الأربعاء الموافق 16 - أكتوبر - 2019م

دكتور صلاح فضل يكتب : مذبحه المعاقين

دكتور صلاح فضل يكتب : مذبحه المعاقين


دون يأس أو كلل وملل ومتخطين لحواجز الإحباط والانكسار واصل ملايين المعاقين كفاحهم من أجل نيل حقوقهم كاملة ليواصلوا رحلتهم في الحياة وليشاركوا في بناء وطنهم وقد أثمرت هذه الجهود عن تخصيص تسع مواد تؤكد على حقوقهم في مختلف المجالات في دستور مصر 2014، ثم إصدار لقانون الأشخاص ذوي الإعاقة رقم 10 لسنة 2018 ولائحته التنفيذية .


وعلى الرغم من أن صدور قانون الأشخاص ذوي الإعاقة كان حلماً وأملا ًيداعب خيال ملايين المعاقين حتى تحقق على أرض الواقع ، إلا أن اللائحة التنفيذية لهذا القانون جاءت بمثابة الصخرة التي تتحطم عليها آمال المعاقين فجاءت موادها بما لا تشتهي أنفس المعاقين،

لماذا؟!
لان القانون الذي منح المعاقين الكثير من الحقوق التي كانوا ينتظرونها ، جاءت اللائحة التنفيذية وعطلت الكثير من هذه الحقوق بصورة انتقامية، كانت بمثابة ردة حقوقية عن نهج الدولة المصرية في تمكين المعاقين من حقوقهم وخالفت إرادة القيادة السياسية ممثلة في الرئيس عبد الفتاح السيسي التي تولى المعاقين اهتماما كبيرا ، وكان السبيل إلى ذلك هو وضع ما يسمي بالتصنيف الوطني للإعاقة لتحديد حالات ودرجات الاعاقة الذي يعتبر الشخص فيها ذا إعاقة، كما يعد المرجع الوطني الذي تستخدمه كافة الجهات وفقاُ للخدمات التي تقدمها للأشخاص ذوي الإعاقة كل فيما يخصه، وهذا التصنيف وظيفته باختصار هو استبعاد أعداد كبيرة من المعاقين من الاستفادة بالمزايا التي أقرها لهم القانون!.


هذا الوضع الكارثي عمق من أزمات المعاقين وهو وضع غير مدروس بدليل أنه لم يتم حتى الآن إعداد أنظمة المعلومات التي تربط بين كافة جهات الدولة لإصدار بطاقة الخدمات وذلك لعدم توافر البنية التحتية والتجهيزات الالكترونية اللازمة لذلك .


مكاتب التأهيل الاجتماعي البوابة التي يعبر منها المعاق للحصول على بطاقة الخدمات لم يصلها أي معلومات أو نشرات عن النظام الجديد وما زالت تعمل بالنظام القديم .


ومع حلول موعد تنفيذ اللائحة التنفيذية التي حان موعد تنفيذها في 23 مارس 2019 لا توجد أي مؤشرات تدل على اتخاذ إجراءات عملية من أجل تنفيذ بنود اللائحة التنفيذية لقانون المعاقين التي تضمنت 86 مادة تلزم الجهات الحكومية وغير الحكومية تنفيذها.


وفي ظل هذه الأجواء المتوقعة تبدو ملامح انفجار بركان غضب 15 مليون معاق طال انتظارهم للحظة تنفيذ اللائحة التنفيذية ويبدو أنهم سيخضون معركة جديدة واشد شراسة هذه المرة مع غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي من التي خاضوها أيام أزمة معاشات المعاقين ، والتي كان ينبغي عليها من واقع مسئوليتها الوظيفية كوزيرة للتضامن الاجتماعي أن تكون اتخذت كل الخطوات اللازمة لنفيذ اللائحة التنفيذية ولكن يبدو أنها بمعزل عن هذا الملف تماما.


والمشرف القومي علي المجلس القومي لشئون الإعاقة د. أشرف مرعي لا ندري متي يخرج عن صمته ويعبر عن موقف المجلس مما يدور وهذا الصمت لا يعفيه من المسئولية عما يقترف في حق المعاقين الذين انعدمت ثقتهم بالمجلس القومي لشئون الإعاقة.


ومن ناحية أخرى و استكمالا للجهود الكبيرة التي بذلها الدكتور عبد الهادي القصبي رئيس لجنة التضامن الاجتماعي بمجلس النواب من أجل حقوق المعاقين نطالبه بتقديم طلب إحاطة لوزيرة التضامن الاجتماعي والمشرف علي المجلس القومي لشئون الإعاقة حول تقاعسهم في اتخاذ الإجراءات اللازمة لتنفيذ بنود اللائحة التنفيذية للقانون الأشخاص ذوي الإعاقة.


ويبقي في النهاية كوني واحدا من الأشخاص ذوي الإعاقة ونيابة عن 15 مليون معاق أن اتوجه إلى فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي بالنداء للتدخل لإلغاء التصنيف الوطني للإعاقة وإصدار توجيهاته بتنفيذ بنود اللائحة التنفيذية وكلي أمل أن يصله صوتي.

 التعليقات

  1. يقول إبراهيم أحمد:

    هذا الوضع اسوء مما كنا فيه

  2. يقول احمد ماهر محمود سرور:

    جزاك الله خيرا وكلنا معاك لاني من ذوي الاعاقه

  3. يقول محسن:

    الله معك
    ربنا يكلل مجهوداتك بالخير

  4. يقول محمد مرسي إدريس:

    انا محمد مرسي من ال

  5. يقول محمد جركين:

    يعطيك العافية دكتور. أرجو تصحيح كلمة “مذبحه” لتصبح : مذبحة

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 34956112
تصميم وتطوير