الأحد الموافق 26 - يونيو - 2022م

جامعة طنطا تنظم ندوة للتوعية الأسرية بالتعاون مع مشيخة الأزهر ووزارة الشباب والرياضة

جامعة طنطا تنظم ندوة للتوعية الأسرية بالتعاون مع مشيخة الأزهر ووزارة الشباب والرياضة

 

 

مصطفى النحراوى  _ سيد عبد الدايم

عقدت اليوم جامعة طنطا ندوة للتوعية الأسرية والمجتمعية بالتعاون مع مشيخة الأزهر ووزارة الشباب والرياضة، تحت رعاية وبحضور الدكتور محمود ذكي رئيس الجامعة، والدكتور محمد حسين نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب بعنوان “أسرة مستقرة = مجتمع آمن”، والدكتور حسني هاشم الحديدي عضو مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية ومشرف القطاع الثاني بوحدة لم الشمل، وفضيلة الشيخ أحمد نصر الدين عضو مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية.

رحب الدكتور محمود ذكي رئيس الجامعة، فى كلمته بالدكتور حسني هاشم الحديدي وفضيلة الشيخ أحمد نصر الدين عضو مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية ، موضحًا أن تنظيم الندوة بالتعاون مع مشيخة الأزهر ووزارة الشباب والرياضة خير دليل على تكاتف مؤسسات الدولة من أجل مصلحة الأسرة المصرية باعتبارها عماد المجتمع.

وأشار رئيس الجامعة إلى أن الندوة تأتي بالتزامن مع احتفالات الجامعة بيوبيلها الذهبي ومرور 50 عاماً على انشائها، والذي تتسم فاعلياته بتعزيز الخدمات المجتمعية التى تقدمها الجامعة لخدمة أهالي وسط الدلتا، موضحاً أن الجامعة تدعم كافة المبادرات الرئاسية التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي منها مبادرة “حياة كريمة” لكل أسرة مصرية من خلال مئات القوافل الصحية والتوعوية والبيئية، بالإضافة إلى مبادرة محو الأمية حيث جاءت الجامعة في المرتبة الثالثة على مستوى الجامعات المصرية في محو الأمية عام 2021، ومبادرة إنشاء المستشفيات الجديدة في وسط الدلتا والغربية منها مستشفى 900 900 في المحلة الكبرى، وأخيرًا مبادرة “قادرون بإختلاف” التي اطلقتها الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي للجامعات المصرية من جامعة طنطا.

وأكد الدكتور محمد حسين نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب خلال كلمته على ضرورة تصحيح المفاهيم المغلوطة من خلال دعم التوعية المجتمعية والتي تبدأ من الأسرة المصرية مروراً بجميع المنظمات المجتمعية بهدف التصدى ومعالجة المشكلات الموجودة بالمجتمع، مشيراً إلى حرص الجامعة على تنظيم الندوة بمشاركة قامات علمية كبيرة بهدف تثقيف أبنائها الطلاب لتخريج أجيال قادرة على تأسيس أسرة مستقرة مترابطة بما يحقق مجتمع آمن.

قدم الدكتور حسني هاشم الحديدي عضو مركز الأزهر العالمي للفتوى الالكترونية ومشرف القطاع الثاني بوحدة لم الشمل، الشكر لجامعة طنطا لحرصها على تنظيم الندوات التوعوية المجتمعية إيمانًا منها بالأثر الإيجابي الذي تحققه بالحفاظ على كيان وترابط الأسرة المصرية وحمايتها من خطر التفكك، موضحًا دور مركز الفتوى الالكترونية في التوعية الأسرية والمجتمعية وتقديم محتوى شرعي وعلمي واجتماعي ونفسي وثقافي عن الأسرة ومقوماتها وتكوينها ودورها وطرق حمايتها حفاظا على هويتها ودعما للبناء والتنمية التي تقوم بها الدولة.

وأشار الشيخ أحمد نصر الدين عضو مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية ، أن مركز الفتوى الالكترونية يتولى الإجابة على اسئلة الجمهور فى كافة الموضوعات من خلال اسقبالها عن طريق الهاتف او الفيس بوك أو عن طريق الابليكشن ويتم التعامل مع الرسائل بسرية تامة والرد عليها خلال 24 ساعة، مفيداً أن المشاكل الأسرية والخلافات بعد الزواج والطلاق من أكثر المشكلات التي يتم ارسالها للمركز لذلك تم إنشاء وحدة لم الشمل عام 2018 محاولة للتخفيف من حدة هذه المشاكل عن طريق التوعية فى كل مكان فى مصر .

وأشاد الدكتور مجدى وكوك منسق الانشطة الطلابية، بالدور الذي تقوم به وحدة لم الشمل في حل كافة المشاكل الاسرية والمجتمعية فى سبيل بناء الوطن
عقدت الندوة بحضور الدكتور ممدوح المصري عميد كلية الآداب، والدكتور أحمد غنيم عميد كلية الطب، ومحمد القصير مدير عام الإدارة العامة لرعاية الشباب، وجمع من الطلاب من مختلف كليات الجامعة.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان خدماتي

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 62067364
تصميم وتطوير