الثلاثاء الموافق 28 - يونيو - 2022م

“حماة الوطن” يتواصل مع مجلس مدينة أبوصوير لحل مشكلة خزان السكة الحديد

“حماة الوطن” يتواصل مع مجلس مدينة أبوصوير لحل مشكلة خزان السكة الحديد

الاسماعيلية : أحمد حمدى

من حق اى انسان ان يحيى حياة كريمة و يعيش فى بيئة صحية يأمن فيها على نفسه و أولاده و هو ما لا يحدث هذه المدينة الكبيرة إحدى مراكز الاسماعيلية بما يعرض حياة الناس للخطر و إذا كان هذا يحدث فى مركز و مدينة فمابالنا بما يحدث من إهمال بالقرى الزراعية المجاورة، و خاصة أننا فى 2016.
تعانى مدينة أبوصوير من مشكلة الصرف الصحى منذ سنوات و تعبت الأهالى من كثرة الشكاوى و المطالبات للمسؤولين بمحافظة الاسماعيلية من المحافظ لمجلس مدينة أبوصوير و شركة المياه والصرف الصحي بالمحافظة بل وصل بهم الأمر بارسال شكوى للسيد رئيس الوزراء منذ ثلاثة أشهر و كان ذلك دون جدوى و تنص الشكوى على “إلى أهالى القلوب الرحيمة اغيثونا يا من توليتم أمرنا، فنحن نسبح فى بحر من المجارى و أطفالنا لا يستطيعون الذهاب إلى مدارسهم و آبائنا لا يستطيعون الذهاب إلى المساجد و نحن نغلق محالنا التجارية بالأسبوع و قد يكون أكثر من ذلك و تعبت أيدينا و السنتنا من الشكاوي لكل من نعلم أنه مسؤول فى الاسماعيلية، و هذه المشكلة ليست من الآن بل نعانى منها من سنوات طويلة و كل مسؤول يعدنا بحلها و إلى الآن لم نصل إلى حل بل إن الأمر اصبح اكثر سوءا ،فقد دخلت المجارى محالنا و بيوتنا بل وصلت إلى مساجدنا و لا أبالغ أن قلت انها وصلت كنائسنا فنحن نقيم بالشارع التجارى أو شارع السوق أو الخلفاء الراشدين بمدينة أبوصوير التابعة لمحافظة الاسماعيلية و به خزان السكة الحديد الذى نعانى منه من سنوات و مسؤولى السكة الحديد رافعى أيديهم من المشكلة بذاتها ، فاغيثونا اغيثونا اغيثونا بالله عليكم”.
ويقول “محمود على سليمان” صاحب محل تفصيل ملابس بشارع السوق “شارع الخلفاء الراشدين” 46 عام ،” السكة الحديد هى المسؤولة عن هذا الخزان الذى يطفح بشكل دائم بما يؤدى إلى إلحاق الضرر بالمحلات التجارية الموجودة على جانبى الشارع فيها الصرف تدخل داخل المحلات بالاضافة الى ان الزبائن لا يأتون إلينا مرة أخرى ، و الناس مش عارفة تمشى فى الشارع و المسؤولين ودن من طين ودون من عجين، و قد أدى ذلك إلى تشاجر أصحاب المحلات يوميا بسبب هذه المياه ،و اكد ان اصحاب المحلات يكسحون هذه المياه على حسابهم الخاص فعندما يأتى أحد سائقى سيارات مجلس مدينة أبوصوير يطلب من الناس أموال لكسح المياه ،بإلاضافة إلى انتشار الحشرات و الذباب و الناموس و الرائحة الكريهة التى تصيبنا بالامراض، هذه المشكلة مستمرة منذ أكثر من سبعة سنوات”.
و اضاف “صبحي عبد العاطي عطية” ، 47 عام ،صاحب قهوة عبد العاطي بشارع السوق،” أن ما يحدث في الشارع وقف حال و خاصة أن هذا الشارع هو أهم شارع فى مدينة أبوصوير و ضواحيها فعندما تأتى سيارات الكسح تزيد الرائحة الكريهة و تنتشر الحشرات و الزبائن بتطفش، ذهبنا إلى مجلس المدينة قال مليش سلطة على الشركة القابضة للمياه مع العلم أنه توجد سيارة طوارئ في مجلس المدينة يستخدمونها استخدام شخصى و إذا جاءت إلينا تأخذ أموال نظير الكسح، اشتكينا مركز الشرطة و مكتب الصحة و لا حياة لمن تنادى”.
و يؤكد “ياسر على” أحد أهالى أبوصوير و صاحب صيدلية بقرية المحسمة الجديدة ” لا استطيع الذهاب الى المسجد ابناءى لا يستطيعون الذهاب إلى المدرسة بسبب الصرف و قلة النوم بسب النموس و الذباب بالاضافة الى الرائحة الكريهة التى تضيق بها صدورنا فاغيثونا بالله عليكم”.
و بدوره القى الاستاذ “سيد متولى” رئيس مجلس مدينة أبوصويربالمسؤولية علي الشركة القابضة للمياه والصرف الصحي، باعتبارها المعنية بإزالة المياه من الشوارع.
وفى إطار المسؤولية الاجتماعية لحزب “حماة الوطن” تجاه حل مشكلات المواطنين،أكد امين أمانة الحزب بمركز أبوصوير الدكتور “جمعة رزق” للبيان” انه تم التواصل مع رئيس مجلس مدينة أبوصوير لحل هذه الأزمة المستمرة منذ سنوات،و توصلنا لإمكانية عمل خزان جديد لتخفيف الضغط على خزان السكة الحديد و ذهبنا إلى المهندس “محمود درويش” مدير الإدارة الهندسية لعمل الرسم الهندسي للخزان الجديد و من المنتظر انشاءه خلال الشهرين القادمين”.

لا يتوفر نص بديل تلقائي.
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏في الهواء الطلق‏ و‏ماء‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏في الهواء الطلق‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏في الهواء الطلق‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏في الهواء الطلق‏
+‏4‏

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان خدماتي

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 62114265
تصميم وتطوير