الجمعة الموافق 30 - سبتمبر - 2022م

«خرج ليقضي سهره» عاد ب 110 الف جنية.. قصة شاب في المنيا رد الأمانة لأصحابها

«خرج ليقضي سهره» عاد ب 110 الف جنية.. قصة شاب في المنيا رد الأمانة لأصحابها

محمد علي عبد المنعم

 

أدوا الامانات الى اهلها ..  بهذه الاية الكريمة، بدأ شاب عشريني العمر  يدعي “طارق رضا سالم” 21 عاما، حديثه ل” البيان” قائلا: إنه قبل أيام كان يقضي سهرته مع أحد أصدقائه بقرية أطسا المحطة التابعة لمركز سمالوط، ثم طلب صديقه التوجه لمدينة المنيا لتناول العشاء بأحد المطاعم، وفي أثناء عودته في ساعة متأخرة من الليل عثر علي حقيبة، ملقاه علي الأرض بالقرب من مزلقان الإخصاص المجاور لموقف سيارات الأجرة، دون فتحها، ثم عاد إلي منزله لتفريغ الحقيبة وأكتشف وجود مبلغ مالي بقيمة 110 الف جنيه، وبعد مرور يومين، وجد بوستا علي موقع التواصل الإجتماعي الفيس بوك يفيد بأن شخصا من أبناء محافظة اسيوط فقد مبلغ دون تحديد قيمته أثناء تواجده في محافظة المنيا لإجراء عملية جراحية، وتضمن نفس البوست مكان تواجد صاحب حيث يجلس أمام مسجد صلاح الدين بحي الإخصاص بمدينة المنيا، ثم رد “طارق” علي البوست من خلال كتابة تعليق يتضمن عثوره علي المبلغ.

ولجأ طارق لحيلة ذكية للتأكد من صاحب المبلغ حيث قام بخصم مبلغ 10 ألف جنيه، ثم توجه إلي مدينة المنيا وألتقي بشخص زعم أنه صاحب الحقيبة، وسلمه المبلغ وطلب منه عد النقود وبعد الإنتهاء من العد أبلغه الرجل وهو من ابناء محافظة أسيوط، وجود نقص بمقدار 10 ألف جنيه وأنه متنازل عنها كمكأفاة لطارق، وقتها أطمئن طارق أنه صاحب المبلغ ورد له الـ10 ألف جنيه، وحينما أبلغه الرجل أنه مريض وجاء من محافظة أسيوط بعدما أقترض المبلغ لإجراء عملية جراحية أصر طارق علي رفض المكافأة.

فيما أكد والده ” رضا سالم”، انه يعمل خفير نظامى علي قوة مركز شرطة سمالوط غرب، وان جميع اولاده دائمون علي اداه الصلاه في اوقاتها وحفظ القرآن، وتم تربيتهم بعناية زرع فيهم الصدق و المحبة والاخلاص والأمانة، مردفا قائلا ” انا فخور بابني رفع رأسي “. 

وخلال حديثه ل ” البيان “، قال خلف محمد صالح، مدير مدرسة، أحد أقارب الشاب، إن طارق حينما وجد تحاليل طبية داخل الحقيبة أصر علي إعادة المبلغ لصاحبه، في الوقت الذي أقترضت والدته مبلغ 5 الآف جنيه لظروفها الصعبة، مضيفا أنه خصص الجزء الثاني من خطبة الجمعة التي يلقيها بأحد مساجد قرية إطسا المحطة عن الأمانة التي هي صفة الأنبياء والصالحين، مؤكدا أن “طارق” إجتاز إختبار صعب فرغم ظروفه المادية الصعبة رد مبلغ مالي كبير لصاحبه ليكون نموذجا للشاب اللآمين.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان خدماتي

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 64894118
تصميم وتطوير