الجمعة الموافق 03 - ديسمبر - 2021م

جوناثان ويدن فى زيارة خاصة للكنيسة المرقسية بالأسكندرية

جوناثان ويدن فى زيارة خاصة للكنيسة المرقسية بالأسكندرية

كتبت رغدة كاظم 

زار السيد جوناثان ويدن سكرتير أول السفارة الأمريكية الكنيسة المرقسية بالأسكندرية وكان فى أستقباله القمص أبراَم إميل وكيل قداسة البابا بالأسكندرية ألذى قدم له نبذة وشرح عن تاريخ الكنيسة المرقسية كأقدم كنيسة بأفريقيا كما قدم له القمص أبراَم هدية تذكارية وتم أخذ بعض الصور التذكارية

و قد كان أول المؤمنين بالمسيحية صانع أحذية مصري يدعى إنيانوس وقد حول بيته ليكون أول كنيسة في إفريقيا والتي عرفت باسم كنيسة بوكاليا ومكانها هو مكان الكاتدرائية المرقسية الحالية وهذا المكان يتوسط الإسكندرية القديمة.

أصبحت الكنيسة المرقسية مقراً لبطريرك الكنيسة لمدة ألف عام ثم انتقل المقر عدة مرات إلى ان أصبح الآن في أرض الأنبا رويس بالعباسية.

بعد سيامه خرستوذولس بابا الإسكندرية انتقل من الإسكندرية إلى مصر، واتخذ كنيسة المعلقة بظاهر الفسطاط مقرًا له. كما جدد كنيسة القديس مرقريوس وجعلها كاتدرائية كبرى ومركزًا لكرسيه، وجعل أيضًا كنيسة السيدة العذراء في حي الأروام مقرًا له يأوي إليه عند اللزوم وذلك برضى أسقف بابليون. أما سبب ذلك فهو انتقال عظمة مدينة الإسكندرية إلى مدينة القاهرة، وكثرة عدد المسيحيين فيها، ولارتباطه بالحكومة. فصار البابا يعين أسقفًا للإسكندرية باسم وكيل الكرازة المرقسية.

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 55688340
تصميم وتطوير