الجمعة الموافق 23 - أبريل - 2021م

حكايات رمضانية”5″ .. محمد زيدان ومسيرته الاحترافية الألمانية

حكايات رمضانية”5″ .. محمد زيدان ومسيرته الاحترافية الألمانية

كتب/طارق الفتياني

 

 الحلقة الخامسة من سلسلة حكايات رمضانية المستمر معكم عبر موقع البيان طوال شهر رمضان المبارك سنستعرض لكم اليوم حكاية أسطورة كثيرا ما صالت وجالت في الملاعب الأوروبية وبالتحديد الملاعب الألمانية، وهو محمد زيدان؛ فمن هو محمد زيدان؟

حياته الشخصية

ولد في 11 ديسمبر 1981 في بورسعيد، هو لاعب مهاجم كرة قدم مصري سابق. بدأ مشواره الكروي مع النادي المصري البورسعيدي موسم 1998-1999م ولعب لعدة أندية ألمانية مثل فيردر بريمن وماينز 05 وهامبورغ وبوروسيا دورتموند.

 

وعلى الصعيد الدولي، حاز زيدان على لقب كأس الأمم الأفريقية مرتين مع منتخب مصر في 2008 و2010.

كان مرتبطاً بفتاة دنماركية أسمها “شتينا” ثم خطب الممثلة المصرية مي عز الدين ولكنهما انفصلا، وقد تحدث البعض عن عودته للفتاة الدنماركية التي ذكرت صحيفة ألمانية أنها كانت بانتظاره بالمطار في ألمانيا بعد العودة من بطولة أنغولا، أنجب زيدان منها ابنه الأول “آدم” في ديسمبر 2010 ووصفه ب«صبي دورتموند القرن المقبل»، فاز مع ناديه بروسيا دورتموند بالدوري الألماني مرتين 2011 و2012 كما فاز بكأس ألمانيا مرة واحدة 2012 جدير بالذكر ان فوزه بالدوري والكاس 2012 عندما كان معاراً لصفوف ماينز ولكنه كان مقيدا بقائمة فريق بروسيا دورتموند.

مسيرته الاحترافية

عشق زيدان كرة القدم منذ صغره وكان حلمه الدائم هو الاحتراف بالأندية الأوروبية، حتى بدأ مشواره الكروى وهو فى الثامنة من عمره كناشئ فى النادى المصرى ببورسعيد، وعندما بلغ السادسة عشر انتقل إلى الفريق الأول بالنادى ولكنه تركه بعد أن أقنعه أحد أقاربه بالانتقال إلى الإسماعيلية والانضمام إلى فريق الدراويش، وبالفعل كاد يذهب “زيدان” للإسماعيلى إلا أن قبلها بأيام انضم لصفوف نادى “الجمارك” بمساعدة “حسن مصطفى” مدرب ناشئين النادى فى ذلك الوقت.

أصر والد “زيدان” على احتراف ابنه فى الخارج لذلك قام بإنهاء جميع الأوراق الخاصة بانتقال زيدان مع والدته إلى الدنمارك، وهناك انضم إلى فريق B93” أحد أندية الدرجة الثانية حتى جاءت له فرصة العمر بالانتقال للعب “A.B كوبنهاجن” موسم 1999/2000.

 

لمع نجم زيدان وحصل على لقب أحسن لاعب يمتلك مهارات فى الدورى الدنماركى وانهالت عليه بعد ذلك العديد من العروض القوية على الفرعون المصرى وكان أفضلها عرض “ميتيالاند” الدنماركى الذى انتقل إليه عام 2003 بموجب عقد مدته أربعة سنوات، ومن خلاله أحرز كماً رهيباً من الأهداف قدرت بنحو 19 هدفاً فى 30 مباراة، مما أهله للحصول على لقب أفضل لاعب فى الدورى الدنماركى بالنصف الأول من الموسم ولقب هداف الدورى الذى تقاسمه مع ثلاثة لاعبين آخرين، بالإضافة لفوزه للمرة الثانية بلقب أفضل لاعب مهارى فى الدنمارك.

لفت النجاح الكبير الذى حققه اللاعب المصرى فى الدنمارك الأنظار إليه وبدأت المفاوضات مع نادى “بريمين” الألمانى لينضم إلى صفوفهم لمده أربع مواسم، ولكنه سرعان ما انتقل إلى نادى “ماينز” الألمانى على سبيل الإعارة الذى يعد بمثابة ميلاد جديد لزيدان حيث اختير من جانب صحيفة “بيلد” الألمانية كثالث أفضل لاعب فى الدورى الألمانى موسم 2006/2007 لإحرازه 13 هدفاً فى 15 مباراة.

عاد محمد زيدان مرة أخرى عقب انتهاء الإعارة إلى نادى “بريمين” الذى لم يقدر مهاراته وأجلسه طويلاً على دكه البدلاء، ليوقع بعد ذلك على عقد جديد مع الفريق الأزرق “هامبورج” الألمانى الذى كرر نفس الشيء بإجلاسه على دكه البدلاء، ليترك زيدان هامبورج وينتقل لنادى “بروسيا دورتموند” الألمانى فى صفقة تبادلية مع المهاجم الكرواتى “ملدان بيترديتش”.

وانتقل زيدان إلى بنى ياس الإماراتى ولكن تجربته لم تكلل بالنجاح بسبب مشاكله مع إدارة النادى، قبل أن ينضم لصفوف الإنتاج الحربى ولكن تجربته لم تكن ناجحة لينهى بسببها مسيرته فى الملاعب ويعلن اعتزاله الكرة.

سونج وزيدان

لا يوجد مشجع مصري لا يتذكر المقولة الشهيره للمعلق التونسي عصام الشوالي “سونج وزيدان” حينما التقت مصر مع الكاميرون في نهائي أمم أفريقيا 2008 بغانا، وضغط زيدان على سونج وقطع منه الكرة ومرر لزميله محمد أبو تريكة، صاحب هدف فوز مصر بالمباراة النهائية.

ولا يوجد مشجع مصري لا يتذكر التعليق الحماسي للمعلق التونسي عصام الشوالي “أحمد حسن.. أحمد حسن المساندة والروح، صدقوني اللاعبين ميتين بدنياً، لكن يعطون كل ما عندهم.. يلعبوا مائة وخمسين ومأتين بالمائة، وسونج وزيدان.. وسونج وزيدان.. هي خطيرة وسونج وصعبة.. وإمكانية وجون.. جووون.. بوتريكة.. بوتريكة بوتريكة بوتريكة.. ريحلك ع الأريكة ويعملك مزيكا.. واستمتع ببوتريكة.. 1 صفر الفراعنة المصريون هم الأبطال.. واحد صفر من بوتريكة.. برافوا زيدان”

الإنجازات

مع منتخب مصر

بطولة كأس الأمم الأفريقية 2008

بطولة كأس الأمم الأفريقية 2010

مع بوروسيا دورتموند

بطولة البوندسليغا: (2010–2011),

مع فيردر بريمين

كأس الدوري الألماني 2006.

الجوائز الشخصية 

هداف دوري السوبر الدنماركي: “2003–2004″، مع نادي ميدتييلاند.

أفضل لاعب في دوري السوبر الدنماركي: “2003–2004”, “2004–2005” مع نادي ميدتييلاند.

أختير في الـ11 لاعب لفريق كأس الأمم الأفريقية 2010.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 49669244
تصميم وتطوير