الثلاثاء الموافق 25 - يناير - 2022م

دكتور عبدالفتاح عبدالباقي يكتب جماعة الإخوان الشامتون فى موت نفس بشرية قدسها الله ورسوله

دكتور عبدالفتاح عبدالباقي يكتب جماعة الإخوان الشامتون فى موت نفس بشرية قدسها الله ورسوله

* اتحداكم تقرأوا للنهاية هذا المقال وتردوا من القرأن والسنة اية باية وحديث بحديث
* فانتم تقدمون دائما الدليل على ان كل من اراد اقتلاع جذوركم كان على حق *
* اصدر زعيمهم حسن البنا عندما قتلوا النقراشى بيانا قال فيه عن القتلة :
* لاهم اخوان ولا هم مسلمون*
ثم تبين فى ملف القضية ان اغتيال النقراشى تم بعلمه ؟ فهو مثلهم وهم مثله منافقون ينطبق عليهم وعليه مقولته لا هم إخوان ولا هم مسلمون
*فهم مرضى باتباع هوى نفوسهم يتبعون هواهم ينصرون هواهم على الإسلام والمسلم الحق ينصر الاسلام على هوى نفسه ويقدم حقيقة الإسلام ويبشر ولا ينفر وييسر ولا يعسر بنص حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ان كان محمد رسولكم والقرآن كتابكم كما تدعون
* قال الله تعالى:
*أرأيت من اتخذ إلهه هواه أفأنت تكون عليه وكيلا  أم تحسب أن أكثرهم يسمعون أو يعقلون إن هم إلا كالأنعام بل هم أضل سبيلا * صدق الله العظيم
*وقياسا على قول الله تعالى :
* مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا*صدق الله العظيم
* نسالهم هل تعرفون معنى هذه الآية العظيمة التى تتحدث عن النفس لكونها فقط نفس ولم تحدد دينها اى ان حكمها يشمل حتى النفس الكافرة
* فتلك الاية سبقت محكمة الجنايات الدولية والقانون الدولى
* واعتبرت قتل نفس واحدة جريمة ضد الانسانية كلها
*وقالت الآية نفس ولم تحدد لتلك النفس ديانة
* هكذا النفس الانسانية مقدسة عند الله تعالى
* ومن احيا نفس واحدة اخذ ثواب احياء البشرية كلها
* وهذا غير موجود فى كل دساتير العالم *وسبق الاسلام كل الدساتير البشرية بهذه الآية 32من سورة المائدة
* مأعظمك ديننا ولكن تلك الجماعة الإرهابية القاتلة الفاجرة فى الخصومة منذ نشأتها تنفر من الإسلام وتقدم اسوا صورة عن الإسلام
* فاجرون فى الخصومة والفجور فى الخصومة من صفات المنافقين بنص حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم
* والمنافقين فى القرآن الكريم حكمهم قاطع جازم ومصيرهم محدد معروف فى الآخرة
* وحكمهم فى الدنيا انهم مفسدون فى الأرض والمفسد فى الارض يجب عليه حد الحرابة وطبعا تعرفون حد الحرابة ماهو
*قال الله تعالى: “وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ قَالُواْ إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِن لاَّ يَشْعُرُونَ*
(البقرة، الآيتان 11 و12).صدق الله العظيم
*سأل الشيخ عبد العزيز بن باز هل يجوز القيام لجنازة كافر أجاب:
نعم يشرع القيام لكل جنازة[1]؛
* لعموم قوله عليه الصلاة والسلام:
*إذا رأيتم الجنازة فقوموا[2] وجاء في بعض الروايات: قالوا: يا رسول الله إنها جنازة يهودي فقال: أليست نفسًا[3] وفي لفظ: إنما قمنا للملائكة[4] وفي لفظ: إن للموت لفزعًا[5].
(مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 13/ 188).
رواه الإمام أحمد في (باقي مسند المكثرين) برقم (10811)، والبخاري في (الجنائز) برقم (1310، 1311)، ومسلم في (الجنائز) برقم (958).
رواه الإمام أحمد في (باقي مسند الأنصار) برقم (23330) والبخاري في (الجنائز) برقم (1313)، ومسلم في (الجنائز) برقم (961).
رواه الإمام أحمد في (مسند الكوفيين) برقم (18997، 19206).
رواه الإمام أحمد في (باقي مسند المكثرين) برقم (14398)، والنسائي في (الجنائز) برقم (922 )، وأبو داود في (الجنائز) برقم (3147).

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 57110280
تصميم وتطوير