الأحد الموافق 09 - مايو - 2021م

دكتور عبدالفتاح عبدالباقي يكتب: الانتصار المصرى العظيم فى حرب اليمن

دكتور عبدالفتاح عبدالباقي يكتب: الانتصار المصرى العظيم فى حرب اليمن

دكتور عبدالفتاح عبدالباقي 

الانتصار المصرى الاستراتيجى العظيم فى حرب اليمن عندما تتكلم الحقائق وتسحق الاكاذيب الاخوانية واعداء جمال عبدالناصر من جهلة علم الاستراتجية الجغرافيا تصنع التاريخ
* والحرب الان على باب المندب والسيطرة على البحر الأحمر تثبت عبقرية جمال عبدالناصر الاستراتيجية كما تثبتها الحرب على المياه وسد النهضة حينما وقف جمال عبد الناصر وقفة حازمة قاطعة ضد اثيوبيا
*و الرد على اكذوبة ضياع الغطاء الذهبى لمصر فى حرب اليمن *
*واكذوبة المبالغة فى عدد شهداء حرب اليمن فالعدد مسجل رسميا وعدد من فقد مسجل رسميا لأن لهم حقوق ومعاشات
*إنتهى عصر الأكاذيب الإخوانية وأعداء ثورة ٢٣ يوليو
* والترويج لحرب سنية شيعية جريمة كبرى تخدم الصهيونية
* فحكم الامامة الزيدى فى عهد الملكية كان مثل الحوثيين وكانت السعودية وإيران والإخوان والانجليز والصهاينة حلفاء ضد جيش مصر باليمن
* وسد النهضة صهيونى بتمويل سعودى اماراتى هذه حقائق لا تقبل الجدل
*ولكن لأن الجيش المصري العظيم افلت من مخطط برنارد لويس لتفتيت الدول العربية وتحطيم الجيوش التى حاربت دولة العصابات الصهيونية
* فيراد توريطه فى الحرب الأمريكية الصهيونية ضد ايران
وهى حرب ضد مصالح مصر
*فمصر ثابتة الحدود منذ وحدها الملك مينا حدودها ثابتة هى والصين فقط
*احمس طارد الهكسوس وحرر فلسطين والشام منهم
*تحتمس كان أول امبراطورية فى التاريخ من مصر والشام
الأمن القومي المصري عبقرية المكان الجغرافيا تصنع التاريخ دكتور جمال حمدان
*سليمان الحلبى قتل كليبر
*جول جمال أغرق اهم بارجة فرنسية دفاعا عن مصر وهو مسيحى سورى
*مصر وسوريا والعراق هم قلاع العروبة والإسلام
*والسعودية والإخوان وتركيا وإيران يلعبون بإسم الاسلام
)السعودية المستثمر الثالث فى السندات الأمريكية بعد الصين واليابان
لهم ٧٠٠ مليار دولار فى السندات الأمريكية لو أشتروا سندات مصرية لغدا تصبح مصر ألمانيا
* لقد كتب المؤرخ الصهيونى ميخائيل أورين (بالعبرية: מיכאל אורן) عنها:
* إن المصريين أظهروا مستوًى عاليًا من المبادرة والابتكار العسكري. وعلى سبيل المثال، قام المصريون بتعديل طائرات التدريب والناقلات السوفيتية للعمل كطائرات تمشيط وقاذفات. وقاموا بتطوير تكتيكاتهم
* وقد أدرك مخططو الحرب المصريون بعد هذه الحرب أن مضيق باب المندب يعطي عمقًا إستراتيجيًا كبيرًا يمكنهم من منع وصول إمدادات النفط لإسرائيل، وهو ما حدث في حرب أكتوبر عام1973.
((وقال السفاح شارون فى مناظرة مع اللواء الدكتور سمير فرج بال BBC
*أن المفاجأة الكبرى بالنسبة لهم كانت سيطرة البحرية المصرية على باب المندب والبحر الأحمر سيطرة مطلقة عجزوا أمامها نتيجة تمركزها فى باب المندب بتعاون يمنى))
* مع العلم انه أدى انتصار الجمهوريين في معركة الحصار إلى خضوع السعودية و اعتراف المملكة العربية السعودية فيما بعد بالجمهورية اليمنية.
*وصاحب الانتصار أيضاً خروج بريطانيا من اتحاد الجنوب العربي في عام1967.
*بعد قيام القوات المسلحة المصرية بتنفيذ ما كلفت به من احكام السيطرة على انحاء اليمن وجغرافية اليمن محققة بذلك جميع الأهداف العسكرية المحددة.
• وشهد الخبراء أن التخطيط لاستخدام القوات المسلحة على مسافة حوالي (3000كم – ثلاثة آلاف كم) من مصر ادي تطوير قدراتها في النقل والتأمين الشامل.وقد اكتسبت قوات الصاعقة المصرية قدراتها المذهلة من حرب اليمن ومنهم العميد الاسطورة إبراهيم الرفاعى و رغم خروج وثائق البنتاجون عن حرب ٦٧ وأهدافها والتخطيط لها باغتيال كينيدى لياتى الصهيونى جونسون مكانه ويصعد الأمير فيصل نفس السنة بانقلاب على الملك سعود
*و قصة الاحتياطي الذهبى لمصر تاريخك يا مصر من أجل الأجيال وليس عبدالناصر
* بالأرقام والوثائق من مصادر رسمية قصة احتياطى مصر الذهبى
ووضع مستعمرة مصر الإنجليزية اقتصاديا وكيف تسلمها عبدالناصر وآخر ميزانية قبل ثورة يوليو كان بها عجز
* وقصة ديون انجلترا لمصر وترتيب مصر الاقتصادى عام ١٩٥٢ وعام ١٩٧٠ أنظر الجدول المرفق بالمقال
* وما هى حقيقة قصة الرصيد الذهبى لمصر الذى لم يمس إلا مرة واحدة لا علاقة لها بحرب اليمن ومن وزع ذهب باليمن الملك سعود ليعود للحكم بعد خلعه
*وديون مصر فى عهد ناصر والسادات ومبارك ومرسى بالأرقام
وكيف كان اقتصاد مصر عند وفاة عبدالناصر؟ بمرجعية من أرشيف صحيفة الأهرام التى تعد الصحيفة الرسميةوبتصريح رئيس الوزراء الجنزورى وشهادات فى وقتها /
*أول من قال الذهب ضاع فى اليمن الوفد والإخوان والملكين
فى تحالف ضد ثورة ٢٣يوليو و زعيمها عبدالناصر بتصريح لفؤاد سراج الدين أين ذهب الذهب ؟‏
.‏قال فؤاد سراج الدين‏:‏ إن الذهب حجمه‏65‏ مليون جنيه ذهبية وأنه أودعها في خزانة البنك الأهلي (البنك المركزي) في عام‏1951‏.‏ فما هو مصير هذا الذهب؟‏..‏هل خرج من خزائن البنك المركزي ؟
وتولت صحف الإخوان والوفد شن حملة ضد ثورة ٢٣يوليو وزعيمها عبدالناصر مدعين انفاق الذهب في اليمن بل
وايضا تهريب بعضه إلي يوغوسلافيا أيام حكم الرئيس تيتو‏ فى تعمد للكذب وتشويه ثورة يوليو رغم وجود شهود إحياء منهم (علي نجم المحافظ السابق للبنك المركزي‏ )
* حين اتخذت امريكا قرار بتجويع الشعب المصري ومنع شحنات القمح عنه في منتصف الستينات بشكل غير معلن من جونسون مستغلا فرصة انهيار محصول القمح السوفيتي وان روسيا لن تستطيع تلبية احتياجات القمح لمصر وهذا وقت إخضاع ناصر لأمريكا
وقيام الشعب المصرى بثورة رغيف الخبز وهى أيضا نصيحة الجاسوس الرسمى مصطفى أمين لامريكا
الذى رد ثعلب المخابرات المصرية الفريق جبريل على كل افتراء لعصابة مصطفى أمين الصحفية وقال أنه من سجل لقاءاته مع ضابط المخابرات الأمريكية وقال له
(((امنع القمح تخضع مصر وعبد الناصر )))
فاجتمع مجلس الوزراء لمناقشة كيفية تدبير المبالغ اللازمة لشراء القمح فورا قبل وقوع مجاعة ‏
*و جاء اقتراح بيع جزء من الذهب قيمته‏10‏ ملايين دولار تدفع كعربون لشركات القمح العالمية لتحويل شحنات من القمح تحملها سفن كانت في عرض البحر إلي ميناء الإسكندرية‏
. واتخذ القرار مجلس الوزراء
وصدق عليه رئيس الجمهورية جمال عبدالناصر الذي قال/
((( إذا لم نستعمل الذهب الآن فمتي نستعمله إن كنوز الدنيا لا تساوي أي شيء أمام تجويع مواطن واحد من هذا الشعب)))
ومعروف أن جمال عبدالناصر قد رفض من قبل تمويل مشاريع التنمية الاقتصادية بعد حرب ٥٦ وتراجع واشنطن عن المساعدة والمساندة باقتراحات حقيرة للبعض ببيع الآثار اورصيد الذهب
وكان هناك من اقترح ذلك في عام‏1957‏ تحت شعار/
((( بيع الماضي لمصلحة المستقبل‏))
تجار الأوطان وفكر التجار ورفض عبدالناصر
*وقصة القمح في عام‏1964‏ أدت لببع عشرة بالمائة من الذهب لسبب قهرى
)وكان علي نجم موظف وقتها اختير مرافق لسبائك الذهب
وقد حملتها‏4‏ طائرات نقل خاصة إلي بنك التسويات الدولية في بازل‏ السويسرية
وكانت هذه السبائك تزن حوالي‏15‏ طنا وتمثل أقل من‏10%‏ من مخزون الذهب المصري المخزون منذ عام‏1952‏ وكان وزنه يزيد علي‏150‏ طنا طبقالتقديرات فؤاد سراج الدين وهو وزير مالية قبل الثورة
*د‏.‏كمال الجنزوري رئيس مجلس الوزراء هو الذى أعلن أن الرقم هو‏154‏ طنا أمام مجلس المحافظين يوم الأربعاء‏25‏ نوفمبر‏1998‏ وأن الذهب محفوظ في خزائن البنك المركزي علي هيئة قوالب في صناديق مغلقة عليها أرقام مسجلة تسجيلا دقيقا في الداخل والخارج لم يزد علي الكميات التي بيعت في عام‏1964‏ لإنقاذ مصر من مجاعة حتمية
*وقد بيعت هذه الكميات بالأوقية
الأوقية تساوى حوالي‏31‏ جراما من الذهب عيار‏24‏ وكان سعر الأوقية في ذلك الوقت‏35‏ دولارا‏.‏
لكن مزبفوا التاريخ وأعداء ثورة يوليو وعبدالناصر يشنعون أن جزءا من رصيد الذهب المصري وزعه عبدالناصر علي القبائل اليمنية
وهذا لم يحدث اطلاقا إطلاقا بل الملك سعود بعد خلعه هو من وزع ذهب يملكه على قبائل اليمن ليعود للحكم نكاية فى أخيه الملك فيصل
*فهل يأمر الرئيس السيسى بأرشيف جريدة الأهرام وشرائط الميكروفيلم فذلك مسجل بها *
* ومعروف أن مصر استضافت الملك سعود بن عبدالعزيز هو وأسرته بعد خلعه وسكن الطابقين العلويين من فندق هيلتون النيل
و نصح الملك سعود جمال عبدالناصر‏ بضرورة شراء القبائل أو بعضها لضمان دعمها وتجنب شرها‏ وتطوع الملك سعود واشتري من أمواله‏ بقيمة5‏ ملايين جنيه استرليني عملات ذهبية ليوزعها بنفسه علي القبائل اليمنية‏
*وفي الوقت نفسه كتب شيكا علي ورقة كراسة بـ‏15‏ مليون دولار صرفت من أحد البنوك الهولندية إلي مصر‏.
وهي كانت موضوع الادعاء الباطل لجلال الدين الحمامصي في كتابه حوار وراء الأسوار فى مخطط الطعن في ذمة جمال عبدالناصر الذى جردت ممتلكاته رسميا ولم يكن يملك شيء ‏.‏
*وفي‏23‏ أبريل عام‏1967‏ سافر الملك سعود علي متن طائرة خاصة إلي اليمن حملت صندوق الجنيهات الذهبية‏
*وفي الطائرة وضع رجاله الجنيهات الذهبية في أكياس من القطيفة بعد تقسيمها إلي ثلاث فئات هي‏:1000‏ و‏500‏ و‏100‏ جنيه حسب قوة وأهمية القبيلة‏.
*وكان معه علي الطائرة المشير عبدالحكيم عامر وأنور السادات وشمس بدران وزير الحربية وحسن صبري الخولي المثل الشخصي لرئيس الجمهورية والدكتور عبدالقادر حاتم
((((المصدر :صحيفة الأهرام عدد 24‏ أبريل‏1967‏))))؟)
لكن المشير مات والسادات مات دون ان يرد
.‏ نفس عدد الأهرام 24أبريل 1967
قال /
الرحلة استغرقت‏4‏ أيام وأن الملك سعود ألقي خطابا من شرفة القصر الجمهوري في منطقة الألوف في صنعاء أعلن فيه اعترافه بثورة اليمن ونظامها الجمهوري‏ وذكر الخبر ان الملك قد وزع عطاياه علي القبائل‏. (((تلك قصة الذهب فى اليمن )))
ديون مصر فى عهد الرؤساء الاربع:عبدالناصر ترك ديون 1.7 مليار دولار. لبناء الجيش السادات ترك ديون 22 مليار
ومبارك ترك ديون .36.5 مليار دولار.
*عندما تسأل أحد عن عصر جمال عبدالناصر فتكون الإجابة
مش دا بتاع نكسة 67 الطاغية المقبور الذى دمر مصر وأخذ مصر بها السودان وغزة وتركها بدونهما وهدم الإسلام وعدو الإسلام وفتت الأرض الزراعية والسجون والتعذيب وبنى سد منع الطمى وكانت قناة السويس ستعود كرم أخلاق من الاستعمار كل هذه الكلام يدل انه ثقافة كتب الإخوان الكاذبين والثورة المضادة لثورة ٢٣يوليو من أحفاد الأسر الخائنة لمصر وعرابى والجيش المصرى وقبضت اقطاعيات ثمنا للخيانة أو اتباع عبد الحاكم الانجليزى فاروق والغطاء الذهبى الكاذب لمملكة فاروق المستعمرة البريطانية
* الذى كان مشروعه القومى مكافحة الحفاء والذى عام ١٩٤٧ قتل وباء الكوليرا مصريين أكثر من الحروب وطلبت الحكومة تبرعات محلية ودولية
*ورغم قتل الملك فاروق حسن البنا ومنع السير فى جنازته ولم يمشى فى جنازته إلا مكرم عبيد القبطى العظيم كرجل وحيد وهرب الإخوان ولم يحضروا جنازة مؤسسهم وملك لم يكن يحكم قصره ولا أمه ولا أخته هربتا أمريكا وارتدتا عن الإسلام
وكانت الدعارة مقننة والقمار والماسونية فى عهده
** وأقيمت دولة إسرائيل بعد هزيمة ١٩٤٨ على ٧٨ فى الماية من أرض فلسطين وانضمت للأمم المتحدة بالتصويت عام ٤٩ ولم تستطع مستعمرة مصر ولا العالم الإسلامى كله كسب التصويت قبل ظهور عبدالناصر
**واحتلت ام الرشراش احتلها رابين عام ١٩٤٩ ومساحتها أكبر من الجولان وغزة وموقعها منتهى الخطورة على البحر الأحمر بدونها يصبح البحر الأحمر بحيرة عربية صرفة
لكن ٦٧ هى المرض النفسى كراهية فى عبدالناصر يتغنى بها الإخوان ليل ونهار
***كانت مصر مستعمرة بريطانية يحكم ملكها السفير البريطاني والمشروع القومى فيها مكافحة الحفاء والملاريا والكوليرا قتلوا اكثر من جميع حروب مصر اقتصادها يعتمد على القطن وايجار مصر قواعد لبريطانيا وحلفائها أقيمت دولة العصابات الصهيونية وانضمت بالتصويت للأمم المتحدة وعجز العالم الإسلامى كله عن كسب التصويت
* وسوف نرد بالعلم على كل الأكاذيب الفاجرة المخططة من عبيد الإحتلال وإخوان الضلال الإخوان الكاذبون :
اقتصاديا / بمرجعية البنك الدولي عدوه تقرير رقم 870 الف فى 5 يناير 1976 عن التنمية فى العالم ومرجعية رسالة دكتوراة لباحث كورى جنوبى عن الاقتصاد من 52 إلى 72 مقارنة بين مصر وكوريا كلية الإقتصاد بجامعة القاهرة )
1- هزيمة 67 الشماعة تحمل بعدها اكمل بناء مشروع السد العالي فى موعده المحدد
2- السد العالى اختير عام 2000 أعظم مشروع هندسى وتنموى فى القرن العشرين متفوقا على 122مشروع أقيمت هذا القرن
السد العالي انقذ مصر من شدة مثل الشدة المستنصرية التى حدثت أيام الخليفة المعتصم وما أدراك ما الشدة المستنصرية وحدثت نفسه ظروفها فى الثمانيات ولم يشعر بها أحد
السد العالى خلفه أعظم بحيرة عذبة صناعية في العالم فشلتم فى استغلالها وبها ثروات ومخزون وهى اعظم بنك مياه للمستقبل
السد العالى اثبت التفكير الاستراتيجي بعيد المدى لعبدالناصر حيث نشهد الصراع على المياه حاليا
2- بعد ٦٧ بنى مجمع مصانع الألمونيوم فى نجع حمادي أعظم مشروع المونيوم فى الشرق الأوسط
3- نسبة النمو ظلت كما كانت قبل ٦٧ بفضل يد تبنى ويد تحمل السلام
*نسبة النمو زادت فى عامى 1969 و 1970 وبلغت 8 % سنويا.
4- ميزانية عام 1969 حققت زيادة في فائض الميزان التجاري لأول
5- المحلات المصرية بضاعة مصرية عرضا وبيعا من مأكولات وملابس وأثاث وأجهزة كهربية، بدل وقمصان غزل المحلة الأجهزة إيديال. تلفزيون نصر سيارات نصر مصانع المراجل وعربات ترام وسفن
6- زادت الرفعة الزراعية بنسبة 15% .
8- زادت مساحة الأراضىالمملوكة لصغار الفلاحين من 2,1 مليون فدان إلى حوالى 4 مليون فدان فتوسعت الطبقة الوسطى .
9- كانت نظام المرتبات عادل معروف الحدود للجميع فى مساواة وعدالة الاجتماعية .
10- تحقق فائض عملة صعبة تجاوز المائتين والخمسين مليون دولار بشهادة البنك الدولى نتيجة الاستيرا الضعيف و وزيادة التصدير
12- أكبر قاعدة صناعية فى العالم الثالث أنشأت فى عهد عبد الناصر 1200 مصنع منها مصانع صناعات ثقيلة وتحويلية وإستراتيجية.
13- انخفضت نسبة الأمية من 80% قبل 1952 إلى 50% عام 1970
14- كان الجنيه المصرى يساوى أكثر من دولارين ونصف
15- نسبة بطالة كانت صفر عند وفاته
17- تم تأميم البنوك الأجنبية
18- بنى جيشا وخاض حرب استنزاف مجيدة جدا اذل جيش مصر العظيم فيها الصهاينةفطلبوا وقف إطلاق نار وعرض مبادرة روجر وزير خارجية أمريكا لأخذ سيناء مقابل سلام
كان مرتب خريج الجامعة يوم وفاته 18 جنيه وجرام الذهب يساوى 80 قرش اى المرتب يساوى بسعر اليوم 12 الف جنيه
19.افشل العدواني الثلاثي وأسقط المعتدين
20 – جاهد مع الجزائر في التحرر من الاستعمار. بعد 150 عام فرنسة وكادت تضيع مثل الأندلس وشهد له أكبر مفكر اسلامى فى القرن العشرين مالك بن نبى
21— اسرائيل كانت منبوذة في قارة إفريقيا بالكامل ومنابع النيل والآن حلت إسرائيل محل مصر بأفريقيا ومنابع النيل وسد النهضة أمامكم ينطق
باب المندب يتحكم فى البحر الأحمر وقناة السويس وايلات أم الرشراش المحتلة لذلك ذهب اليمن وجنينا الثمار فى ٧٣ يتمركز بحريتنا بباب المندب ولم يصرف ذهب مصرى باليمن بل ذهب الملك سعود وزعه على القبائل ليعود للحكم والكونغو لم تكلف مصر مليم لأنها قوات تتبع الأمم المتحدة.

 

 

دكتور عبدالفتاح عبدالباقي
طبيب مصرى القاهرة باحث فى التاريخ

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 50127076
تصميم وتطوير