الجمعة الموافق 03 - ديسمبر - 2021م

جامعة الفيوم تطلق المهرجان الثاني للإرادة والتحدي

جامعة الفيوم تطلق المهرجان الثاني للإرادة والتحدي

الفيوم /خالد عاشور

شهد الأستاذ الدكتور محمد سعيد أبو الغار، القائم بأعمال رئيس جامعة الفيوم، ونائب رئيس الجامعة لشؤون خدمة المجتمع، والأستاذ الدكتور أحمد جابر شديد، رئيس الجامعة السابق، والأستاذ الدكتور محمد فاروق، نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والأستاذ الدكتور عرفة صبري، نائب رئيس الجامعة لشؤون الدراسات العليا والبحوث، فعاليات مهرجان الجامعة الثاني للإرادة والتحدي، وذلك اليوم الأحد الموافق ٧ / ١١ /٢٠٢١ بقاعة الاحتفالات الكبرى بالجامعة، والذي بدأ بافتتاح معرض المشغولات والمنتجات اليدوية لذوي الإعاقة، وكذلك إقامة مباراة كرة قدم خماسية بين منتخب مصر للصم ومنتخب جامعة الفيوم.

أكد أ.د محمد سعيد أبو الغار، أن رعاية ذوي الإعاقة وتأهيلهم يعد رسالة سامية ذات أبعاد إنسانية شريفة، تستلزم تضافر كافة جهود المؤسسات والهيئات الحكومية والأهلية، لتؤكد قيمة ومكانة الفرد، دون النظر لمستوى قدراته وإمكاناته.
موضحًا سيادته أن جامعة الفيوم تعمل دائمًا على دمج ذوي الإعاقة في المجتمع، من خلال عدد من الإجراءات التي يتم اتخاذها‘ لتوفير الخدمات لهم بشكل عصري ومتحضر، ومشاركتهم في كثير من المجالات، حيث يتم قبولهم بكليات التربية النوعية ودار العلوم و الآداب والألسن.

كما أشار أ.د محمد سعيد ابو الغار، أن جامعة الفيوم تضم مركزي رعاية وتأهيل ذوي الإعاقة وتواصل، من أجل رعايتهم؛ حيث يقوما بالمساهمة في تقديم الخدمات التعليمية، مع توفير الدعم الفني المناسب لتأهيلهم، وذلك عن طريق استخدام التقنيات الحديثة، كما يتم تنظيم العديد من الدورات التدريبية لهم من داخل الجامعة وخارجها، لتأهيلهم بشكل أفضل لسوق العمل، والمساهمة في توفير أوجه الرعاية الصحية.

وأكد أ.د هشام الجيوشي، سكرتير عام الاتحاد الرياضي للجامعات، أن أبطال مصر من ذوي الإعاقة، يعزفون أجمل سيمفونيات الإرادة والعزم والتحدي، بما حققوه من بطولات وإنجازات، مضيفًا أنهم مصدر فخر وإجلال واعتزاز لجميع المصريين، ومشيرًا إلى أن الاتحاد المصري للجامعات، يهتم في بطولاته ومسابقاته بتكريم الفائزين من الطلبة والطالبات وذوي الاعاقة، وجميعهم على قدر واحد من المساواة.

كما تابع الدكتور أحمد آدم، ممثل اللجنة البارالمبية أن الاهتمام بذوي الإعاقة مر بمراحل كثيرة، وصولًا إلى المرحلة الحالية من إجراءات وخطوات الدمج المجتمعي، وخاصة أن القيادة السياسية تولي اهتمامًا كبيرًا بذوي الإعاقة، وحصولهم على كافة حقوقهم، دون المساس بهم في جميع المجالات والأنشطة، مؤكدًا أنه تم مؤخرًا حصول الأبطال ذوي الاعاقة باللجنة البارالمبية على مكافأتهم كاملة، مساواة بالأبطال الأصحاء، وموضحًا أن اللجنة تعتبر هيئة رياضية لاكتشاف ورعاية الموهوبين من ذوي الاعاقة، وتنظم البطولات المحلية الخاصة بهم‘ وإمدادهم بالأجهزة التعويضية التي يحتاجون إليها، وتأهيلهم للمشاركة في البطولات الدولية، التي يحققوا خلالها مراكز متميزة ومتقدمة، لا يقدر على تحقيقها الكثير من الأصحاء.
كما أضاف الأستاذ الدكتور صلاح هاشم، مستشار وزارة التضامن التضامن الاجتماعي للسياسات الاجتماعية، أن وزارة التضامن الاجتماعي تضع نصب أعينها رعاية ذوي الإعاقة، بما يتيح لهم أن يكونوا شركاء حقيقيين في المجتمع، وتطويره وتنميته، موضحًا أن عام ٢٠١٠ شهد إصدار قانون لرعاية ذوي الإعاقة و ٢٠١٨ إنشاء المجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة، لرعاية حقوقهم و ٢٠٢٠ إصدار كروت الخدمات المتكاملة.

موضحًا أن وحدات التضامن التضامن الاجتماعي بالجامعات المصرية، تقدم عددًا من الخدمات للطلاب ذوي الاعاقة، تشمل دفع المصروفات الدراسية كاملة، ومصروفات الإقامة بالمدن الجامعية، ومنحهم أجهزة تعويضية بالمجان.
وفي كلمة الدكتور لمياء الباسل، رئيس مجلس إدارة نادي روتاري الفيوم، أحد رعاة المهرجان، أشارت إلى أن الأفراد ذوي الإعاقة هم مصدر إلهام للجميع، لما يملكونه من إرادة وتخطيط، موضحة أن النادي له مقعد بالأمم المتحدة، يتبع وزارة التضامن الاجتماعي، حيث يقوم نادي روتاري بتمويل المشروعات الخيرية، انطلاقا من مبادئ السلام، وتعزيز التعاون الدولي في كافة المجالات التي تخدم المجتمع، موضحة أنه يتم التعاون في الوقت الحالي مع الجهات المعنية لتجهيز فصول الدمج بالمدارس المصرية، بأحدث الأجهزة والمعدات، وكذلك منح المعلمين بتلك المدارس الدورات التدريبية اللازمة، مع توعية أولياء الأمور وأفراد المجتمع بالتعامل الأمثل مع ذوي الإعاقة.

وأوضحت الأستاذ الدكتور سناء هارون، مدير مركز تواصل، والذي يوجد بكلية الزراعة أن المركز يقدم خدماته لكافة طلاب محافظة الفيوم، من ذوي الإعاقات السمعية والبصرية، بالإضافة إلى تنظيم دورات لضعاف السمع، ودورات الحاسب الآلي، ودورات تأهيل الطلاب للتعامل مع ذوي الإعاقة، وتأهيل الخريجين لسوق العمل، بالإضافة إلى إيجاد فرص عمل لذوي الإعاقة من المتفوقين، كما يقدم المركز الدورات التدريبية للغة الإشارة للموظفين من مختلف الهيئات، على مستوى المحافظة، والتي تخدم المواطنين من ذوي الإعاقة بشكل مجاني، بالإضافة إلى تقديم دورات للطلاب المتقدمين للالتحاق بالجامعة، تشمل دورات في اللغة العربية والإنجليزية وتعليم الرسم بشكل مجاني، وكذلك مراجعة المناهج العلمية وتلخيصها للطلاب من ذوي الإعاقة بالجامعة.

كما تابع الأستاذ الدكتور سيد الوكيل، مدير مركز رعاية وتأهيل ذوي الإعاقة بالجامعة، ومنسق عام المهرجان، أن مركز رعاية وتأهيل ذوي الإعاقة، والموجود بكلية الآداب، يقوم بتوفير البرامج الناطقة، لتيسير الخدمة التعليمية لذوي الإعاقة، وتوفير خدمات الإنترنت، بالإضافة الى عقد دورات تدريبية لهم في التنمية البشرية واللغة الإنجليزية والحاسب الآلي وتدريب الصم والبكم على النطق والتخاطب ومعالجة عيوب الكلام، ويسعى المركز إلى حصول ذوي الإعاقة على منح أو قروض ميسرة للمشاريع الصغيرة المدرة للدخل، وكذلك يقوم المركز بتنظيم الندوات والمؤتمرات التي تتناول قضايا ذوي الإعاقة، والحرص على تمثيل طلاب ذوي الإعاقة في اتحاد الطلاب بالكليات وبالجامعة، كعضو عامل، ويعمل المركز على تحسين المستوى الثقافي والرياضي والفني لذوي الإعاقة للمشاركة في المسابقات المختلفة والأنشطة الطلابية المتنوعة.

كما تضمنت فعاليات مهرجان جامعة الفيوم الثاني للإرادة والتحدي عرض عدد من الأفلام التسجيلية، شملت جهود الجامعة في رعاية ودعم ومساندة ذوي الإعاقة، وكذلك أفلام تسجيلية لبطلي رفع الأثقال: شريف عثمان، والحاصل على الميدالية الفضية وزن 187 ك، وهاني محسن، الحاصل على الميدالية البرونزية وزن 214 ك، والسباحين: ملك حسين، الحاصلة على المركز الثامن 100 متر صدر، ويوسف محمد أحمد، الحاصل على المركز العاشر 150 متر متنوع، وذلك في دورة طوكيو. بالإضافة إلى البطل حسام مسعود، لاعب منتخب مصر الباراليمبي لكرة الطائرة جلوس، والكابتن ابراهيم حمدتو، الحاصل على عدد من البطولات العالمية في لعبه تنس الطاولة.

كما تضمن مهرجان الإرادة والتحدي إلقاء قصيدة “متستعمنيش” للطالبة ميار حماده، وابتهالات دينية للطالب محمد علي بمدرسة النور، وأغنية للطالبة هناء حسن بمصاحبة كورال الشباب والرياضة، وأغنية مسلسل الاختيار 2 بلغة الإشارة، وأغنية أبطال بلدنا بلغة الإشارة لكورال كلية التربية للطفولة المبكرة.

أقيم المهرجان بحضور عدد من السادة عمداء الكليات، والوكلاء، والمستشار الإعلامي لرئيس الجامعة، وأمين عام الجامعة، ومنسقي الأنشطة الطلابية، ومديري عموم الإدارات المعنية بالجامعة، وعدد من وكلاء الوزارات، وممثلي اللجنة البارالمبية المصرية، وفرع ثقافة الفيوم، ومديريات الشباب والرياضة، والتربية والتعليم، والتضامن الاجتماعي.

وخلال المهرجان تم تكريم كليات التربية الرياضية والتربية النوعية والتربية للطفولة المبكرة والجهات المشاركة ورعاة المهرجان وممثليهم وابطال ذوي الهمم في رفع الأثقال والسباحة والكرة الطائرة جلوس ومنتخب الصم لكرة القدم والمدربين و طلاب مدرسة النور بالفيوم.جامعة الفيوم تطلق المهرجان الثاني للإرادة والتحدي

شهد الأستاذ الدكتور محمد سعيد أبو الغار، القائم بأعمال رئيس جامعة الفيوم، ونائب رئيس الجامعة لشؤون خدمة المجتمع، والأستاذ الدكتور أحمد جابر شديد، رئيس الجامعة السابق، والأستاذ الدكتور محمد فاروق، نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والأستاذ الدكتور عرفة صبري، نائب رئيس الجامعة لشؤون الدراسات العليا والبحوث، فعاليات مهرجان الجامعة الثاني للإرادة والتحدي، وذلك اليوم الأحد الموافق ٧ / ١١ /٢٠٢١ بقاعة الاحتفالات الكبرى بالجامعة، والذي بدأ بافتتاح معرض المشغولات والمنتجات اليدوية لذوي الإعاقة، وكذلك إقامة مباراة كرة قدم خماسية بين منتخب مصر للصم ومنتخب جامعة الفيوم.

أكد أ.د محمد سعيد أبو الغار، أن رعاية ذوي الإعاقة وتأهيلهم يعد رسالة سامية ذات أبعاد إنسانية شريفة، تستلزم تضافر كافة جهود المؤسسات والهيئات الحكومية والأهلية، لتؤكد قيمة ومكانة الفرد، دون النظر لمستوى قدراته وإمكاناته.
موضحًا سيادته أن جامعة الفيوم تعمل دائمًا على دمج ذوي الإعاقة في المجتمع، من خلال عدد من الإجراءات التي يتم اتخاذها‘ لتوفير الخدمات لهم بشكل عصري ومتحضر، ومشاركتهم في كثير من المجالات، حيث يتم قبولهم بكليات التربية النوعية ودار العلوم و الآداب والألسن.

كما أشار أ.د محمد سعيد ابو الغار، أن جامعة الفيوم تضم مركزي رعاية وتأهيل ذوي الإعاقة وتواصل، من أجل رعايتهم؛ حيث يقوما بالمساهمة في تقديم الخدمات التعليمية، مع توفير الدعم الفني المناسب لتأهيلهم، وذلك عن طريق استخدام التقنيات الحديثة، كما يتم تنظيم العديد من الدورات التدريبية لهم من داخل الجامعة وخارجها، لتأهيلهم بشكل أفضل لسوق العمل، والمساهمة في توفير أوجه الرعاية الصحية.

وأكد أ.د هشام الجيوشي، سكرتير عام الاتحاد الرياضي للجامعات، أن أبطال مصر من ذوي الإعاقة، يعزفون أجمل سيمفونيات الإرادة والعزم والتحدي، بما حققوه من بطولات وإنجازات، مضيفًا أنهم مصدر فخر وإجلال واعتزاز لجميع المصريين، ومشيرًا إلى أن الاتحاد المصري للجامعات، يهتم في بطولاته ومسابقاته بتكريم الفائزين من الطلبة والطالبات وذوي الاعاقة، وجميعهم على قدر واحد من المساواة.

كما تابع الدكتور أحمد آدم، ممثل اللجنة البارالمبية أن الاهتمام بذوي الإعاقة مر بمراحل كثيرة، وصولًا إلى المرحلة الحالية من إجراءات وخطوات الدمج المجتمعي، وخاصة أن القيادة السياسية تولي اهتمامًا كبيرًا بذوي الإعاقة، وحصولهم على كافة حقوقهم، دون المساس بهم في جميع المجالات والأنشطة، مؤكدًا أنه تم مؤخرًا حصول الأبطال ذوي الاعاقة باللجنة البارالمبية على مكافأتهم كاملة، مساواة بالأبطال الأصحاء، وموضحًا أن اللجنة تعتبر هيئة رياضية لاكتشاف ورعاية الموهوبين من ذوي الاعاقة، وتنظم البطولات المحلية الخاصة بهم‘ وإمدادهم بالأجهزة التعويضية التي يحتاجون إليها، وتأهيلهم للمشاركة في البطولات الدولية، التي يحققوا خلالها مراكز متميزة ومتقدمة، لا يقدر على تحقيقها الكثير من الأصحاء.
كما أضاف الأستاذ الدكتور صلاح هاشم، مستشار وزارة التضامن التضامن الاجتماعي للسياسات الاجتماعية، أن وزارة التضامن الاجتماعي تضع نصب أعينها رعاية ذوي الإعاقة، بما يتيح لهم أن يكونوا شركاء حقيقيين في المجتمع، وتطويره وتنميته، موضحًا أن عام ٢٠١٠ شهد إصدار قانون لرعاية ذوي الإعاقة و ٢٠١٨ إنشاء المجلس القومي للأشخاص ذوي الإعاقة، لرعاية حقوقهم و ٢٠٢٠ إصدار كروت الخدمات المتكاملة.

موضحًا أن وحدات التضامن التضامن الاجتماعي بالجامعات المصرية، تقدم عددًا من الخدمات للطلاب ذوي الاعاقة، تشمل دفع المصروفات الدراسية كاملة، ومصروفات الإقامة بالمدن الجامعية، ومنحهم أجهزة تعويضية بالمجان.
وفي كلمة الدكتور لمياء الباسل، رئيس مجلس إدارة نادي روتاري الفيوم، أحد رعاة المهرجان، أشارت إلى أن الأفراد ذوي الإعاقة هم مصدر إلهام للجميع، لما يملكونه من إرادة وتخطيط، موضحة أن النادي له مقعد بالأمم المتحدة، يتبع وزارة التضامن الاجتماعي، حيث يقوم نادي روتاري بتمويل المشروعات الخيرية، انطلاقا من مبادئ السلام، وتعزيز التعاون الدولي في كافة المجالات التي تخدم المجتمع، موضحة أنه يتم التعاون في الوقت الحالي مع الجهات المعنية لتجهيز فصول الدمج بالمدارس المصرية، بأحدث الأجهزة والمعدات، وكذلك منح المعلمين بتلك المدارس الدورات التدريبية اللازمة، مع توعية أولياء الأمور وأفراد المجتمع بالتعامل الأمثل مع ذوي الإعاقة.

وأوضحت الأستاذ الدكتور سناء هارون، مدير مركز تواصل، والذي يوجد بكلية الزراعة أن المركز يقدم خدماته لكافة طلاب محافظة الفيوم، من ذوي الإعاقات السمعية والبصرية، بالإضافة إلى تنظيم دورات لضعاف السمع، ودورات الحاسب الآلي، ودورات تأهيل الطلاب للتعامل مع ذوي الإعاقة، وتأهيل الخريجين لسوق العمل، بالإضافة إلى إيجاد فرص عمل لذوي الإعاقة من المتفوقين، كما يقدم المركز الدورات التدريبية للغة الإشارة للموظفين من مختلف الهيئات، على مستوى المحافظة، والتي تخدم المواطنين من ذوي الإعاقة بشكل مجاني، بالإضافة إلى تقديم دورات للطلاب المتقدمين للالتحاق بالجامعة، تشمل دورات في اللغة العربية والإنجليزية وتعليم الرسم بشكل مجاني، وكذلك مراجعة المناهج العلمية وتلخيصها للطلاب من ذوي الإعاقة بالجامعة.

كما تابع الأستاذ الدكتور سيد الوكيل، مدير مركز رعاية وتأهيل ذوي الإعاقة بالجامعة، ومنسق عام المهرجان، أن مركز رعاية وتأهيل ذوي الإعاقة، والموجود بكلية الآداب، يقوم بتوفير البرامج الناطقة، لتيسير الخدمة التعليمية لذوي الإعاقة، وتوفير خدمات الإنترنت، بالإضافة الى عقد دورات تدريبية لهم في التنمية البشرية واللغة الإنجليزية والحاسب الآلي وتدريب الصم والبكم على النطق والتخاطب ومعالجة عيوب الكلام، ويسعى المركز إلى حصول ذوي الإعاقة على منح أو قروض ميسرة للمشاريع الصغيرة المدرة للدخل، وكذلك يقوم المركز بتنظيم الندوات والمؤتمرات التي تتناول قضايا ذوي الإعاقة، والحرص على تمثيل طلاب ذوي الإعاقة في اتحاد الطلاب بالكليات وبالجامعة، كعضو عامل، ويعمل المركز على تحسين المستوى الثقافي والرياضي والفني لذوي الإعاقة للمشاركة في المسابقات المختلفة والأنشطة الطلابية المتنوعة.

كما تضمنت فعاليات مهرجان جامعة الفيوم الثاني للإرادة والتحدي عرض عدد من الأفلام التسجيلية، شملت جهود الجامعة في رعاية ودعم ومساندة ذوي الإعاقة، وكذلك أفلام تسجيلية لبطلي رفع الأثقال: شريف عثمان، والحاصل على الميدالية الفضية وزن 187 ك، وهاني محسن، الحاصل على الميدالية البرونزية وزن 214 ك، والسباحين: ملك حسين، الحاصلة على المركز الثامن 100 متر صدر، ويوسف محمد أحمد، الحاصل على المركز العاشر 150 متر متنوع، وذلك في دورة طوكيو. بالإضافة إلى البطل حسام مسعود، لاعب منتخب مصر الباراليمبي لكرة الطائرة جلوس، والكابتن ابراهيم حمدتو، الحاصل على عدد من البطولات العالمية في لعبه تنس الطاولة.

كما تضمن مهرجان الإرادة والتحدي إلقاء قصيدة “متستعمنيش” للطالبة ميار حماده، وابتهالات دينية للطالب محمد علي بمدرسة النور، وأغنية للطالبة هناء حسن بمصاحبة كورال الشباب والرياضة، وأغنية مسلسل الاختيار 2 بلغة الإشارة، وأغنية أبطال بلدنا بلغة الإشارة لكورال كلية التربية للطفولة المبكرة.

أقيم المهرجان بحضور عدد من السادة عمداء الكليات، والوكلاء، والمستشار الإعلامي لرئيس الجامعة، وأمين عام الجامعة، ومنسقي الأنشطة الطلابية، ومديري عموم الإدارات المعنية بالجامعة، وعدد من وكلاء الوزارات، وممثلي اللجنة البارالمبية المصرية، وفرع ثقافة الفيوم، ومديريات الشباب والرياضة، والتربية والتعليم، والتضامن الاجتماعي.

وخلال المهرجان تم تكريم كليات التربية الرياضية والتربية النوعية والتربية للطفولة المبكرة والجهات المشاركة ورعاة المهرجان وممثليهم وابطال ذوي الهمم في رفع الأثقال والسباحة والكرة الطائرة جلوس ومنتخب الصم لكرة القدم والمدربين و طلاب مدرسة النور بالفيوم.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 55677479
تصميم وتطوير