الجمعة الموافق 14 - مايو - 2021م

دكتور رضا عبد السلام يكتب هذه مصر وهذا النيل…ما وضعه الله لا يغيره بشر!!

دكتور رضا عبد السلام يكتب هذه مصر وهذا النيل…ما وضعه الله لا يغيره بشر!!

هذه صورة لمصر من أعلى، التقطت من طائرة…كما ترى، أرض صحراوية، أجرى فيها المولى عز وجل هو على مدى ملايين السنين  هذا النهر العظيم، فحفر وشق طريقه وسط الرمال والجبال، لتقوم أعظم حضارة….

مَن الصانع؟!

مَن الذي أجراه؟!

إنه الله، وما صنعه الله لا يحشر فيه أي بشري أنفه….ومن يحاول، فهو يعترض مشيئة الصانع سبحانه…مش كده ولا أيه؟!

 

 

هذا النيل، على مدى ملايين السنين، وكما أجرى الخير وخلق أعظم حضارة، دفن في طريقه الملايين من ضحايا فيضانه….إذا هو قائم وموجود، وسعداء به على الحلوة والمرة…لم نشتكي يوما من خسائر فيضانه لأنه يأتي بالخير أيضا.

 

 

ويالتالي، أي يد تحاول أن تغير هذا الواقع الطبيعي لابد من بترها بترا!! نعم البتر!!…فكما ترون هو الجزء الاخضر الوحيد بين الرمال…فمن دونه الصحراء والموت والشقاء والانكسار.

 

 

وان شاء الله كلنا ثقة في القائمين على الأمر في وطننا الغالي….حفظ الله هذا الوطن بكل مكوناته ونيله العظيم.

 

دمتم بألف خير.

 

دكتور رضا عبد السلام يكتب هذه مصر وهذا النيل...ما وضعه الله لا يغيره بشر!!

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 50269583
تصميم وتطوير