الإثنين الموافق 16 - مايو - 2022م

جمال بلماضي يعلن عن البقاء علي رأس العارضة الفنية للخضر وتجديد عقده مع الاتحاد الجزائري

جمال بلماضي يعلن عن البقاء علي رأس العارضة الفنية للخضر وتجديد عقده مع الاتحاد الجزائري

 

كتبت : إيمان حامد

 

أعلن اليوم المدرب الجزائري جمال بلماضي عن البقاء على رأس العارضة الفنية للخضر، وتجديد العقد الذي وقعه مع الاتحاد الجزائري لكرة القدم عام 2018.

 

بينما صرح رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم شرف الدين عمارة أن الناخب الوطني لن يستقيل من منصبه وسيواصل العمل مع بلاده حتى في أحلك الظروف.

 

وأكد عمارة:” علاقة بلماضي مع الجزائر هي أعمق من أن تكون علاقة تعاقدية”

 

وقال شرف الدين لموقع سكاي نيوز عربية أن الجزائر بحاجة إلى بلماضي وهو واع بهذه المسؤولية والتحديات التي تقف أمامه

 

ومن جانب آخر التحق بلماضي بالخضر عام 2018، بعقد رسمي وقعه مع الاتحاد الجزائري لكرة القدم، يمتد إلى غاية نهائيات كأس العالم 2022.

 

 

والجدير بالذكر من الجانب القانوني عقد بلماضي مع الاتحادية يعتبر منتهيا بصفة آلية بعد آخر مباراة تأهيلية لكأس العالم التي خسرها الخضر أمام الكاميرون على أرضية ملعب تشاكر بالبليدة.

 

 

بَيْنَمَا يترقب أن تعلن الاتحادية الجزائرية للرأي العام تفاصيل العقد الجديد الذي سيربط بلماضي بالخضر إلى غاية أغسطس 2026، وهو موعد تنظيم الدورة الثالثة والعشرين لكأس العالم بثلاث دول من شمال وجنوب القارة الأميركية الولايات المتحدة، كندا، المكسيك

 

 

وأشار وزير الشباب والرياضة الجزائري الأسبق سيد علي لبيب القرار بالصائب، في تصريحه لموقع سكاي نيوز عربية: أحسن ما فعل لأن مشوار بلماضي جميل رغم خسارته أمام الكاميرون في الدقائق الأخيرة.

 

وأضاف سيد علي لبيب أن تعثر الخضر في طريقهم إلى مونديل قطر 2022، وذلك بعد خسارتهم في مباراة الإياب على أرضية ملعب تشاكر في البليدة.

 

وتابع سيد علي لبيب أن بلماضي فشل في تحقيق نتيجة مشرفة خلال تصفيات كأس إفريقيا 2022، ليخرج من الدور الأول بشكل صارم للجمهور الجزائري.

 

وأكد لبيب أن على الرغم من كل ذلك، ما تزال النخبة الرياضية في الجزائر تنظر له باعتباره أحد الأعمدة الأساسية لكرة القدم الجزائرية لما حققه من إنجازات وسط ظروف صعبة كان يمر بها المنتخب الجزائري

 

وأضاف الوزير السابق أن ما يحسب لبلماضي طيلة الفترة التي ترأس فيها العارضة الفنية للخضر، تحكّمه في زمام الأمور على الميدان وفي الكواليس من خلال إرسائه لثقافة الحوار والانضباط واستخدامه للغة قريبة من قلوب اللاعبين.

 

 

كما أوضح لبيب أن الحوار بين المدربين واللاعبين في الرياضة يعد من أهم عوامل قوة الأندية. ونصح الوزير السابق، بلماضي بالتحلي أكثر بثقافة التواضع خاصة عندما يتعلق الأمر بلقاء الصحافة.

 

 

وألقي لبيب الضوء على أن بلماضي يتمتع بكل المقومات التي تعبد طريقه إلى كأس إفريقيا القادم سيما فيما يتعلق بالدعم الشعبي، خاصة بعدما أطلق عليه الجمهور الجزائري لقب وزير السعادة

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان خدماتي

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 60680029
تصميم وتطوير