الأربعاء الموافق 25 - نوفمبر - 2020م

ختام فعاليات ورشة عمل مشروع تسريع الاستجابة المحلية للقضية السكانية

ختام فعاليات ورشة عمل مشروع تسريع الاستجابة المحلية للقضية السكانية

 

الفيوم – محمد عبد القوى

بمشاركة محافظة الفيوم، ممثلة فى وحدة السكان وفرع المجلس القومى للسكان بالمحافظة، أختتمت – اليوم – فعاليات ورشة عمل مشروع تسريع الاستجابة المحلية للقضية السكانية، التى استمرت على مدار ٤ أيام، من ٩ : ١٢ نوفمبر الجاري، وعقدت بأحد فنادق مصر الجديدة، بالتنسيق بين وزارة التنمية المحلية وصندوق الأمم المتحدة للسكان، بهدف التعريف بالقضية السكانية وآليات تنفيذ مشروع تسريع الاستجابة المحلية، وبناء قدرات العاملين بالقضية السكانية بالمحافظات المشاركة بالورشة وهى: الفيوم، الجيزة، بنى سويف، القليوبية، المنيا، وكذلك تحسين وتطوير الآداء بوحدات السكان بتلك المحافظات.

بحضور الدكتورة فاطمة الزهراء جيل مدير مشروع تسريع الاستجابة المحلية للقضية السكانية ورئيس وحدة السكان المركزية بوزارة التنمية المحلية، والدكتور علاء بكر مستشار التطوير المؤسسي لمشروع تسريع الاستجابة المحلية بالوزارة، والدكتورة سها حسن مستشار تحليل البيانات بالمشروع وعضو هيئةالتدريس بحامعة القاهرة، والدكتورة انجي جمال مستشار بناء القدرات بوزارة التنمية المحلية، والدكتورة ياسمين الجرف مستشارة المتابعة والتقييم بالوزارة.

جاءت ورشة العمل فى إطار الجهود التى تبذلها وزارة التنمية المحلية، لمساندة الدولة فى مجابهة الزيادة السكانية وتطبيق الاستراتيجية القومية للسكان والتنمية ٢٠٣٠، والقيام بواجباتها ومهامها فيما يخص هذا الملف الحيوى المهم، بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان، وبالتنسيق مع المجلس القومى للسكان، بشأن مشروع تسريع الاستجابة المحلية للقضية السكانية، للعمل على خفض معدلات الزيادة السكانية، وإعادة توزيع السكان ورسم الخريطة السكانية، وتقليل التفاوت فى المؤشرات التنموية بين المناطق الجغرافية، لتحقيق العدالة والسلام الاجتماعى.

وأشارت مدير مشروع تسريع الاستجابة المحلية للقضية السكانية، إلى أن الورشة جاءت بمشاركة ٢٩ متدربا يمثلون أفرع وحدات السكان والمجلس القومى للسكان بمحافظات الفيوم وبني سويف والمنيا والجيزة والقليوبية، إضافة لعدد ٩ مدربين يمثلون وزارتي التنمية المحلية والصحة والسكان، فضلا عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، وتضمنت الورشة ١٤ محاضرة، و٦ حلقات نقاشية عامة، و٣ جلسات حوارية، وجلستي الافتتاح والختام، بجانب عدد من الاختبارات القبلية والبعدية بعدد من المحاضرات، لبيان مدى الاستفادة التى اكتسبها المتدربين.

وأضافت مدير المشروع، أن الورشة تناولت عدداً من المحاور، على مدار أربعة أيام، من أهمها أهداف المشروع والخطة التفصيلية وأهم المؤشرات وآليات تحقيقها، وعرض مسح خصائص القرية المصرية والمعلومات المتاحة بالجهاز المركزى للتعبئة والاحصاء، والتعرف على نظام المعلومات المتاح بوزارة التنمية المحلية، ونظم المعلومات الجغرافية والمتغيرات المكانية، ومناقشات عامة حول انجازات وتجارب المحافظات المشاركة بالورشة لتبادل الخبرات واستعراض الدروس المستفادة، إضافة إلى تناول الفكرة العامة عن الهيكل التنظيمى للمشروع والرؤية المستقبلية والقضية السكانية ومتابعة أداء البرنامج السكانى والإستراتيجية القومية للسكان والتنمية واستقراء عرض المؤشرات السكانية ونقاط وآليات التشبيك مع المبادرات المحلية ( مشروع تنمية الصعيد بوزارة التنمية المحلية) وحلقات نقاشية حول الإطار المؤسسى لمهام وحدة السكان والمجلس القومي وإجراءات التنفيذ، وأهمية التخطيط المبنى على النتائج فى متابعة الخطط، بجانب عرض خطط المحافظات فضلا عن استعراض أساليب المتابعة وإعداد التقارير لوضع المؤشرات السكانية.

وكشفت مدير المشروع، بأن ورشة العمل تهدف إلى تعزيز إطار حوكمة البرنامج السكانى من خلال دعم الإطار المؤسسي الذى يحكم تنفيذ الاستراتيجية القومية للسكان وأهداف التنمية المستدامة، وتفعيل المنظومة المعلوماتية السكانية على مستوى المحليات بما يضمن إدارة الملف السكانى بناءً على أدلة وبراهين، وتحفيز المشاركة المجتمعية من القطاعين الخاص والأهلى، لتحقيق الاستدامة فى تنفيذ الأنشطة السكانية لتغير الأنماط السلوكية تجاه مفهوم الأسرة الصغيرة .

وخرجت الورشة بعدد من النتائج والتوصيات والمقترحات منها زيادة التنسيق والتعاون بين وحدات السكان وفروع المجلس القومي للسكان بالمحافظات المشاركة بورشة العمل، والعمل على التخطيط – خلال فترة كافية – لوضع الخطة السنوية بناء على الاحتياجات الفعلية، وتكثيف الجهود ودعم إجراءات العمل للمواجهة الإيجابية للقضايا والمشكلات السكانية، والعمل على بناء قدرات العاملين بوحدات السكان بالمحافظات، ونشر الوعى بأهمية العمل المجتمعي، ومواصلة تعزيز التعاون بين وحدات السكان وفروع المجلس القومي للسكان، والمشاركة في وضع حلول إيجابية للمشكلات السكانية، واستمرار تشكيل وحدات السكان بباقي المحافظات.

وفي ختام الورشة أعرب المشاركون عن تقديرهم لجهود وزارة التنمية المحلية والقائمين على ورشة العمل، لتأهيل وبناء قدرات المتدربين من وحدات السكان وفروع المجلس القومي للسكان فضلا عن أعضاء فروع المجلس الإقليمي للسكان بالمحافظات.

الجدير بالذكر أن محافظة الفيوم شاركت بفريق عمل وحدة السكان بالتنسيق مع فرع المجلس القومى للسكان وفرع المجلس الإقليمي للسكان بالمحافظة، والذى ضم محمد مصطفى محمد محجوب رئيس وحدة السكان بالمحافظة، وايناس عبدالله سيد مدير عام فرع المجلس القومى للسكان بالفيوم، ومحمد خميس عبد العظيم الخطيب عضو الفريق الإعلامى بالإدارة المركزية لشئون مكتب محافظ الفيوم، وأحمد عويس طنطاوي عضو وحدة السكان بالمحافظة، وأمنية خالد عبدالرحمن ممثل شباب المجلس الإقليمى للسكان بالفيوم.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 45870405
تصميم وتطوير