الأحد الموافق 11 - أبريل - 2021م

جمعية مواطنون ضد الغلاء تطلق البيان التأسيسى لمبادرة «لازم نزرع» لدعم الزراعة المصرية

جمعية مواطنون ضد الغلاء تطلق البيان التأسيسى لمبادرة «لازم نزرع» لدعم الزراعة المصرية

محمد علي عبد المنعم

أطلق محمود العسقلاني رئيس جمعية مواطنون ضد الغلاء ومساعد امين عام الإعلام بالحزب الناصري ، حركة شعبية لدعم الزراعة المصرية ، تحت مسمى ” لازم نزرع ” بإعتبارها القاطرة التي تقود التنمية في مصر وتؤمن حاجة الدولة في مواجهة الأخطار والازمات المستقبلية في حالة حدوثها ، خاصة في أعقاب ما افرزته تداعيات ازمة كورونا الكونية.

وجاء نص البيان الاول للحركة كالاتى : أفرزت أزمة كورونا وتداعياتها ضرورة الإتجاه للزراعة وتأمين الغذاء للمصريين من نتاج الأرض المصرية والتوسع في زراعة الصحراء وتقديم التسهيلات اللازمة لإستصلاحها وزراعتها ، وذلك فى ظل تقطع السبل واغلاق الحدود بين الدولة وتأثر حركة التجارة والملاحة الدوليتين.

وتوقف الإستيراد والتصدير بين معظم الدول حتي صار جوال البصل زنة العشرة كيلو بما قيمة برميل بترول وهو ما يعني أن وجود المال ليس بالضرورة مما يعد امنا إقتصاديا غذائيا في ظل إحتياجات الدول لما تنتجه حتي تكتفي ذاتيا. بل إن القوة والامن الغذائى يكمن في وجود السلعة تحت أيدينا .

ويناشد الموقعون علي هذا البيان رئيس الجمهورية ضرورة وضع خطه مستقبليه لتتحول الزراعة إلي ضرورة امن قومي للبلاد ، وضرورة رفع يد طبقة الموظفين البيروقراطيين التي تدير التنمية الزراعية وخاصة مشروع المليون ونصف المليون فدان والتي إنحرفت عن المسار الذي حدده رئيس الدولة وصارت شكل من اشكال الجباية وجمع مدخرات صغار المستثمرين الزراعيين .

ويؤكد الموقعون علي هذا البيان بان هناك فارق كبير بين تنمية خزينة الدولة وبين تنمية ألإقتصاد الكلي في الدوله خاصة وان التنمية الزراعية تحتاج لاموال المزارعين ليستخدموها في الإنفاق علي تكلفة الإستصلاح الباهظة بدلا من تجريف اموال المزارعين في دفع أقساط الأرض المقدرة علي سعر الفدان والذي يصل في بعض الأماكن ل 50 الف جنيه. لترتفع ارقام الخزانة العامة وتنخفض في المقابل معدلات التنمية.

إن الازمة الاخيرة بينت للجميع سعة افق الدولة وبالأخص مشروع الصوب الزراعية وتوجه القيادة السياسية المحمود وقد وفرت للناس إحتياجاتهم في ظل ظروف حالة الدمور في عملية تدفق البضائع والسلع عبر الحدود ، وليدرك الجميع بان القيمة المضافة للإقتصاد ليست في المال بل إن القيمة في وجود السلعة التي لا تقدر بالمال في ظل هكذا ظروف عالمية .

وكان الموقعون علي البيان الأول ، كلا من محمود العسقلانى منسق حركة لازم نزرع ، والمخرج الكبير محمد فاضل والفنان محمد صبحي ، وحنان غزالي فنانه تشكيلية وعدد من كبار السياسيين والإعلاميين .

 

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 49362036
تصميم وتطوير