الخميس الموافق 17 - أكتوبر - 2019م

“خالد نجم “: الهدف وراء فصل النواوي إلحاق الشركة بخبرات جديدة

“خالد نجم “: الهدف وراء فصل النواوي إلحاق الشركة بخبرات جديدة

كتبت: مني حمدان

في حوار نشرته الإندبندنت،

قال وزير الإتصالات “خالد  نجم” أن قرار إقالة الرئيس التنفيذي لشركة الإتصالات ” محمد النواوي ” أخذ أيام لدراسته، ذلك القرار الذي يعكس نية مجلس إدارة الشركة في إلحاق خبرات جديدة بالشركة لتسييرها في مسار أفضل،ولتقديم الخدمة أفضل للمستهلكين.

وأضاف “نجم” أن القرار بإقالة شرم النواوي لم يكن بشكل شخصي أو نتيجة لإختلافات بينه وبين مجلس الإدارة مشيرا أن القرار لم يتخذ ضد “النواوي” وحده، ولكن ضد عدد من ممثلي الحكومة في الشركة.

وأوضح نجم أن الحكومة تهدف إلى الاستفادة من الخبرات بما يتماشى مع المرحلة الحالية، وإحداثيا العصر لمواكبة كل جديد في عالم الإتصالات والتكنولوجيا، وبالسرعة المطلوبة من قبل الحكومة.

وأكد أن “الحكومة لا يمكن أن تنتظر حتى أغسطس المقبل، عندما تنتهي دورة مجلس الإدارة في الشركة المصرية للاتصالات،  وكان قرار الفصل خطوة تتماشي مع توجهات الدولة بسبب بعض التأخير في حل بعض القضايا.

وأضاف شملت هذه القضايا خدمة الإنترنت، وهو خلل وظيفي لأي مسؤول “.

وأضاف نجم أن قدرة الإنترنت عبر الكابلات البحرية في مصر عالية، في حين أن مصر تستفيد من ما لا يزيد عن 0.2٪ من إجمالي الطاقة الإنتاجية فقط. ويعتبر هذا بقية قدرات مهدرة.

في أبريل الماضي، التقى “نجم” مع “ثورة الإنترنت” حركة الشباب لمناقشة زيادة سرعات الإنترنت وتخفيض الأسعار. ومع ذلك، لم تقدم أي شركة هذه العروض، باستثناء TEالمصرية للإتصالات، الأمر الذي جعل عرض واحد فقط من خلال ذراعها الاستثمارية شركة TE Data.

وأضاف نجم، يجب تخفيض أسعار الإنترنت سيعقد بعد أن تقوم الشركة المصرية بتخفيض أسعار الإيجارات البنية التحتية للشركات، وفقا لدراسة أجرتها وزارة الاتصالات.

هذا، ومع ذلك، لم يحدث، وأرسلت هيئة تنظيم الاتصالات الوطنية (الجهاز) ردها بخصوص العروض الجديدة حول سعر الإنترنت للشركات، الذي سيصدر في نهاية هذا الاسبوع او بداية الاسبوع المقبل.

 

وقال نجم أنه بحلول بداية العام المقبل، تخطط الوزارة لزيادة سرعات الإنترنت إلى 10 MB.

دعا مجلس الإدارة الجديد من الشركة المصرية للاتصالات لتحقيق أفضل استخدام لأصول الشركة لمضاعفة إيراداتها في العام المقبل.

وقال مستشار وزارة الاتصالات وعضوا جديدا في مجلس الإدارة للشركة “خالد الشريف” أن الشركة تتطلع حاليا إلى إستعداد مشغلي شبكات الهاتف النقال الثلاث لإدخال المشغل الرابع، ينبغي أن تصدر رخصة الظاهري.

قد تتطلب دراسات على ترخيص موحد لإعادة تقييم بعض النقاط، وأضاف شريف أيضا أن الشركة يمكن أن توفر خدمات الهاتف النقال باعتباره المشغل الرئيسي، وسيتم هذا درس ضمن النقاط التي سيتم إعادة تقييمها.

وفقا لبنود رخصة موحدة تصدر أكثر من عام ونصف مضت، الشركة تقدم فعليا خدمات الهاتف النقال اعتمادا على البنية التحتية لمشغلي شبكات الهاتف النقال (فودافون، موبينيل، واتصالات). ويتم ذلك وفقا للاتفاق مع الشركات.

وطالب نجم الشركة أن تبني مركز التشغيل المتقدم كجزء من وضع الصيغة النهائية لاستعداداتها في حال تم إصدار رخصة المحمول.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 34965411
تصميم وتطوير