الأربعاء الموافق 17 - يوليو - 2019م

حاتم غازى يكتب : “الحصبة” العدو المرعب،نهاية مرتقبة

حاتم غازى يكتب : “الحصبة” العدو المرعب،نهاية مرتقبة

بقلم :- حاتم غازى

 

تعتير الحصبة و الحصبة الألمانية مشكلة صحية في مصر حيث حدثت عدة أوبئة في السنوات السابقة و هناك تفشى وبائى حاليا الان فى بعض المحافظات. ولهذا يتم حاليا تنفيذ حملة قومية علي مستوي الجمهورية في الفترة من 31 أكتوبر إلي 21 نوفمبر .

 

وتستهدف هذة الحملة جميع الأطفال بالفئة العمرية من 9 شهور إلي 10 سنوات وحتي الصف الخامس الإبتدائي .والطعم المستخدم هو ( MR ) للحصبة والحصبة الألمانية ، و هو يعطي عن طريق الحقن تحت الجلد فى الذراع اليسرى اسفل العضلة الدالة. ويتم التطعيم فى مكاتب الصحة والوحدات الصحية و المدارس و الحضانات بالاضافة الى مواقع ثابتة واضحة بكل منطقة من مناطق الجمهورية والتطعيم مجانى تماما.

 

الحصبة هى مرض فيروسى يصيب الجهاز التنفسى فى الأطفال وغالبا ما يظهر بصورة انفلونزا عادية مثل السخونة والرشح والزكام. و لكن يمكن ان تحدث مضاعفات خطيرة لمرض الحصبة مثل التهاب الرئة والحنجرة والتهاب الأذن الوسطي والإسهال و التهاب المخ ويمكن أن يؤدي إلي الوفاة فى بعض الحالات.

 

وان هناك نوع اخطر من الحصبة هو مرض الحصبة الألمانية وخطورته انه ينتقل الى اى سيدة حامل فيسبب لها الاصابة بالمرض و يؤدى الى اصابة جنينها بمتلازمة الحصبة الألمانية الخلقية وخاصة اذا حدثت الاصابة في أشهر الحمل الأولي  ، مما يؤدى الى تعرض الجنين لخطر الموت داخل الرحم والإجهاض أو التشوهات الخلقية في الأعضاء الرئيسية مثل القلب و ايضا تشمل تشوها أو عدة تشوهات مجتمعة مثل الصمم والمياه البيضاء أو الزرقاء علي العين و صغر الدماغ والتخلف العقلي أو تضخم الكبد والطحال ومرض السكر.

 

لهذا السبب يتم التطعيم ضد مرض الحصبة والحصبة الأمانى اجباريا لجميع الأطفال فى مصر و يشمل ثلاثة جرعات متتالية وجرعة تنشيطية.

 

وفى حالة زيادة حدة المرض عن المستويات العالمية يتم اجراء حملات قومية للتطعيم ضد مرض الحصبة والحصبة الألمانى كما حدث بعامي 2008 و 2009 بطعم MR المستخدم بالحملة الحالية وتم تطعيم أكثر من 35 مليون طفل متطعم علي مستوي الجمهورية.

 

التطعيم امن تماما وليس له مضاعفات خطيرة ويمكن ان يحدث بعض السخونة والتهاب بالحلق او تورم مكان الحقن مدة لا تزيد عن 48 ساعة كما يحدث فى التطعيم الإجبارى للمصل الثلاثى فى العام الأول للطفل ويتم التعامل معها بالكمادات وخوافض الحرارة.

 

كذلك يمكن أن يعطي طعم الحصبة للشخص الذي يعاني من مرض خفيف مثل الإسهال او الرشح أما فى حالة المرض الشديد لا يعطي الطعم و يتم استشارة الطبيب المرافق لفريق التطعيم.

 

اما بالنسبة لموانع التطعيم لطعم ( MR )فيؤجل التطعيم للأطفال الذين تم تطعيمهم جرعة السنة أو السنة و نصف (التطعيم الإجبارى) خلال شهر قبل بدء الحملة و يعطى الطفل جرعة التطعيم بعد مرور شهر من جرعته الاخيرة. اما عند الإصابة بالأمراض الحادة فيجب استشارة الطبيب بالنسبة للذين يعانون من ارتفاع بدرجة الحرارة والمرضى المحجوزين بالمستشفيات. ولكن لآ يجب إعطاء الطعم في حالات سابقة حدوث حساسية من الطعم أو لأي من مكوناته ,حالات نقص المناعة و مرضى الايدز و حالات الأورام السرطانية وسرطان الدم و الذين يتلقون علاجاً كيماوياً وكذلك الذين يعالجون بأدوية مثبطة للمناعة مثل الكورتيزون فترات طويلة.

 

وهناك بعض التسأولات عن لماذا لا يتم تطعيم الحصبة والحصبة الألمانية من منزل إلي منزل ،كما يتم فى بعض الآمراض الأخرى مثل تطعيم شلل الأطفال وذلك لأن الطعم عن طريق الحقن تحت الجلد.

 

لذا يجب ان يعطي في مواقع صحية ثابتة حتي يمكن مراعاة قواعد الحقن الامن والتعقيم و سلسلة التبريد وتوافر الخبرات الطبية والتمريضية لضمان التطعيم الأمن للأطفال.

 

وهذا الطعم يتم اعطاؤه للأطفال فى البلاد المجاورة مثل اليمن , اأردن , ليبيا , المغرب , قطر , السودان , تونس , العراق , سوريا, لبنان فى اطار جهود منظمة الصحة العالمية لمحاصرة مرض الحصبة والحصبة الأمانى حتى تصبح ماضيا كما مرض شلل الأطفال الذى تم استئصاله من مصر منذ سنين عديدة. لهذا يجب التطعيم لكل الأطفال حتى نرى النهاية القريبة لهذا العدو المرعب .

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
Warning: Use of undefined constant sidebar - assumed 'sidebar' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/elbyan/public_html/wp-content/themes/elbyan-html/sidebar.php on line 170

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 32577941
تصميم وتطوير