السبت الموافق 11 - يوليو - 2020م

حسن بخيت يكتب : ” مصر والكويت علاقات تاريخية ومصير مشترك رغم أنف الحاقدين “

حسن بخيت يكتب : ” مصر والكويت علاقات تاريخية ومصير مشترك رغم أنف الحاقدين “

تعتبر العلاقات الثنائية بين مصر والكويت من أكثر العلاقات تميزا عبر تاريخ البلدين الشقيقين ، ونموذج يحتذى به في العلاقات العربية والدولية ،فتاريخيا كان هناك تشاور وتنسيق مستمر بين البلدين في القضايا الثنائية والإقليمية حيث يقدر المسئولون الكويتيون على كافة المستويات الدور الذي تلعبه مصر في حل الصراعات والنزاعات في المنطقة ، ولم تقتصر العلاقات بينهما على مجالات بعينها ، بل كانت وما زالت علاقات متكاملة في كل الميادين السياسية والعسكرية والاقتصادية والتعليمية والثقافية والاعلامية والسياحية والصحية وغيرها من المجالات المختلفة 

 

 

فعقب استقلال دولة الكويت كانت مصر أول من أعترفت على الفور بالدولة الكويتية المستقلة وأرسلت سفيرها الى الكويت واعتمدت سفير الكويت لدى القاهرة ، وذلك في عام 1961 /1962 .
وجاء تحرير الكويت من الغزو العراقي عام 1991 ، ليرسخ العلاقة بين الدولتين ، حيث وقفت مصر بكل امكاناتها من أجل هذا التحرير لاستعادة كامل الأراضي الكويتية ،، وبكل تأكيد لم تنسى مصر موقف الكويت ووقوفها الى جانب مصر في مواجهة عدوان 1967 , وفي حرب اكتوبر 1973.

 

 

ومنذ أن تولى الأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح مقاليد الحكم في الكويت زادت متانة العلاقات الكويتية المصرية ، وتعززت على الصعيد الثنائي والعربي ،وكان أبرزها الصعيد التعليمي والصحي الذي وصل الى ذروته في الوقت الحالي ،حيث يوجد حوالي 20 الف كويتي في مصر ما بين طلاب بالجامعات المصرية والأزهر والدراسات العليا وأيضا مقيمين ومستثمرين ، بينما يقدر عدد العاملين المصريين بالكويت ما يزيد عن 600 ألف مصري ، يعملون في معظم المهن ما بين الطب والهندسة والتعليم والشركات وأيضا المهن الحرفية كالبناء والسباكة وغيرها من المهن الأخرى .

 

 

لكن يبدو أن خفافيش الظلام وأفاعي السوء هم بالمرصاد دائما لكل علاقة طيبة تجمع بين مصر مع أشقاءها من الدول العربية ، فلا يفوتوا فرصة ،ولا أزمة ، الا ويعبثوا في الأرض الفساد ،، فقد استغلوا حالة الاضطراب التي تشهدها الدول في مكافحة فيروس كورونا ، واصطادوا في الماء العكر كعادتهم ،، فأخذوا يتداولون الحملات المغرضة التى يشنها الجهلاء والسفهاء ، وينشرها الحمقي على وسائل التواصل الإجتماعى والتى تستهدف الإثارة والبلبلة وضرب العلاقات المصرية الكويتية، لانهم على يقين بأن اشعال نار الفتنة بين البلدين أخطر من الحروب والإنصياع لها يفتك بالمجتمعات ويدمرها .

 

 

لن أخوض في صلب هذه الحملات الغوغائية التي قام بها أهل الشر ، والتي بدأت بتغريدة هنا ، وتصريح مسيء هناك ، مع مقطع فيديو لجاهل أحمق لا يعي ما يقول ،، في محاولة منهم لاشعال شرارة الفتنة بين البلدين ،، لتتعالى أصوات الذباب الالكتروني على مواقع التواصل الاجتماعي للبلدين .

على القيادات الحكيمة من الجانبين ضرورة التدخل لانهاء هذه المهاترات الصبيانية والطائشة للحمقى والسفهاء ، لتؤكد للجميع متانة العلاقات بين الدولتين وأنها علاقات راسخة متينة صامدة لا تهزها الرياح ولا العواصف ” حفظ الله مصر والكويت من الفتن ما ظهر منها وما بطن ” 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 41993427
تصميم وتطوير