السبت الموافق 24 - أغسطس - 2019م

دائرة أشمون على صفيح ساخن فى الانتخابات التكميلية للبرلمان

دائرة أشمون على صفيح ساخن فى الانتخابات التكميلية للبرلمان

لن أحدثك عن أشخاص محددين، فأنت تعرفهم جيدًا، إن لم يكن من باب الاتفاق معهم، فمن باب الفضول الذى يدفعك لمتابعة ما يقولون فى صراعهم على الوصول لكرسى البرلمان فى الانتخابات التكميلية بمركز ومدينة أشمون بالمنوفية ، وهم كثير ومعظمهم غث لا يسمن ولا يغنى من جوع.

فقط سأضع أمامك الصورة كاملة للصراع و فى المقدمة ما تقوم به الأن قرية طهواى التابعة لتلك الدائرة والتى دفعت بمرشحها  المحامى . فريد العياط الذى يحمل رمز الفراشة وهنا نتوقف عند الكتلة التصويتية لقرية طهواى بالوحدة المحلية التابعة لها وهنا نتحدث عن أكثر من 25 ألف صوت وهذا الرقم مخيف لعدد من القرى التى لها مرشح أو أكثر خاصة قرية شما التى تشهد الأن كارثة بمعنى الكلمة حيث يوجد أكثر من مرشح بالقرية ومع الأخذ بالاعتبار فأن الكتلة التصويتية بشما لن تتجاوز 8000 صوت سوف توزع على 3 مرشحين وفى الغالب لن يحصل أحد من المرشحين فى شما أكثر من 4000 صوت والباقى تفتيت وهنا عدد ال 4000 صوت تجعل شما خارج السباق فنحن نتحدث عن قرى كتلتها التصويتية 25 ألف صوت سوف يكون فيها فريد العياط الكلمة العليا لذا فأنه يحتاج من كل بستان زهرة ليدخل الاعادة ونفس الشئ للمرشح مجلع والذى يدخل المنافسة بقوة وعلى نفس طريقة مرشح طهواى فريد العياط

 

و اعتقد أن عاطف العمرى مرشح شما يصارع لحصد الأصوات من خارج شما فهو حسب الورقة والقلم بالحسابات الانتخابية والتى يعرفها العمرى جيد لا يحصد أكثر من 3000 صوت فى شما وهنا سوف تجد العمرى يعتمد على قوته خارج شما ونحن أمام ثلاثة مرشحين سوف يكون أحد منهم فى الاعادة مع احمد الخشن الذى ينتظر الفائز من الفرسان الثلاثة ” العياط ومجلع والعمري ” ليدخل مع جولة الاعادة واعتقد وحسب النظرية الانتخابية فأن الخشن خارج  الصراع الثلاثى وحسب نظرية الحزب الوطنى المنحل ستكون لعبة الحشد للخشن والتى تجعله يدخل الاعادة دون عناء أو جهد ليقابل أحد الفرسان الثلاثة العياط ومجلع والعمرى  . فالخشن يقود السباق  بتوحش، قصدوا من خلاله القضاء على الأخضر واليابس فى دائرة أشمون ، والتهام كل ما يصادفه و أذا  توحدة شما على مرشح بحجم العمرى صاحب الخطوات الناجحة و إنجازات لا تستطيع عين أن تخطئها، لكن ولأن الهوى السياسى هو الذى يحركه، ستجدهم يتعمدون إهالة التراب على كل وأى شىء.

يحاول هؤلاء إقناعك بأنهم شما ودائرة أشمون ، ويعملون من أجلها، وأنهم يعارضون العمرى حسب مفاهيم بعض الشباب المغيب عن الوعى السياسى على واقع الأرض  ، لكن هذا إفك كامل يجب أن ننتبه له.. فهم لا يعملون لخلخلة العمرى تمهيدًا لإسقاطه، بل يجتهدون لخلخلة شما كلها ، لأنهم لا يستطيعون أن يعودوا من منافيهم الخيالية الى واقع الأرض ، إلا إذا تهدمت شما كلها وانهارت هيبتها  ومع هذا لن تجد المرشح الثانى بشما والذى يدرك جيدًا أن لفظيته لن تقبل مرة أخرى، أو تسمح له بدخول السباق مرة أخرى بعد أن يخوض درسا قد يكون قاسيا عليه هو ومن معه .
ستسألنى حتمًا عن دليلى على ما أقول؟
سأقول لك تابع جيدًا ولا تكون من الضاربين بعرض الحائط  بالحسابات السياسية والتى  لا يمكن أن تجامل أو تنافق أو تقول شيئًا لا تراه على الأرض. والتى تقول أن الخشن  يغنى منفردا ومنتظر من يأتى من الفرسان الثلاثة العياط والعمرى ومجلع وبالنسبة لمجلع خاصة اعتقد أنه دخل السباق بعملية سياسية محسوبة بالورقة والقلم كى يكون مع الخشن فى الاعاده فى حالة ابتعاد شما عن العمرى أو عدم حصول العياط على أصوات من خارج قريته واعتقد أن العياط سيكون مرشح بقوة حسب تحالف الشباب معه كممثل لهم فى البرلمان فهذا هو المنطق والعقل حسب عالم السياسة  الغريب وللحديث بقية – كان معكم – محمد عنانى

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 33586149
تصميم وتطوير