الأحد الموافق 28 - نوفمبر - 2021م

حكايات رمضانية”7″.. مارادونا النيل طاهر أبوزيد نجم الأهلي والكرة المصرية في الثمانينات

حكايات رمضانية”7″.. مارادونا النيل طاهر أبوزيد نجم الأهلي والكرة المصرية في الثمانينات

حكايات رمضانية”7″.. مارادونا النيل طاهر أبوزيد نجم الأهلي والكرة المصرية في الثمانينات

كتب/ طارق الفتياني

نشأته

طاهر أبو زيد سيد عامر، ولد في يوم 1 أبريل لعام 1962 في مدينة البدارى بمحافظة اسيوط.. والده هو مدرس اللغة الإنجليزية الأستاذ أبو زيد سيد عامر الذي أصبح مدير مدرسة فيما بعد وقد أطلق عليه هذا الاسم بسبب حبة للإعلامي الكبير طاهر أبو زيد صاحب الأعمال الإذاعية الناجحة.

مسيرته الكروية

بدأ طاهر أبو زيد اللعب في أسيوط إلى ان اجتاز اختبارات النادي الأهلي وأصبح لاعبا من الناشئين إلى أن تم ترقيته إلى الفريق الأول وشارك في العديد من البطولات وحصل على لقب هداف بطولة العالم للشباب في أستراليا 1981، هداف كأس الأمم الأفريقية 1984 بساحل العاج برصيد 4 أهداف، اشتهر بتسديداته القوية المحكمة ولعل أشهرها على الإطلاق هدفه في بادو الزاكي حارس مرمى المنتخب المغربي في نهائيات كأس الأمم الإفريقية بالقاهرة 1986 في الدور قبل النهائي والتي كانت آخر مباراة رسمية إلى الآن تفوز فيها مصر على المغرب. شارك مع منتخب مصر في كأس العالم 1990 في إيطاليا.

وفي عام 1981 قاد طاهر منتخب الناشئين في كأس العالم التي أقيمت بأستراليا تحت قيادة المدير الفني الكابتن هاني مصطفي. ولم يكن طاهر مجرد لاعب عادي فقد كان كابتن هذا المنتخب كما فاز بالحذاء الفضى ولقب ثاني هدافى هذه البطولة باربعة أهداف وهو نفس رصيد صاحب الحذاء الذهبي لكنهم قرروا منح أبوزيد الحذاء الفضى لأن أحد أهدافه كانت من ضربة جزاء.. يتذكر أبوزيد مباراة البطولة وأحداثها كأنها جرت أمس الأول ويقول : “كانت مجموعتنا تضم اقوى فريقين في البطولة.. ألمانيا الذي فازت باللقب في النهاية والثانى هو منتخب أسبانيا أحد المصنفين والمرشحين للقب.. وتوقع الجميع في القاهرة أن يخسر الفريق المصرى كل مبارياته.. لكننا تعادلنا مع أسبانيا ثم هزمنا ألمانيا وفزنا بصدارة مجموعتنا وصعدنا إلى دور الثمانية. لنلعب مع إنجلترا ولعب الفريق الانجليزى مباراة رائعة حيث حاصرنا في منتصف ملعبنا لكننا أحرزنا هدفين متتاليين من هجمتين مرتدتين وقبل نهاية الشوط الأول بدقائق أحرز فريق إنجلترا هدفا انتهى به الشوط الأول 2/ 1 لصالحنا. وفي الشوط الثاني توالى هجوم إنجلترا ليفوز فريقها 2/4 بعد ان قدم فريقنا عرضا طيبا”

وذهب الفريق المصري إلى الصين وشارك في دورة السور العظيم وعاد طاهر أيضا يحمل لقب الهداف أيضًا.

وكانت أول مباراة رسمية له مع النادي الأهلي المصري في بطولة الدوري العام امام السويس وفاز الاهلي 1/ صفر.. وشارك طاهر في هذه المباراة مع جيل العمالقة صفوت عبد الحليم وطاهر الشيخ ومصطفي عبده والخطيب، وقد انضم طاهر أبو زيد للمنتخب القومي المصري في أكتوبر 1982، وفي نفس الشهر لعب أول مباراة دولية امام زامبيا في الاحتفال باليوبيل الفضي بمرور 25 عاما علي إنشاء الاتحاد الأفريقي.. وافتتح طاهر رصيد اهدافه الدولي بهدفين احرزهما في هذا اللقاء ثم بقى يلعب باسم مصر حتى عام 1990 وخاض 59 مباراة دولية ونال شرف اللعب في كاس العالم امام أيرلندا لمدة ربع ساعة فقط بسبب خلافه مع الجوهرى كما كان لطاهر الدور الأكبر في فوز مصر بكأس الأمم الإفريقية التي أقيمت بالقاهرة في مارس 1986 بعد أن حطم عقدة المغرب بالهدف الذي سجله في مرمى حارس المغرب العملاق بادو الزاكى من ضربة حرة مباشرة في الدقيقة 34 من الشوط الثاني في الدور قبل النهائى باستاد القاهرة يوم الاثنين 17 مارس 1986 وفازت مصر 1/ صفر وتأهلت للنهائى وفازت بالبطولة على حساب الكاميرون.

خاض أبو زيد تجربة الاحتراف حيث احترف في صفوف نادى صحار العماني في أغسطس 1991 ولم يستمر وعاد إلى النادى الأهلى في 10 ديسمبر 1991 بسبب المشاكل التي واجهها مع إدارة الأهلى..وفى عام 1992 هتف باسمه كل الجمهور الأحمر عندما أرسل قذيفة مدوية في الوقت القاتل من نهائى كأس مصر ضد الزمالك فارتدت من الحارس حسين السيد إلى قدم أيمن شوقى فسجل بهدف هدف الفوز. اشتهر نجمنا برغم تألقة الكبير بأخلاقة الغير حميدة حيث كان دائم الحصول على انذارات في المباريات لسوء اخلاقة مع المنافسين ولكنه كان هدافا من طراز خاص وكانت اخلاقة هي أهم الاسباب التي جعلت نادى صحار العماني يستغنى عنه إذ لم يطب للعمانيين اخلاقة برغم حبهم له كلاعب قبل ان يأتى للسلطنة ولكنهم استغنوا عنه بمنتهى السهولة عندما عاشروة وللحق كان طاهر ابوزيد من اللاعبين ذوى العلاقات السيئة جدا مع زملاءه في الأهلى وذلك بسبب سوء خلقة.

أعتزاله

بعد حياة كروية حافلة بالإنجازات، ورصيد كبير من حب الجماهير، وبعد مساهمته الكبيرة في الفوز ببطولة كأس مصر عام 1992 إلا أن إدارة النادي الأهلي المصري قررت الاستغناء عن 7 لاعبين دفعة واحدة فيما عرف بـ “المذبحة الكبرى”، وكانت المفاجأة المدوية أن من بين الأسماء هو اسم الكابتن طاهر أبو زيد صاحب الـ 31 عاماً، بالإضافة إلى كابتن علاء ميهوب، وكابتن ربيع ياسين، وعلى الرغم من حصول كابتن طاهر على العديد من العروض إلا أنه قرر الاعتزال والإتجاه إلى خدمة النادي الأهلي بشكل آخر.

وقد جاءت مباراة اعتزال كابتن طاهر أبو زيد مثيرة، حيث استطاع أن يقلب النتيجة ويحرز هدف التعادل للأهلي من ضربة حرة مباشرة والتي طالما اشتهر بها، ليشير للجماهير بعدها بالنهاية ويخرج من الملعب وقد ترك أثر لا يمكن أن ينمحي من ذاكرة محبي وعشاق النادي الأهلي.

وبعد اعتزاله شارك مع المنتخب المصري في بطولة امم أفريقيا للكرة الخماسية وقاد المنتخب إلى بطولة العالم في إسبانيا وشارك في البطولة أيضا وقد فاز مع الاهلي بخمس بطولات أفريقية وبدرع الدورى سبع مرات وكاس مصر خمس مرات وبعد اعتزاله مباشرة نجح في الحصول على ثقة أعضاء الأهلى وتم انتخابه عضوا بمجلس الإدارة دورتين متتاليتين.

إنجازاته وبطولاته

شارك في كأس العالم المقام في إيطاليا سنة 1990

الدوري المصري 7 مرات

كأس مصر 5 مرات

بطولة أفريقيا للأندية أبطال الدوري مرتين

بطولة أفريقيا للأندية أبطال الكأس 3 مرات

الكأس الأفرواسيوى مرة

كاس الأتحاد المصري مرة

كأس الأمم الأفريقية مع المنتخب عام 1986

هداف كأس العالم للناشئين عام 1981 بأربعة أهداف.

أفضل لاعب عربي عام 1987 في استفتاء جريدة الوطن الكويتية

شارك مع المنتخب في أربعة بطولات دولية مختلفة (كأس العالم للناشئين 1981, الدورة الأولمبية بلوس أنجلوس عام 1984، كأس الأمم الأفريقية 1986، كأس العالم للكرة الخماسية عام 1997

وله أكثر من دور في مجلس إدارة الاهلى وهو الآن محلل في قنوات ارت وله هدف شهير في مرمى حارس الكاميرون نوانكو.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 55560267
تصميم وتطوير