الجمعة الموافق 23 - يوليو - 2021م

جوانب من كلمات الشخصيات المشاركة “بمظاهرة الإيرانيين بلندن”

جوانب من كلمات الشخصيات المشاركة “بمظاهرة الإيرانيين بلندن”

نجيبه المحجوب

نستعرض جوانب من كلمات الشخصيات المشاركة في مظاهرة الإيرانيين بلندن للتضامن مع انتفاضة ومقاومة الشعب الإيراني:

– براين بينلي، عضو سابق في مجلس العموم البريطاني :
“كان هدف الحرية في إيران يضيع بدونكم. ولكن الآن هذا الهدف قائم. وأنا ادعمكم. أنا فخور بأنني انضممت مرة أخرى إلى زملائي لدعم هذه المقاومة.
هزت الاحتجاجات الشعبية ركائز نظام الملالي. ويجب أن ندعم مريم رجوي إذا أردنا ممارسة الضغط على النظام لوضع حد لأعماله الشريرة. إنها تمثل بديلاً قويمًا ضد النظام الإيراني. يعتبر النظام الإيراني هذا البديل تهديدًا كبيرًا لكيانه، وقد اعترف قادة هذا النظام مرارًا وتكرارًا بهذه الحقيقة.
لذلك ، أعدكم، كما قلت في أشرف الثالث، أنني سوف أتخذ جميع التدابير اللازمة لتغيير سياسة الحكومة السابقة في بريطانيا. تلك السياسة التي كانت تخالف معارضة النظام الإيراني الذي لا يحظى بدعم من الشعب الإيراني

 

-دينيس ليستر من نقابة المحامين في إنجلترا وويلز :
أنا عضوة في رابطة المحامين في إنجلترا وويلز، والذي شاركت برفقة أعضاء آخرين بالرابطة في المظاهرة. نحن ندعمكم.
نحن ندعم الجالية الإيرانية والمندوبين والبرلمانيين الذين يطالبون بالديمقراطية وحقوق الإنسان في إيران.

 

– الدكتور محمد الشيخلي، حقوقي عراقي ومن محامي أشرف :
لقد أثبتت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية للعالم أنها تمثل مطلب الشعب الإيراني من أجل الحرية.
لعبت المجاهدات في أشرف دورًا تاريخيًا في مواجهة النظام الإيراني وأتباعه في العراق.
يدعم النظام الإيراني جميع فرق الإرهاب في العراق ولبنان واليمن ويسرق ثروات هذه الدول. هذه هي خطة النظام الإيراني للتمدد في المنطقة. علاوة على ذلك، يواصل النظام الإيراني إرهابه في أوروبا. يجب على الاتحاد الأوروبي اتخاذ إجراءات طارئة لمواجهة هذا النظام.
لا ينبغي أن ننسى جرائم هذا النظام. يجب على مجلس الأمن الدولي تشكيل محكمة للتحقيق في جرائم هذا النظام بالنسبة للشعب الإيراني والشعب العراقي وشعوب المنطقة.
يجب على جميع البلدان اتخاذ تدابير طارئة لمواجهة خطط النظام وتوسيع العقوبات.
يكمن الرد على هذا النظام في دعم مريم رجوي وحركة مجاهدي خلق الإيرانية. إنهم يمثلون الأمل الحقيقي للشعب الإيراني والشرق الأوسط. يجب على المجتمع الدولي أن يقف بجانب مريم رجوي و منظمة مجاهدي خلق.

 

– روجرز لينس الرئيس السابق للاتحاد العمالي البريطاني :
كنت في اشرف الثالث. يمكننا أن نمضي قدمًا إلى الأمام في الحركة لإسقاط الملالي.
نحن هنا لأن نظام الملالي على وشك الانهيار. ارتفاع معدل التضخم والبطالة والاحتجاجات تزداد كل يوم.
سيستمر النضال في إيران. المقاومة تحت قيادة المجلس الوطني للمقاومة وبقيادة السيدةرجوي ستتقدم إلى الإمام.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 52200962
تصميم وتطوير