الإثنين الموافق 01 - يونيو - 2020م

خسائر دوريات القارة العجوز في حرب كورونا

خسائر دوريات القارة العجوز في حرب كورونا

كتب- محمد عصام

يبدو أن التأثير الاقتصادي الذي يسببه تعليق المباريات، بدأ يلقي بظلاله على اللعبة ويهدد بتداعيات كارثية على أندية القارة العجوز بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد

مر أسبوعان تقريبا منذ تجميد اغلب منافسات دوريات القارة العجوز فضلا عن تجميد المسابقتين القاريتين (دوري أبطال اوروبا والدوري الأوروبي ) ويبدو أن هذا التجميد سيطول إلى أمد غير محدد إذ بدأت بعض اتحادات الكرة بأوروبا بتمديد التعليق حتى آخر أبريل، بينما مددته أخرى حتى إشعار آخر.
وفي ظل توقف المباريات، تجد الأندية نفسها عاجزة عن تحصيل عوائد حضور المباريات أو البث التلفزيوني، مما يدفع غالبية القائمين علي اللعبة إلى إبداء قلقهم الشديد من تسجيل خسائر مالية فادحة.

ففي انجلترا، تشير التقارير إلى أن دوري الدرجة الممتازة “برميرليج” قد يخسر 762 مليون جنيه استرليني من الصفقات مع الشبكتين المحليتين المالكتين لحقوق البث، “سكاي سبورتس” و”بي تي سبورت”.

وأشارت دراسة أجرتها شركة “KPMG” الرائدة عالميا في مجال المحاسبة إلى أن إلغاء الموسم بشكل كامل في الدوريات الخمس الكبرى، سيكبّدها خسائر بقيمة إجمالية تتخطى أربعة مليارات يورو.

بالنظر إلى هذه الأرقام التي يصعب تعويضها، يمكن تفهّم قلق القائمين علي البطولات والأندية من أن تطول فترة توقف المنافسات.

وعلي صعيد متصل لا يصبح من الصعب تفهّم رغبتها باستئناف المباريات حتي وان اغلقت الملاعب ابوابها في وجه جمهورها لتضمن على الأقل ايرادات البث التلفزيوني التي ستساعدها في تغطية رواتب لاعبيها وموظفيها في ظل أزمة كورونا .

اما عن فرنسا، فقد وضعت عدة أندية ، منها مرسيليا وليون، لاعبيها في حالة إيقاف جزئي لتوفير الأموال وفي هذه الحالة، تقوم الأندية بدفع 70 بالمئة من الراتب الإجمالي (ما يوازي 84 بالمئة تقريبا من الراتب الصافي)، على أن تتكفل الدولة بدفع الجزء المتبقي، بحد أقصى هو 4850 يورو لكل موظف، وهو مبلغ لا يعد نقطة في بحر رواتب معظم اللاعبين المحترفين.

وفي ألمانيا، كان لاعبو بوروسيا مونشنجلادباخ أول من اقترح تخفيض الرواتب في البوندزليجا، تبعهم لاعبو فيردر بريمن، شالكه وبوروسيا دورتموند، فيما أشارت صحيفة “بيلد” الألمانية إلى أن لاعبي العملاق البافاري وافقوا على خصم ٢٠٪؜من رواتبهم.

وفي مشهد مختلف أعلن رئيس الإتحاد الإسباني لكرة القدم، لويس روبيالس، الأربعاء، أن الاتحاد سيخصص مبلغ 500 مليون يورو يسمح لأندية الدرجتين الأولى والثانية بالحصول على قروض تصل قيمتها إلى 20 مليون يورو، على أن “تسدد في غضون خمس أو ستة سنوات”.

وتشير التقارير الأسبانية، إلي ان إدارة النادي الكاتالوني دخلت في مفاوضات مع اللاعبين الذين يقودهم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي من أجل خفض رواتيهم في الفترة الراهنة.

واستكمالًا لسلسلة المشاهد المختلفة فهناك اقتراح في ايطاليا، بفرض ضرائب على شركات المراهنات من أجل دعم الأندية، يقابله اقتراح آخر في ألمانيا بتخفيف شروط القوانين الموضوعة لمنح التراخيص للأندية المحترفة.

وتبقي في النهاية المعضلة الأكبر التي تتمثل في الموعد الذي ستعود فيه عجلة البطولات إلى الدوران، وما إذا كان المجال سيتاح لإنتهاء موسم 2019-2020 قبل بداية الصيف وموعد الموسم المقبل.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 40912559
تصميم وتطوير