الأحد الموافق 09 - مايو - 2021م

جراحة نادرة تنقذ طفل 4 سنوات من الشلل التام بمستشفي طنطا الجامعي

جراحة نادرة تنقذ طفل 4 سنوات من الشلل التام بمستشفي طنطا الجامعي

مصطفى النحراوى  _ سيد عبد الدايم

 

أعلن الدكتور محمود ذكى رئيس جامعة طنطا، نجاح فريق جراحي بقسم الأذن والأنف والحنجرة بمستشفي طنطا الجامعي من إجراء عملية نادرة ودقيقة لطفل يبلغ من العمر 4 سنوات.

وأشار الدكتور أحمد غنيم، عميد طب طنطا ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية، أن الطفل كان قد تعرض لحادث ادي الي شلل تام وكلي في العصب السابع الايسر “العصب المحرك للوجه”، مما نتج عنه عدم القدرة علي غلق العين اليسري وعدم القدرة علي تحريك الفم جهة اليسار نهائيًا ، وانسداد تام في قناه الأذن وتهتك في طبلة الأذن.

وأوضح الدكتور أيمن فؤاد عضو الفريق الطبى، أن العصب المشلول بدأ بالعمل مجددا بعد مرور 3 شهور على إجراء العملية وبدأ الطفل في غلق العين وتحريك الفم بصورة جيدة وتم إعادة فتح قناة الأذن المسدودة وترقيع طبلة الأذن المتهتكة.

وأشاد الدكتور محمود مندور، رئيس الفريق الطبى بتجهيزات قسم الأنف والأذن والحنجرة التى ساعدت فى إتمام العملية على النحو الأمثل بما فى ذلك الأجهزة الحديثة المتطورة من ميكروسكوب جراحي متطور وجهاز متابعة العصب داخل العملية (nerve monitor) وأحدث مواتير حفر العظام.

وأشار ‏الدكتور محمد ناصر الشيخ، أستاذ ورئيس قسم الأنف الأذن الحنجرة أنه من المنتظر تحسن أكبر لحالة الطفل مع المتابعة الدقيقة في الفترة القادمة ، ‏مشيدًا بدقة ومهارة الفريق الطبي والذى ضم من قسم الأنف والأذن الدكتور محمود مندور “أستاذ مساعد” والدكتور أيمن فؤاد “مدرس”، وحازم الباسطي “نائب”، ومن قسم التخدير الدكتور محمد لطفي “مدرس”، والدكتور محمد ذكريا وفا “مدرس مساعد”، والدكتور أحمد الرويني “مدرس مساعد”.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 50128335
تصميم وتطوير