الأربعاء الموافق 18 - سبتمبر - 2019م

دعوي قضائية تطالب “العليا للانتخابات” برفض مرشحى النور

دعوي قضائية تطالب “العليا للانتخابات” برفض مرشحى النور

كتبت/ساره علاء الدين
طالبت دعوى قضائية أمام محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة باصدار حكم قضائى بالزام رئيس اللجنة العليا للانتخابات بعدم قبول أوراق ترشيح حزب النور لعضوية البرلمان القادم لتشكيله بالمخالفة لأحكام الدستور حيث أنه حزب ديني ويأخذ من السياسة ستارا لمحاولة التسلل للبرلمان القادم.. واتهم مقيم الدعوى الحزب بأنه أحد اذرع جماعة الإخوان ويكفر الأقباط فضلا عن تعدد انتهاكاته الانتخابية حتى قبل بداية العملية الانتخابية من استغلال المساجد في الدعاية وغيرها .
وقال الدكتور سمير صبرى المحامى صاحب الدعوى إن الشعب المصري بعد ثورة ٣٠ يونيو أدرك حقيقة تيار الإسلام السياسي، وأن كافة الأحزاب الدينية على اختلاف مسمياتها يقولون عكس ما يبطنون ، ولهم نفس الغرض وهو الوصول إلى السلطة من أجل تحقيق مخطط أمريكي لتفتيت الوطن العربي وكذلك لتنفيذ أجندات أجنبية كلها تآمرية
واضاف في دعواه أن هذه الأحزاب بشكل عام هي أحزاب دينية وهي أحد أذرع وأفرع جماعة الإخوان الإرهابية وبصفة خاصة يعد حزب النور حزبا دينيا وأقر في أكثر من تصريح أنه ذات مرجعية دينية ولكنه يرتدي رداءا كاذبا بأنه حزب سياسي اعتقادا منه بذلك أنه لا يقع تحت طائلة الحل لمخالفته للدستور.  حيث أن الدستور يمنع تكوين الأحزاب الدينية بل ويحظرها ، كثير من التجاوزات والأخطاء يرتكبها هذا الحزب وقياداته وكلها تقطع بأنه حزب ديني ذات هوية دينية متعصبة متشددة ديكتاتورية ، على خطى الجماعات الإرهابية ، لم يختلف حزب النور السلفي كثيرًا ، وكأنه يكرر ما حدث في الانتخابات البرلمانية التي خاضها أيام الإخوان ، من انتهاكات للدعاية الانتخابية ، واللعب على حاجة الفقراء وأمراضهم ، فكل شيء عنده مباح في الطريق للنواب القادم
وقال سمير صبري في دعواه إن الانتهاكات الانتخابية من جانب الحزب تعددت ولعل أبرزها : استغلال المساجد، والحشد الإلكتروني، والمجمعات استهلاكية، ولحوم بأسعار مخفضة، وتوزيع عقار “السوفالدي” لعلاج فيرس”‪C‬” بالمجان للفقراء ، فقط بصورة للبطاقة الشخصية للمريض ، وتقارير طبية معتمدة من طبيب معالج ، والإعلان عن ذلك بأمانات الحزب بالقرى الأكثر فقرًا ، ونشر صور للقوافل الطبية التي نظمها الحزب بالمحافظات ، للكشف المبكر عن الفيروسات الكبدية ، بجانب قوافل بيطرية في النجوع . في السياق ذاته
تداولت اللجان صورًا للمجمعات الاستهلاكية التي أقامها الحزب ، وإقامة (شوادر) لبيع اللحوم في الميادين العامة ، بأسعار رمزية في محافظات مختلفة ، حيث أكد الحزب أنه يعد تلك الشوادر لخدمة المواطنين ، وليس من أجل الدعاية الانتخابية وكل هذه التصرفات تقع في إطار الرشوة الانتخابية وهى من أبرز المخالفات لقانون الأحزاب وقانون الانتخابات وتقع تحت طائلة العقاب بأحكام قانون العقوبات ذلك أن مهمة الأحزاب ليست إقامة الأسواق التجارية
لأنها ليست مؤسسات خيرية بل دورها تقديم البرامج السياسية والتنمية الثقافية للأعضاء بما يعود بالنفع على الوطن ، ونشر كذلك أن حزب النور الذراع السياسة للدعوة السلفية يتلقي تمويلا من قطر وتركيا للحصول عل نسبة تتراوح بين ١٠٪ و١٥٪ من مقاعد البرلمان ومن الثابت أن هذا المسلك من جانب حزب النور وتلقيه تمويلات من الخارج مجرم بقانون العقوبات وتعديل المادة 78 ، جاء ليعاقب كل من طلب لنفسه أو لغيره أو قبل أو أخذ ولو بالواسطة من دولة أجنبية أو من شخص أو أشخاص طبيعيين أو اعتباريين أو منظمة محلية أو أجنبية أو أية جهة أخرى ، أموالاً سائلة أو منقولة ، هذا الحزب يدعي زورا وبهتانا أن على قوائمه أقباط حتى يعطي لنفسه كذبا أنه حزبا سياسيا ومن الثابت أن هؤلاء الأقباط الذي يتحدث عنهم حزب النور قالت الكنيسة في حقهم أنهم مأجورين هذا من جانب ومن جانب آخر قال نادر بكار المتحدث الإعلامي لحزب النور في أحد الحوارات التليفزيونية : : أن الأقباط كفرة والعقائد مافيهاش مجاملة

وقالت الدعوى : أن لفظ الكفر خرج عن سياقه في الفترة الأخيرة وأسيء استخدامه وأخرج عن كونه وصف علمي إلى أنه نوع من السباب وأضاف قائلا : أن اللفظ ليس سبابا أو دعوى للقتل وأن الأمور العقائدية لا تحتمل المجاملة على حساب الدين وشدد بقوله اسألي دار الافتاء دلوقتي أو اسألي شيخ الأزهر وأؤكد أنه هيقول نفس الكلام العقائد مافيهاش مجاملة واختتم بقوله : هل يترتب على وصف الأقباط بالكفرة وهو وصفا حقيقيا يعكس الحقيقة أنه يقتل ؟ الإجابة لا طبعا ، في الوقت الذي يلتحم فيه النسيج الوطني والدعوة الجادة لتوحيد الصفوف وتلاحمها للوقف خلف قواتنا المسلحة في حربها الضارية ضد الإرهاب والإرهابيين واستشهاد جنودنا وضباطنا البواسل من القوات المسلحة والشرطة يظهر علي الشاشات من لا يعرفون لا دين ولا ينتمون إلي وطن ومن يحتاجون إلي عملية إعادة تمصير جذورهم الفكرية العقيمة المستوردة من الخارج والذي لا هم لهم إلا تخريب الوطن وتقطيع نسيجه وأوصاله
ومن أولهم الإرهابي المدعو/ ياسر البرهامي نائب رئيس الدعوة السلفية حيث قال هذا الكائن جهارا نهارا صوتا وصورة : أمر غير مقبول ولمن تتنازل لصالح من لصالح أقلية مجرمة وكافرة ظالمة أعوذ بالله تعتدي علي حق الأغلبية إذا كان عندهم ديمقراطية ودستور دولة أقسمت علي أنها ترعي الدستور والقانون ثم أننا ندعو إخواننا النصارى الكفار وأنا استعمل لفظ أخواننا علي وجه يستبين كيف يستعمل نقول أخواننا في الوطن وهم كفار الكفار أنهم أن بقوا علي كفرهم فهم في نار جهنم أعوذ بالله ننصحهم لإخوة الوطن هذه وأخوة الإنسانية تقتدي مزيد النصح ومزيد الدعوة إلي الله ولا يلزم منها مودة كما يُزعم أهل النفاق والزندقة ندعوهم إلي التحرر من سلطة طوائف الكنيسة أظهرت هذه الأحداث في الحقيقة نظرة الكنيسة لشعبها كما يقولون يقول شعب الكنيسة أنة في الحقيقة يعاملون كعبيد مملوكين ليس من حقهم أن يختاروا حتى عقيدتهم
وأضاف صبري : كل ذلك يشكل خطرا داهما على أمن وسلامة الوطن ويهدد استقراره واستمرار حزب النور في الترشح للانتخابات القادمة لمجلس النواب ما هو إلا صورة كربونية مطابقة لصورة الإخوان والجماعات الإرهابية وقت أن كانوا أعضاءا تحت قبة مجلس النواب في عهد المتخابر محمد مرسي .. مما يحق معه له أن يولي وجهه شطر القضاء متمسكا بطلب إلزام اللجنة العليا للانتخابات بعدم قبول أوراق ترشيح أعضاء حزب النور

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 34182571
تصميم وتطوير