السبت الموافق 10 - ديسمبر - 2022م

دكتور جمال الحمدان  يكتب  نداء إلي الشعب المصري 

دكتور جمال الحمدان  يكتب  نداء إلي الشعب المصري 

دكتور جمال الحمدان  🖋️

مصر هي العمود الفقري وصمام الأمان لجميع الدول العربية وهي منبع وولادة بالعلماء والمفكرين والأدباء وفي جميع المجالات أرض الكنانة أم الدنيا بلد الحضارة .
املي بالله ثم بالشعب الكبير أن تسيطروا على انفعالكم فالجميع يعلم ما يعانيه الشعب من ألم نتيجة عن أخطاء قديمة سابقة والخطأ لايُحل بخطأ اكبر وهو التصادم بين الشعب والحكومة ، بل الحل بالحكمة واستخدام العقل للمحافظة على مقدرات البلد ، والرئيس يعمل بكل ما يستطيع من جهد فحقق الأمن والأمان وهي نعمة كبيرة حتى يستطيع الانسان أن يسعى إلى العمل وتأمين لقمة العيش له ولأسرته بأمان .. فانظروا ماحدث للدول التي حدثت بها الثورات فقد تشردت شعوبها  وتدمرت مقدراتها ، فهذا لايقبله العقل ولا يُرضي ربنا .. نستخدم عقولنا دون انفعال لأن الانفعال هو تحريض من الشيطان حتى يدمر البشر ويكفروا بالله .. تعوذوا من ابليس وفكروا بالعقل لإيجاد حلول والرئيس طلب منكم المساعدة والمشورة  لايجاد الحلول للخروج من الازمة الخانقة .. المشكلة ليست من يكون الرئيس فالرئيس ليس بيده فانوس سحري لتغير الوضع في وقت وجيز إنما المشكلة هي علينا أن نغير ما بأنفسنا بالتكاتف والتعاضد وبالعمل والجد والاجتهاد وننظر لاجيالنا القادمة ومستقبلهم وذلك بنبذ الخلافات ونخلص النية ونتقي الله في أعمالنا ، والدولة اكيد ستساعد المنشآت الصغيرة والمتوسطة فهي الأساس في بناء الاقتصاد وتشجيع المنتجات المحلية من أجل الاكتفاء الذاتي خصوصاً ونحن في ظل أزمات وصراع عالمي بين الدول الكبرى  سينتج عنها نقص في استيراد المواد الغذائية والمستلزمات الضرورية ، يجب أن تكون نظرتنا أبعد ونشتغل على أنفسنا وتطوير مهارات وقدرات الكوادر البشرية لتلبية جميع الاحتياجات الضرورية لاستمرار الحياة .. فالفوضى في المظاهرات تعطل الاعمال وتؤدي إلى تخلف البلد سنين إلى الوراء وقد حدث ذلك أمام أعيننا للإخوة الأشقاء في الدول المجاورة..

أنا ليس لي مصلحة أو غرض سوى النصيحة لتنهض الشعوب العربية من كبوتها .. يكفي ماحدث من أخطاء  وسفك للدماء من أجل الوصول الى السلطة  بحجة التغير والمشكلة ليست في تغيير الرئيس وإنما المشكلة تكمن في عدم تغيير أنفسنا وثقافتنا والارتقاء بالوعي والادراك وحسن الادارة ومعالجة المشاكل بالحكمة والعقل وليس بالفوضى والمظاهرات لان هناك أُناس ضعاف نفوس مدسوسين يستغلون الفوضى لتدمير البلد وأنتم بغنى عن ذلك ، فالبلد يكفيها ما تعاني منه ولا نريد أن نزيد الطين بلة وكما يقول المثل (أردنا أن نكحل البلد ف عميناها ) ..
امل بالله ثم بكم أيها الشعب المصري أن نُحكم عقولنا وليست انفعالاتنا حتى لا نصل إلى أمور لا تُحمد عقباها حينها لا ينفع الندم .. تحياتي وتقديري لأشقائنا وأعزائنا الشعب المصري العظيم .

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان خدماتي

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 66426073
تصميم وتطوير