الأحد الموافق 14 - أغسطس - 2022م

حقيقة تصريحات عبدالله الشريف غير صحيحة

حقيقة تصريحات عبدالله الشريف غير صحيحة

 

محمدنوفل

: تصريح عبدالله الشريف غير دقيق، لم يحقق الجنيه في الزيادة الأخيرة أمس، أدنى مستوى له أمام الدولار، طوال تاريخه، سبق وتجاوز الجنيه سعر الحالي، وحقق أدنى مستوى له منذ نشأته في العام 2016، بعد تحرير سعر الصرف.

 

في 20 ديسمبر 2016، سجل أعلى سعر لشراء الدولار في البنوك 19.25 للشراء و19.60 للبيع، حتى أن سعره في البنك المركزي نفسه وقتها، كان سعر البيع وصل لـ19.09 جنيه، وهو أعلى من سعره اللى وصل ليه يوم 31 يوليو 19.0084.

 

وفي يوم 25 ديسمبر 2016، وصل سعر بيع الدولار الرسمي داخل البنك المركزي إلى 19.2406 جنيه، وهي قيمة أعلى من المستوى الذي وصله له أمس.

 

وكان البنك المركزي قرر في نوفمبر، 2016 تحرير الصرف وتعويم الجنيه المصري مقابل الدولار، ووضع سعر استرشادي عند 13 جنيهاً للدولار، في زيادة تقدر بأكثر من 46% مرة واحدة.

 

ونشطت السوق السوداء قبل ذلك القرار، وكان يصل سعر الدولار في السوق السوداء ما يتجاوز ضعف السعر الرسمي في البنوك.

 

وفي العام نفسه 2016 تزايد سعر الدولار في السوق السوداء ليصل إلى مستويات تتجاوز الـ 22 جنيه للدولار.

 

ويأتي الانخفاض الأخير لسعر الجنيه المصري، بعدما شهر واحد من إعلان البنك المركزي المصري، تراجع الاحتياطي النقدي من العملات الأجنبية خلال يونيو الماضي بنحو 2.12 مليار دولار ليسجل 33.375 مليار دولار، مقابل 35.495 مليار دولار بنهاية مايو السابق له.

 

جاء تصريح عبدالله الشريف في تغريدة نشرها عبر حسابه الرسمي على تويتر

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان خدماتي

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 63636660
تصميم وتطوير