر بسببها وقالوا لا تولوا امركم امرأة بينما سماها جمال عبدالناصر قلب الثورة الرحيم لأنها صنعت منظومة من المظلات الاجتماعية وجابت قرى مصر تنفذ أفكار العدالة الاجتماعية وهى الخلوقة الجميلة الملتزمة اخلاق الصعيد والأديان

أنها بنت الصعيد الأصيلة فى أسيوط ولدت دكتورة حكمت ابو زيد
وفى بريطانيا حصلت على ارقى الشهادات تظاهرت ضد الاستعمار وهى طالبة ثانوى

في قرية “نزالي جانوب” بالقوصية محافظة أسيوط عام 1916 ولدت و، كان ترتيب حكمت أبو زيد هو الثالث بين أشقائها الثلاثة، وكانت أمها نموذج لعجينة التاريخ المصرى يحكى أن امها كانت تشارك جاراتها وصاحباتها المسيحيات جميع أعيادهم بالفعل وتعلمت في ديروط الشريف، ودرست الابتدائية في سوهاج ثم أسوان، وتقدمت بعدها للالتحاق بمدرسة حلوان الثانوية للبنات، أما في المرحلة الثانوية فقد تركت حكمت أسرتها والتحقت بمدرسة حلوان الثانوية (مدرسة داخلية) في الثلاثينيات من القرن الماضي، وفي 1940، التحقت بقسم التاريخ بكلية الآداب جامعة فؤاد الأول (جامعة القاهرة)، ثم حصلت على دبلوم التربية العالي من وزارة التربية العالي من وزارة التعليم بالقاهرة في 1944 ثم على الماجستير من جامعة سانت آندروز باسكتلندا في 1950، ثم على الدكتوراه في علم النفس من جامعة لندن بإنجلترا في 1955.بعد عودتها لمصر عملت في كلية البنات بجامعة عين شمس

*اختارها الزعيم جمال عبدالناصر لتتولى منصب وزيرة الشئون الاجتماعية بعد نقاش معها متفقا مع تنبأ الدكتور طه حسين، عميد الأدب العربي، بأنها ستنول مكانة رفيعة في المستقبل،

*إلا أنه في عصر الرئيس محمد أنور السادات، تم نفيها إلى ليبيا، وعدم إعطاءها جواز السفر المصري لاعتراضها على الردة ضد ثورة يوليو وجمال عبدالناصر ورفضها الاعتراف بدولة العصابات الصهيونية

* واضطرت للتنقل بجواز السفر الليبي، إنها الدكتورة حكمت أبو زيد، أول وزيرة مصرية.
ولأنها رفضت كامب ديفيد وجه السادات لها أبشع التهم والاتهامات وتم وضع أملاكها تحت الحراسة أو مصادرتها وإسقاط الجنسية المصرية عنها،

* وسافرت خارج مصر وصارت لاجئة سياسية لعشرين عاماً، وفي 2 مارس عام 1992 صدر قرار بالسماح لها بالعودة لمصر
لكنها لجأت الى المحكمة فصدر حكم نهائي لصالحها بإلغاء الحراسة على ممتلكاتها، وحقها في حمل جواز السفر المصري والتمتع بالجنسيَّة المصريَّة،

 

وفور علمها بحكم القضاء المصري قرَّرت العودة لمصر إلي أن توفيت في 30 يوليو 2011،
رحم الله الدكتورة حكمت ابو زيد

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 54576111
تصميم وتطوير