الإثنين الموافق 20 - سبتمبر - 2021م

جامعة الفيوم: الطرق الجديدة والتكنولوجيا الرقمية والذكاء الاصطناعي في طب الأسنان أول مؤتمر دولي لكلية طب الأسنان

جامعة الفيوم: الطرق الجديدة والتكنولوجيا الرقمية والذكاء الاصطناعي في طب الأسنان أول مؤتمر دولي لكلية طب الأسنان

الفيوم – محمد عبد القوى

شهد الدكتور أحمد الأنصاري، محافظ الفيوم، والأستاذ الدكتور أحمد جابر شديد، رئيس جامعة الفيوم، فعاليات الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الدولي الأول الذي تنظمه كلية طب الأسنان تحت عنوان:- (الطرق الجديدة والتكنولوجيا الرقمية والذكاء الاصطناعي في طب الأسنان) والذي يستمر خلال الفترة من 29 وحتى 30 يوليو الجاري، وذلك بحضور أ.د خالد عطا الله، نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم والطلاب، وأ.د محمد سعيد أبو الغار، نائب رئيس الجامعة لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وأ.د طارق الشرقاوي، نائب رئيس جامعة الأهرام الكندية، وأ.د خالد أبو الفضل، رئيس لجنة قطاع طب الأسنان بالمجلس الأعلى للجامعات والرئيس الشرفي للمؤتمر، وأ.د محسن أبي الحسن، عميد كلية طب الأسنان بجامعة الفيوم، والسادة مستشاري رئيس جامعة الفيوم وعدد من السادة عمداء ووكلاء كليات طب الأسنان على مستوى الجمهورية، والدكتورة أماني خليفة، رئيس الإدارة المركزية لطب الأسنان بوزارة الصحة، ود. علاء العشيري نقيب أطباء الأسنان بالفيوم، وعدد من السادة أعضاء هيئة التدريس والطلاب، وذلك اليوم الخميس الموافق 2021/7/29 بالمكتبة المركزية بالجامعة.
أشاد الدكتور أحمد الأنصاري بمجهودات جامعة الفيوم لحرصها المستمر على تنظيم وإطلاق أهم المؤتمرات والمبادرات لكل ما هو جديد وحديث في كافة المجالات بما يخدم طلاب الجامعة وكذلك أهالي محافظة الفيوم، مشيرًا أن مجال طب الفم والأسنان قد شهد طفرة علمية وتقنية واسعة النطاق خلال الفترة الماضية مما يمثل تحدي كبير أمام أساتذة وخريجي وطلاب كليات طب الأسنان وذلك لمواكبة وتطبيق أحدث الوسائل التكنولوجية والرقمية والآليات الحديثة في هذا المجال التنافسي الهام.
كما وجه سيادته الدعوة للمشاركين في المؤتمر لزيارة المعالم السياحية والأثرية التي تتميز بها محافظة الفيوم، بالإضافة إلى زيارة إحدى قرى المحافظة التي تشملها مبادرة حياة كريمة.
وصرح أ.د أحمد جابر شديد أنه قد صدر قرار بالموافقة على لائحة الدراسات العليا بكلية طب الأسنان، كما سيتم التشغيل الفعلي للمبني الجديد للكلية مع بداية العام الجامعي الجديد 2022/2021، حيث تم تزويد المبنى الجديد بأحدث التجهيزات والمعدات وخاصة أنه يضم 57 وحدة أسنان على أعلى مستوى من الكفاءة.
وأضاف سيادته أن المؤتمر الأول لكلية طب الأسنان يناقش سبل دراسة وفهم التحول الرقمي في مجال طب الأسنان كما يتناول الحديث عن الطرق الجديدة والتكنولوجيا الرقمية والذكاء الاصطناعي بمشاركة خبراء على قدر عالٍ من التميز للاستفادة من خبراتهم وتجاربهم بكل ما هو جديد في مجال طب الفم والأسنان نظريًا وعلميًا.
وتابع أ.د خالد أبو الفضل أن كلية طب الفم والأسنان بجامعة الفيوم استطاعت أن تحقق العديد من الإنجازات وذلك منذ نشأتها مرورا بالعديد من المراحل وصولا إلى المبنى الجديد للكلية الذي تم تجهيزه بأحدث المعدات والوحدات، متمنيا لجامعة الفيوم المزيد من الرقي والازدهار، وموجها أطباء الأسنان بأن يكونوا دوما طلاب علم لمواكبة التطورات الجديدة في المجال وذلك من خلال المشاركة في المؤتمرات وورش العمل.
كما أكد أ.د محسن أبي الحسن أن المبني الجديد لكلية طب الأسنان يمثل إنجازا جديدا من إنجازات جامعة الفيوم والذي سيعمل على مساعدة الكلية في أداء واجباتها المنوطة بها فيما يتعلق بتقديم النواحي الأكاديمية الحديثة لطلاب الكلية بالإضافة إلى خدمة أهالي محافظة الفيوم والتي ستكون من أوائل المحافظات التي سيتم بها تنفيذ حملة لفحص وعلاج أمراض الفم والأسنان للمواطنين خلال الفترة القليلة القادمة.
وأوضح سيادته أن المؤتمر يناقش أساليب تطبيق أحدث الطرق في تقديم الخدمة الطبية السريعة للمريض وكذلك طرق العلاج بدون ألم؛ حيث يشتمل المؤتمر على المحاضرات النظرية العلمية المثبتة بالدراسة ومنها شرح “طريقة التكنولوجية الرقمية لتصميم الابتسامة” و”التكنولوجيا ثلاثية الأبعاد في طب الأسنان” و “الذكاء الاصطناعي في مجال طب الأسنان” و “الحلول الجراحية للزراعة في الأماكن ذات الأهمية الجمالية” و”الزراعة التعويضية بشكل عام” و”ما يجب فعله لوضع الزراعة بداية من اختيار المريض إلى الغموض الاصطناعي”وشرح “ما يتعلق بالقشرة التجملية في ما يظهر من الأسنان عند الابتسامة” و”الحشوات التجميلية المباشرة في الأسنان الخلفية (الضروس وما قبلها) وعملها في يوم واحد”.
وقالت الدكتورة أماني خليفة أن المؤتمر يعتبر نقطة فارقة لطلاب وخريجي كليات طب الأسنان حيث يتيح تبادل الخبرات ويؤكد على أهمية العمل المشترك وأحدث الأساليب في طب الأسنان، مضيفة أن المؤتمر يأتي تماشيا مع التطورات الحديثة والانجازات والابتكارات في مجال طب الأسنان والتي يجب على الأطباء الإلمام بها والاطلاع عليها حتى يتمكنوا من القيام بالمسؤوليات المهنية المنوطة بهم بشكل احترافي متطور.
وفي نهاية المؤتمر قام أ.د محسن أبي الحسن بإهداء دروع التكريم لكل من أ.د أحمد جابر شديد وأ.د خالد عطا الله وأ.د محمد سعيد أبو الغار وأ.د خالد أبو الفضل ود. أماني خليفة ود. علاء العشيري.
يذكر أنه أقيم على هامش المؤتمر معرضا لعدد من الشركات المتخصصة في مجال زراعة الأسنان والتركيبات المتحركة والثابتة ومستلزمات طب الأسنان.

 التعليقات

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]
إعلان بنك مصر

إعلان بنك مصر

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 53763739
تصميم وتطوير