الثلاثاء الموافق 03 - أغسطس - 2021م

حفيده زويل لم تجد من يتبنى مشاريعها البحثية 

حفيده زويل لم تجد من يتبنى مشاريعها البحثية 

كتب محمد حمام

مازالت مصر تنجب الكثير والكثير من العلماء في كل المجالات فهى تعطى للإنسانية علماء مبدعين لديهم الكثير لتقديمه لخدمة

الإنسانية ونرى اليوم باحثه من شباب مصر الواعد تهافت عليها الدول رغم صغر سنها الا انها رفضت وفضلت استكمال ابحاثها

في مصر انها الدكتوره الاء إسماعيل احمد الشريف حاصله على

بكالوريوس كلية الزراعة الصحرواية والبيئة وقسم الإنتاج الحيوانى العام بمرسى مطروح لقبت بحفيده زويل 

نالت العديد من الجوائز في عدة مؤتمرات بحثية 

ابرزها مؤتمر الأبحاث الدولى في العاصمة الإدارية بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسى عرض عليه السفر ل المانيا

والامارات رفضت وفضلت استكمال ابحثها في مصر حتى يستفيد منها وطنها قدمت العديد من التجارب البحثيه منها

استخدام بدائل المضادات الحيوية في علاج الطيور وحصلت على المركز الأول في مؤتمر البحوث والابتكار 

وقدمت أيضا تجربة بحثية بعنوان تحويل جنس اجنة الطيور

من الاناث الى الذكور بهدف سد الفجوة الغذائية البروتينة في مصر وحصلت على المركز الأول ونجحت التجربة اكثرمن مرة 

وكذلك أيضا تجربة بحثية عن نبات السلمارين وتاثيره العلاجى على الارنب وحصلت في المؤتمر 

وتقول الدكتوره الاء الشريف منذ طفولتى وانا احب التجارب وعندما التحقت بالجامعة شعرت باننى اقتربت من حلمى باننى

والتحقت بالكلية التي احلم بها وبدات الدراسة وانا في وجدانى وعقلى التجارب المعملية 

وأضافت لقد حققت نجاحت في الأبحاث التي عملت عليها بنسبه 95|% ولدى الكثير لاقدمه في مجال الأبحاث لخدمة مصر

وذكرت بانها لم تجد شركة تتبنى مشاريعها البحثية رغم المكسب المادية التي يمكن ان تعود على الشركة الراعية

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 52488130
تصميم وتطوير