الخميس الموافق 21 - فبراير - 2019م
//test

دكتور رضا عبدالسلام يطلق هشتاج خليها تنظف

دكتور رضا عبدالسلام يطلق هشتاج خليها تنظف

بقلم _ دكتور رضا عبدالسلام

أطلق الدكتور رضا عبد السلام محافظ الشرقية السابق وأستاذ الاقتصاد ووكيل كلية حقوق المنصورة هشتاج خليها تنظف بدل “خليها تعنس“!! و “خليك جنب أمك”! !!
حيث كتب يقول
أنا على يقين تام بأن إبليس أغلق كل فروعه وأخد عياله وهج من العالم ا لعربيتك كله…راح لشعوب أخرى يفسدها، لأنه استشعر انه أمام الشعوب العربية تلميذ في كي جى وان، أي والله كده.

يعني لما الشعب لأول مرة ياخد موقف، ويكون له دور إيجابي، ويقف في موقف الفاعل “لا المفعول به”، يخرج علينا البعض، وعن عدم وعي، او انسياقا وراء اللهو الخفي، ويعلنوا عن حملات زي “خليها تعنس”، وبالتالي يبدأ الناس ينشغلوا عن الموضوع الأساسي وهيه حملة “خليها تصدي”،

وبالتالي تسود حالة من تثبيط الهمم، وتفقد الحملة رونقها وسمو رسالتها، فيعود الناس سريعا لشراء السيارات، وتبقى يا دار ما دخلك شر، ونرجع تاني نقعد على مقعد “المفعول به”!!! مش كده ولا أيه؟!!!

الحقيقة المرة، والتي أكتب عنها منذ عشرون عاما، أن مصر سوق احتكاري بامتياز، وأن خير مصر في كروش “قلة” من المحتكرين الجبارين الذين لم يراعوا في هذا البلد إلا ولا ذمة.

نعم…فالأسواق التالية (وهي مجرد أمثلة فقط) هي أسواق يهيمن عليها حيتان، نهبوا مصر وشعب مصر، وهؤلاء تلزمهم حملات أكثر حدة من حملة خليها تصدي، وممكن نسميها حملة “خليها تنضف”، ومن أمثال هؤلاء محتكري:

* استيراد السيارات طبعا.
* قطع غيار السيارات والآلات والمعدات.
* القمح وغيره من الحبوب كالذرة الصفراء.
* المعدات الثقيلة من لوادر وأوناش.
* مستورد التوك توك.
* خامات ومدخلات الحديد وغيره من المعادن.
* شركات النهب العقاري المنتشرة والمعروفة بالاسم في كافة محافظات مصر، والتي أشعلت مصر فوق رؤوس المصريين.
* مستوردي اللحوم المجمدة والحية والدواجن…الخ.
* مستوردي مستلزمات البناء التي يعتمد عليها قطاع المقاولات.
* مستوردي الزيوت والفول وغيرهما من المنتجات الغذائية الاساسية.

كل هؤلاء -وغيرهم- أمنوا العقاب، فأساؤا الأدب مع مصر وشعبها…هؤلاء وغيرهم سهل جدا ان تتعرف عليهم من شكل ملبسهم وسلوكياتهم وأماكن إقامتهم وسياراتهم، هؤلاء يخرجون ألسنتهم لمصر وشعبها لأنهم يعرفون جيدا من أين تؤكل الكتف…اعتادوا على أننا شعب يتكلم اكثر مما يفعل!! آخرنا كلام!!

مؤكد أن هؤلاء، وعلى مدار عقود غابرة، وجدوا من ساندهم وأعانهم وسهل لهم، واسترزق على حسهم وفِي مختلف المؤسسات، وربنا ما يجيب خلافات.

هؤلاء هم الدائرة الشيطانية التي تخدم بعضها بعضا، وتنعم بخير مصر، بل هؤلاء يستخدمون الملايين من المطحونين من شعبنا كأدوات في إمبراطورياتهم العامرة لتدوم لهم الهيمنة والنهب.

اذا…دعونا نتفق على أن التركة ثقيلة جدا جدا…ومن منطلق ما نراه من جهود مبشرة في وطننا، كتبنا وسنواصل الكتابة، لابد وان تعود مصر للمصريين، خير مصر لو توزع بشكل عادل لن يبقى في المحروسة محتاج!!

هناك جانب آخر إيجابي ومهم من تلك الحملات، “ألم تسمعوا عن انخفاض الدولار اليومين دول؟!”
ده بسبب حملة خليها تصدي ياباشا…تخيل معي لو تماسك الشعب لمدة ٦ اشهر أخرى قادمة، ووسعنا الحملة لتشمل المشار اليهم أعلاه وغيرهم، عندها سنرى النعمة، وسينكشف المرجفون في بر مصر…

وبالتالي أدعو كل عاقل ومن لديه ذرة انتماء للتوقف عن الحملات الهايفة زي خليها تعنس، لان اللي هاتعنس دي اختي وأختك وبنتي وبنتك وان شاء الله ليها حل، ونركز على الهدف…خليها تنضف، ممكن تكون فاعل لا مفعول به؟!

 التعليقات



 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 28574452
تصميم وتطوير
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com