الأربعاء الموافق 08 - ديسمبر - 2021م

حصاد محافظة الغربية  ٢٠٢٠ في قطاع الصحة

حصاد محافظة الغربية  ٢٠٢٠ في قطاع الصحة

 

مصطفى النحراوى   _ سيد عبد الدايم

حرص الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية منذ توليه مهام عمله في السابع والعشرين من نوفمبر ٢٠١٩ علي الاهتمام بقطاع الصحة ، فانطلقت المحافظة من رؤية مصر ٢٠٣٠ ووضعت خطتها الاستراتيجية في ٩ محاور ، وكان من أولى أهدافها هو النهوض بالقطاع الصحي وتقديم كافة سبل الدعم له من خلال رؤى قائمة علي التخطيط والتنفيذ والمتابعة المستمرة، خاصةً في ظل انتشار جائحة فيروس كورونا والذي لا يكتفى بأعراضه المرضية فقط ولكن كذلك ما يسببه من ضرر مباشر لصحة الإنسان بعد التعافي من الفيروس نفسه، ولذلك كان لزاماً على محافظة الغربية والتزاماً منها للحفاظ على صحة المواطنين القيام بتسخير ما لديها من إمكانيات متاحة للاهتمام بقطاع الصحة بكل أركانه في المحافظة.
شهدت المحافظة علي مدار هذا العام تقديم خدمات صحية شاملة ومتميزة، وذلك من خلال تطوير أنشطة الطب العلاجي التي تمثلت في تطوير البنية التحتية للمستشفيات، حيث تم افتتاح غرف عمليات جديدة للنساء والتوليد والجراحة وجراحة المخ والأعصاب وغرف رعاية وحضَّانات أطفال في مستشفيات ( المحلة العام – بسيون المركزي وقطور المركزي)، وكذلك افتتاح مركز إسعاف نجريج ببسيون بتكلفة ٦٠٠ ألف جنيه والذي يخدم ٣٠ ألف مواطن، كما تم توصيل شبكة الغازات وزيادة عدد مخارج الأكسجين وتجهيز شبكة غازات خاصة بالكلى بمستشفيات ( إبيار المركزي – حميات بسيون – حميات زفتى – حميات كفر الزيات – حميات طنطا – حميات المحلة – صدر بسيون )،
واهتمت المحافظة بتطوير وإنشاء عدد (١٣) وحدة غسيل كلوي تحتوي على (١٦٤) ماكينة غسيل كلوي و (١١) محطة معالجة مياه بإجمالي ٨.٢٣  مليون جنيه، وإنشاء ٤ مراكز للعلاج الطبيعي وتطوير ٣ مراكز أخرى بإجمالي تكلفة ٦٦٥٠٠٠ جنيه ، وإنشاء مبنى مخصص كمبنى عزل كورونا سعة ٣٠ سرير في مستشفى السنطة المركزي.
وفي إطار اهتمام المحافظة ببناء مستشفيات جديدة مجهزة بأحدث الأجهزة، تم البدء في بناء مستشفيات (طنطا العام – السنطة المركزي – بشبيش المركزي – صدر المحلة)، واستكمال إحلال وتجديد وتطوير مستشفيات (رمد المحلة – محلة مرحوم المركزي – بسيون المركزي – قطور المركزي)، بالإضافة إلى إنشاء أجنحة جديدة بمستشفيات( حميات طنطا – حميات المحلة).
وسعت المحافظة لتوفير كافة سبل الدعم الممكنة لتوفير احتياجات المستشفيات من  التجهيزات الطبية اللازمة، فتم تزويد المستشفيات بعدد (١٠) أجهزة تنفس، عدد (٣) جهاز منظار هضمي، عدد (١) منظار جراحي، عدد (١) جهاز تخدير جديد، عدد (١) جهاز CPAP ، عدد (١) جهاز أشعه مقطعية، أجهزة BiPAP ، عدد (١) جهاز رسم قلب، جهاز حصان شد، عدد(٢) جهاز ECO2 ، جهاز C-ARM، عدد (٣٣) مونيتور، عدد(٣) مضخات تحاليل وعدد (٤) حضانات،
وكذلك تم تطوير الأقسام الداخلية بمستشفيات( المنشاوي العام – سمنود المركزي – صدر طنطا) وتوفير غرفة رعاية متوسطة بعدد (٦) سرير، عدد (١٥) سرير عناية مركزة وعدد (٢٠) سرير داخلي.
وحرصاً على رفع المستوى الصحي للجماعات والأفراد وتحسين الصحة العامة والحفاظ على جودة الحياة للأشخاص الأصحاء والمرضى، وفي ظل انتشار جائحة فيروس كورونا، كان لابد من الاهتمام بقطاع الطب الوقائي الذي يساهم في الوقاية من حدوث الأوبئة الصحية والتدخل السريع حين حدوثها لمنع انتشارها والتقليل من أضرارها، فتم الاهتمام بتنفيذ حملات التطعيمات الروتينية حيث تم توفير عدد (٩٥٩٢٢٠) جرعة من تطعيم( كبدي الصفرية)، عدد (٧٧٨٢١) جرعة تطعيم PCG، عدد (١٦٣٠٥٨) جرعة تطعيم شلل الأطفال، عدد (٢٣٩٢٣١) جرعات الثلاثي (منشطة)، عدد (٨٤٧٧١) جرعة تطعيم الخماسي، عدد (١٠٤٠٨٧١) جرعة تطعيم MMR، عدد (١٣٤٠٤٥) جرعة تطعيم سولك وعدد (٣٣٦٦٦) جرعة لتطعيمات أخرى.
وأولت المحافظة اهتماماً بالوقاية من الأمراض المعدية واكتشافها مبكراً عن طريق تلقى عدد (٥٧٨١٨) بلاغ خاص بحالات الأمراض المعدية، وكذا توفير العلاج لحالات مرض نقص المناعة المكتسبة (الإيدز) من خلال مركز الفحص والمشورة بمستشفى حميات طنطا وتم اكتشاف عدد (٦٣) حالة إيجابية جديدة والتعامل معها، كما تم توفير الاحتياجات الشهرية من السرنجات ذاتية التعطيل اللازمة للتطعيم بإجمالي عدد (١٥١٥٣٨) سرنجة، عدد (٨٠٦٨) إذابة ٥ سم وعدد (١١٦١) صندوق أمان، والحصول على عدد (١٠) ثلاجات آيسلاند لحفظ الطعوم من وزارة الصحة وتوزيعها على الإدارات الصحية.
وكذلك كان الحرص الشديد على متابعة عدد (٢١٥٨٩) مواطن قادم من الخارج لمدة ١٤ يوم لمتابعة ورصد وجود أى أعراض لفيروس كورونا ( أعراض تنفسية – ارتفاع في درجة الحرارة)، كما حرصت المحافظة علي التنسيق مع الهيئة العامة للتأمين الصحي والتربية والتعليم بالغربية لترصد الأمراض المعدية بين تلاميذ المدارس وتم رصد عدد (٩٩٦) حالة .
ونجحت المحافظة في تنفيذ الحملات القومية والمبادرات الرئاسية التى تهتم بصحة المواطنين، حيث تم تطعيم عدد (٧٢١١٦٠) طفل من عمر يوم وحتى ٥ سنوات من بينهم عدد (٦٣)طفل غير مصرى ضمن الحملة القومية للتطعيم ضد مرض شلل الأطفال خلال شهر فبراير ٢٠٢٠ وتم التطعيم بنسبة تغطية ١٠٠.٠٥ ٪، وكذلك تم تطعيم عدد (٦٩٣٦٤٨) طفل من عمر ٩ شهور حتى ٦ سنوات من بينهم عدد (٤٣) طفل غير مصرى ضمن الحملة القومية للتطعيم ضد الحصبة والحصبة الألمانية خلال شهر مارس ٢٠٢٠ بنسبه تغطيه ١٠٢ ٪.
واستكملت المحافظة دورها من خلال تنفيذ المبادرات الرئاسية الخاصة بصحة المواطنين، فتم الكشف على عدد (١٦٠٨٦٢) سيدة ضمن مبادرة صحة المرأة والكشف المبكر عن سرطان الثدى، الكشف على عدد (٦٢٢٨٢) طفل ضمن مبادرة اكتشاف وعلاج ضعف وفقدان السمع عند الأطفال حديثي الولادة، الكشف على عدد (١٠٦٨٦) طفل ضمن مبادرة القضاء على سوء التغذية لطلاب المدارس الابتدائية (التقزم –الأنيميا –السمنة)، الكشف على عدد (٩٦٥٣٣٦) مواطن ضمن مبادرة الأمراض المزمنة، وانطلاقاً من اهتمام المحافظة البالغ بالعناية بالأمهات والأطفال، تم صرف عدد (٤٦١٠٣) علبة ألبان فى المرحلة الأولى وعدد (٢٧١١٢) علبة ألبان فى المرحلة الثانية وعدد (١٥٧٧ ) علبة ألبان خالية من اللاكتوز.
ويولى الأستاذ الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية اهتماماً كبيراً بتطبيق القوانين ومعاقبة المخالفين الذين يقومون بالتسبب بالضرر للمواطنين، ولذلك توالت المراقبة الصحية المستمرة والدورية، فكانت متابعة أنشطة العلاج الحر والتأكد من متابعة عمليات التطهير والتعقيم للمنشآت الطبية الخاصة وفقاً لأساليب مكافحة العدوى، وكذلك تم القيام بحملات مكثفة لمراقبة أنشطة العيادات والمستشفيات الخاصة والتي أسفرت عن غلق عدد(٣٥٨) منشأة طبية، إلغاء تراخيص لعدد (٢٤) صيدلية، الغلق الإداري لعدد (١٢٨) صيدلية، سحب تراخيص عدد (٨٦) صيدلية، غلق إداري لعدد (٤) مخازن أدوية وتم غلق عدد (١٢٠) صيدلية بسبب تواجد أدوية (مهربة – غير مسجلة – منتهية الصلاحية – مدرجة بالجدول – غير مرخصة)، وتم إصدار تراخيص جديدة لعدد (٧٠) صيدلية وعدد (٢٥٦)  منشاة طبية.
وفي ظل سعى محافظة الغربية الدائم إلى رفع مستوى التغذية وسلامة الأغذية وجودتها من أجل مصلحة المستهلكين والصحة العامة، تم تشديد الرقابة على الأغذية والمنشآت الغذائية من خلال حملات التفتيش المفاجئة والمستمرة على عدد (٩٧٨٧) منشأة والتي أسفرت عن ضبط (١٣٨٢ )طن وإعدام (١٧) طن، تحرير (١١٨٣٨) محضر وإيقاف تشغيل (١١٢٤) منشأة.
كما حرصت المحافظة علي رفع قدرات العاملين في القطاع الصحي من خلال عقد عدد (٥٧) دورة مهنية، عدد (٥) دورات إدارية .
ويؤكد الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية أن هذه الإنجازت تم تحقيقها بفضل جهود الجيش الأبيض من الأطباء والممرضين والإداريين والعمال الذين استمروا في تقديم خدماتهم الطبية برغم تفشي الوباء وحصد أرواح العديد منهم ، مؤكداً علي فخر المحافظة بهم واستمرارها في تقديم كافة سبل الدعم لتحقيق مزيد من الإنجازات في القطاع الصحي من خلال تضافر جهود جميع العاملين بالمنظومة الصحية بالغربية وعلي رأسهم الدكتور عبد الناصر حميدة وكيل وزارة الصحة بالغربية.

 

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 55810518
تصميم وتطوير